amazon mattress protector
header5.jpg

خليفة الصُّوى

(ق: 11هـ / 17م)
من قرية تكُوت قرب نالوت بليـبيا، حفظ القرآن بها، ثم هاجر إلى مصر وانقطع للتعلُّم. ثم رجع إلى نالوت، حيث بنى الشيخ فاضل مسجداً كبيراً، وفيه عيِّن إماماً ومقرئاً، وظهيراً لشيخه يتلقَّى عنه العلوم، ويساعده في إلقاء دروس العربية، والأصول، والمنطق. كانت حلقات للمبتدئين تدرس عنده ثمَّ تنتقل إلى الشيخ فاضل. وبوفاة الشيخ فاضل، أصبح الصوى مرجعاً للفتوى، ومعتمد أهل البلد في التدريس والوعظ.

*المصادر:
*أبواليقظان: ملحق السير (مخ) 1/61.

أرسلت من قبل توفيق الشقروني في أعلام,شخصيات وتحتوي على لا تعليق

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك