header11.jpg

داود بن أبي سهل

(حي بين: 449-490هـ / 1057-1096م)
من مشايخ طرابلس، وكان عظيم القدر لدى شيوخ أهل الدعوة، آمرا بالمعروف ناهيا عن المنكر، شديد الشكيمة على العصاة والمجرمين.
لـمَّا هجمت قبائل بني هلال، وزغبة ورياح على بلاد المغرب، – في منتصف القرن الخامس الهجري- كانت سنة الزيارة بالنسبة لأهل طرابلس عام 449هـ/1057م، هروبا من طرابلس إلى وارجلان، وكان الشيخ داود ابن أبي سهل في هذه الزيارة ضمن الخارجين ولـمَّا وصل إلى أريغ «عتب على شيوخ أريغ كلِّهم ما خلا الشيخ عبد الله بن محمَّد، فتابوا وقبلوا منه إلاَّ جماعة أهل وغلانة…» على ما يذكر الوسياني، وهذا دليل على علوِّ شأنه في العلم والعمل.

المصادر:
*أبو زكرياء: السيرة، 2/504 *الوسياني: سير (مخ) 2/266، 283 *الشمَّاخي: السير، 2/155 *أعزام: غصن البان (مخ) 232 *علي معمَّر: الإباضية في موكب التاريخ، 4/226.

أرسلت من قبل توفيق الشقروني في أعلام,شخصيات وتحتوي على لا تعليق

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك