header10.jpg

مسجد أبو خليل صال الدركلي (ق 2هـ / 8م)

 أسس هذا المسجد بقرية (دركل)، وهو مبني داخل غار تحت الأرض، ويعد هذا المسجد من المساجد القديمة بجبل نفوسة، ولم تشير المصادر التاريخية إلى نسبته للشيخ أبو خليل، وإنما نسبته إليه لعدة إعتبارات منها: عراقة المسجد، التي تتناسب وزمن الشيخ صال الدركلي، وكذلك لإشارة أبو زكريا إبراهيم الباروني في كتابه: (تسمية مشاهد الجبل): إلى مغارة أبو خليل في دركل خاصة وأنني لم أعثر في دركل على مغارة غيرها تفيد الجانب الديني والعلمي، وهذا المسجد يعد من أروع المعالم التاريخية والأثرية بالجبل، فالمسجد له بابين يفتحان على جهة الجنوب غربية، وطوله من الشرق للغرب حوالي 10 أمتار، وعرضه حوالي 6 ونصف متر، وعندما تلج داخل المغارة فيأخذك الإندهاش والعجب، فلا تتوقع أن ترى تلك العرصات الثلاث الكبيرة وهي تحمل قوسان كبيران، وهو ما يقسم المسجد إلى بيتين، وأهم ما يميز المسجد وجود كتابة تاريخية على سقف البيت الثاني وهي: “بسم الله الرحمن الرحيم [كلمة غير واضحة] *على محمد عمل له هدية المسجد في سنة خمس مائة وخمسة وثلاثين [كلمة غير واضحة] الله من عمل يوم الثلاثاء”. (انتهى النص).  وربما يكون هذا التاريخ متعلق بأخر صيانة للمسجد، لأنه من غير المعقول أن يظل مسجد طوال فترة زمنية دون صيانة. وبخصوص المشائخ الذين درسوا به فلم نعثر على سوى الشيخ أبو خليل الدركلي، أما الطلاب الذين تتلمذوا على يديه فنذكر منهم: الشيخ أبان بن وسيم الويغوي، الذين كان يحضر من قرية (ويغو)، وكذلك الشيخ أبو صالح الدركلي. وقد لاحظت وجود آثار أساسات لبناء فوق الغار مباشرة، فربما يكون تابعاً للمسجد أو منزل أحد الشيوخ. والمسجد مازال بحالة جيدة، وفي نفس الوقت يحتاج إلى عناية واهتمام من قبل جهات الاختصاص، أو من أهل الخير وأن يتعاهدوه بالصيانة والترميم.

محمود كوردي

أرسلت من قبل خديجة كرير في عمارة,مساجد وتحتوي على لا تعليق

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك

  • consequence