header4.jpg

تين (تامطشيت)

تمطشيت - شجرة التين

تمطشيت - شجرة التين

تمطشيت (شجرة التين) وتجمع تمطشين من الأشجار التى تتواجد بكثرة في جبل نفوسة نظراً لتناسب مناخ الجبل معها ، وهناك أنواع كثيرة من التين حسب لون وشكل الثمرة ومنها: فرقوس (عندما يكون أخضر قبل أن ينضج وتجمع إيفرقاس) ،تمزوغت (أي الحمراء اللون ربما من هذا اللون استمدت قبيلة المزاوغة إسمها وتسمى الثمرة مزوغ وتجمع إيمزواغ) وتمجضط (وتسمى الثمرة مجضط وتجمع إيمجضاط) ،

تنمللت (وتسمى الثمرة نملل وتجمع إينملال)، تنورغت (وتسمى الثمرة نورغ وتجمع إينوراغ)، تنومرت (وتسمى الثمرة نومر وتجمع إينومار)، المخبش والذي يتميز بكبر حجم ثمرته والبتري.
يؤكل التين طازجآ اويتم تجفيفه ليؤكل في الشتاء لكونه غني بالسكريات مما يعطي طاقة عالية. يسمى التين المجفف كركوب ويجمع إكركوبن ويتم تجفيف التين تحت أشعة الشمس تم يتم شك التين المجفف بحبال رفيعة على شكل قلائد طويلة كالمسابح وهذه الطريقة مستعملة في يفرن ، أما في كاباو فيتم تخزينة في (تخابيت) ويضاف إليه قليل من زيت الزيتون حتى يحافظ عليه من التسوس.

أرسلت من قبل طارق الرويمض في أشجار,نباتات وتحتوي على تعليقات(18)

18 تعليقات ل “تين (تامطشيت)”

  1. آمزوغ الآمازيغى قال:

    بعض قبائل الاشراف و أصولها الأمازيغية
    لاشك أن الانتساب الى آل بيت النى صلى الله عليه وسلم شرف عظيم لو ثبت عند اى شخص فانه أجدر بالتوقير و الاحترام و التفضيل على من سواه فى حال اتباعه لمنهج النبى صلى الله عليه وسلم و ان كان غير ذلك فقول رسول الله صلى الله عليه و سلم فيه أجدر بالاتباع و هو ( من لم يصل به عمله لم يسرع به نسبه) و معناه أن شرف الانتساب الى بيت النبوة لايساوى شيئا مالم يكن من كان منه موافقا لمنهج رسول الله صلى الله عليه وسلم و سنعامله كما نعامل عم النبى صلى الله عليه وسلم و أخو أبيه ( أبولهب لعنه الله)……على كل حال هذه مقدمة بسيطة لمناقشة مسألة مهمة جدا و هى أصل نسب قبائل الاشراف فى شمال أفريقيا والتى يلاحظ أن عددها كبير جدا لدرجة تثير تساؤلا كبيرا و تفتح مبحثا جديرا بالاهتمام حول حقيقة أصلها أو حقيقة أنتسابها الى آل بيت النبى صلى الله عليه وسلم فمعروف ان قبائل الاشراف فى شمال أفريقيا يرجع أصلها اما الى ادريس الاصغر والذي ولد عام169 هجري و أمه هى كنزة الامازيغية بنت عبد المجيد الوربى الأمازيغى الحليف الأول لآدريس الاكبر والد أدريس الأصغر ، ،و الذى هو من نسل الحسن بن علي بن أبي طالب اذ أن والده هو عبد الله الكامل ابن الحسن المثنى ابن الحسن السبط ابن على ابن ابى طالب رضى الله عنه المولود سنة 127 ه وهو مؤسس دولة الادارسة التى عاصرت زمن هارون الرشيد العباسى ….. واما الشطر الاخر من قبائل الاشراف فى شمال أفريقيا فيرجع نسبه الى نسب الإمام موسى الكاظم إبن الإمام جعفر الصادق بن محمد بن علي بن الحسين بن على بن أبي طالب رضى الله عنه و هم البقية من آل بيت النبوة الذين فروا من بنو عمومتهم العباسيين الذين كانوا يبطشون بهم آنذاك حتى لاينازعونهم الخلافة . أي أن الاشراف فى شمال أفريقيا هم من اما من نسل الحسن بن على ابى طالب و اما من نسل الحسين بن علي بن أبي طالب المولود في الأبواء بين مكة والمدينة عام 128 هجري. والمعروف أن والدته بربرية أمازيغية هو الآخر و اسمها حميدة بنت صاعد الأمازيغية الأندلسية.. وهكذا فان العلاقة بين آال بيت النبى صلى الله عليه وسلم فى شمال أفريقيا و البربر الامازيغ متأصلة و موثقة و ثابتة تاريخيا منذ بيعة الامازيغ لادريس الاكبر و مصاهرته لهم وتأسيسهم لدولة الادارسة المعاصرة للدولة العباسية ….من هذا نفهم تقدير البربر الامازيغ لآل بيت النبى صلى الله عليه وسلم ومن مصاهرة ادريس الاكبر للأمازيغ الذين بايعوه وناصروه بعد فراره اليهم نفهم تقدير ادريس الاكبر لهم و أولهم قبائل ( أوربة و زواغة ولواته غمارة و كتامة و غياثة وسدراتة و نفرة
    و سكنا سة وكان و لهذه القبائل تأثير كبير آنذاك وقد خطب ادريس الأكبر فيمن بايعه من قبائل الامازيغ آنذاك قائلا (“وقد خانت جبابرة في الآفاق شرقا وغربا، وأظهروا الفساد وامتلأت الأرض ظلماً وجوراً. فليس للناس ملجأ ولا لهم عند أعدائهم حسن رجاء. فعسى أن تكونوا معاشر إخواننا من البربر اليد الحاصدة للظلم والجور، وأنصار الكتاب والسنة، القائمين بحق المظلومين من ذرية النبيين. فكونوا عند الله بمنزلة من جاهد مع المرسلين ونصر الله مع النبيين. واعلموا معاشر البربر أني أتيتكم، وأنا المظلوم الملهوف، الطريد الشريد، الخائف الموتور الذي كثر واتره وقل ناصره، وقتل إخوته وأبوه وجده وأهلوه فأجيبوا داعي الله. فقد دعاكم إلى الله.”
    وقد حافظ كل من كان من نسل ادريس أو نسل موسى الكاظم فى شمال أفريقيا على نسبهم تماما كما يحافظ البربر الأمازيغ على نسبهم، ولم يختلطوا بالعرب الامويين فى الاندلس او المهاجرين من المشرق في العصر الفاطمي من بني هلال وبني سليم وبني تميم وغيرهم.
    هذه مقدمة لموضوعنا الأساسى و هو قبائل الأشراف و أصولها فى شمال أفريقيا….فالملاحظ فى بلاد المغرب قاطبة هو كثرة المنتمين و المرجعين اصولهم الى قبائل الاشراف و الى آل بيت النبى صلى الله عليه وسلم لدرجة انهم يكادون يكونون غالبية السكان فى ليبيا و تونس و الجزائر و المغرب…و السؤال الذى يطرح نفسه بقوة هو أين الغالبية الامازيغية من السكان فى ليبيا وتونس و الجزائر و المغرب بلدان شمال أفريقيا فهل تكاثر آل بيت النبى من نسل الادارسة فى شمال أفريقيا لدرجة أنهم صاروا أكثر بكثير من الأمازيغ فى بلدان شمال أفريقيا … أم أن سيطرة أسطورة هجرة بنى هلال و بنى سليم سيطرت على ثقافة السكان فى شمال أفريقيا وهى التى كونت هذا الاختلال المتوارث فى مفهوم التوزيع الديموغرافى السكانى تاريخيا !!؟
    الملاحظ أن كل السكان سواءا ممن يتكلم العربية أو الأمازيغية فى شمال أفريقيا يتحدثون عن قصة بنى هلال و بنى سليم بشكل يفهم منه المستمع أن المتكلم ليس من بنى هلال أو بنى سليم فهم دائما يتناقلون الاسطورة بأنه عندما جاء بنى هلال أو بنى سليم قد حدث كذا و كذا و تقاتلوا كذا و تصالحوا كذا!!! وهذا يعنى أن المتحدثين لا ينسبون أنفسهم لا الى بنى هلال و لا الى بنى سليم!!….اذا….من أى أصل أنت أيها المتحدث عن هذه الأسطورة الغريبة والتى أغرب مافيها أن جزءا من قبيلتين من العرب فقط غيرت التشكيل الديموغرافى لمئات القبائل الأمازيغية فى شمال أفريقيا وجعلت العرب أكثر من الأمازيغ فى شمال أفريقيا و كأن جزءا فقط من قبيلتى بنى هلال و بنى سليم هما أكثر بكثير من الأمازيغ بقبائلهم المنتشرة من برقة شرقا الى المحيط الأطلسى غربا !!! و هذا لعمرك أغرب مافى هذه الأسطورة التى تحتاج الى تحقيق تاريخى و موضوعى من باحث مدقق!!!
    على كل حال لنعد الى موضوعنا الاصلى و هو انتساب الكثيرين الى نسب ادريس الأكبر من نسل الحسن ابن على بن ابى طالب أو انتساب آخرين الى نسب موسى الكاظم من نسل الحسين بن على ابن ابى طالب رضى الله عنهم …
    و التساؤل المطروح ……هو اذا كانت أن اسطورة غالبية سكان شمال أفريقيا هى من بنى هلال أو بنى سليم يمكن ان ينقضها فرضية أن من هاجر من قبيلتى بنى هلال و بنى سليم هو فقط جزء من هاتين القبيلتين فقط الى شمال أفريقيا لأن الغالبية من باقى القبيلتين و نسلهما لايزال قائما موجودا فى بلاد الحجاز الى يومنا هذا وعددها ليس بكبير اليوم فى القرن الواحد و العشرين …. فكيف نصدق أسطورة أن جزءا منهما قد شكل الغالبية الديموغرافية لسكان شمال أفريقيا منذ أكثر من 1100 سنة!!؟
    وعليه فالتساؤل الأكبر و الأكثر غرابة هو هذه أن الكثرة الكثيرة من القبائل المتحدثة بالعربية و التى تنسب نفسها الى قبائل الأشراف فى شمال أفريقيا لايمكن أن كلها تكون من نسل شخص واحد هو ادريس الأكبر أو من عقب شخص واحد من أبناء موسى الكاظم الذين فروا الى أخوالهم البربر الأمازيغ فى العصر العباسى و كونوا دولة الأدارسة فمهما تكاثر النسل منهما لايمكن أن يكون ديموغرافيا يشكل غالبية تطغى على العرق الأمازيغى فى بلدان شمال أفريقيا!!!
    تبقى فرضية نزوح الأمويين من الاندلس بعد خروج المسلمين منها وهى فرضية بسيطة حيث أن العرب الذين كانوا فى الأندلس هم الأسر العربية الحاكمة وقلة ممن هاجر من العرب المترفين آنذاك أما البقية سواءا الذين فتحوا الأندلس أو الذين عاشوا فيها ثمانية قرون هم من مختلف قبائل الأمازيغ الذين استخدموا اللغة العربية لغة للتفاهم بينهم نظرا لأختلاف لهجاتهم الأمازيغية المحلية ولانزال نرى هذا الاستخدام للغة العربية قائما الى يومنا هذا نتيجة للصعوبة التى يجدها الأمازيغ فى التفاهم فيما بينهم باستخدام لهجاتهم المحلية المتعددة تماما كما نرى استخدام الانجليزية بين شعوب كثيرة الآن نظرا لآختلاف اللهجات المحلية…..
    اذا هناك غالبية من السكان الأمازيغ الناطقين بالامازيغية غابت أو ذابت أو استعرب لساتها وسط هذه التأثيرات السياسية عبر فترات من تاريخ شمال أفريقيا !! وهذا محقق و واقع و تثبته الألقاب الأمازيغية لكثير من الأسر و القبائل المرجح أمازيغية أنتمائها الأمازيغى الا انها متحدثة بالعربية حاليا كما تثبته التركيبة الأنثروبولوجيا و ملامح الوجوه لهؤلاء السكان وأسماء قبائلها المنتشرين بكثرة فى شمال أفريقيا
    كما أن هناك سببا هاما فى وجود الهوة الكبيرة بين من لايزال ناطقا بالامازيغية و بين من نسيها هو الأختلافات المذهبية الدينية بين من اتبع المذهب المالكى من ذوى الأصول ا لأمازيغية ممن يتحدثون العربية و بين من اتبع المذهب الاباضى ممن لايزال يتحدث بالأمازيغية المحلية…..
    وحقيقة أن الكثيرين ممن ينتسبون الى قبائل الأشراف فى شمال أفريقيا نجدهم يحملون ملامح وجوه أمازيغية كحمرة الوجوه و الأنوف الشامخة و العيون الملونة و التى لاشك أنها ليست ملامح عربية الأصل كما أن أسماء قبائلهم لازالت تحمل معانى أمازيغية صرفة….نذكر منها القبيلة الأكثر وضوحا فى شمال أفريقيا (قبيلة المزاوغة)
    قبيلة امزاوغة…. يعتبرون أنفسهم أشرافا معتبرين من ءال البيت….الا أن اسم قبيلتهم اضافة الى ملامح وجوههم تناقض هذا الانتماء تماما…فا لأسم أقرب مايكون الى أن يكون أمازيغيا كاملا….وملامح وجوه أكثرهم تميل الى الحمرة …كما أن الكثيرين منهم لهم عيون ملونة خضراء و زرقاء و زيتونية… كما أن لكل عشيرة منهم عبيد من الزنوج و أنهم يفتخرون بنسبهم و يحافظون عليه لدرجة أنهم الى عهد قريب لايزوجون بناتهم من العرب وهذه كلها من صفات القبائل الأمازيغية والمرجح أن أصولهم لها علاقة وطيدة بقبيلة (زواغة) التى كانت من أولى القبائل الأمازيغية التى ناصرت و بايعت و قاتلت مع (ادريس الأكبر مؤسس دولة الادارسة) و معروف أن أدريس هذا يرجع نسبه فعلا و بشكل محقق الى آل بيت النبى صلى الله عليه وسلم(راجع تاريخ الادارسة عند ابن خلدون)
    و معروف أنه توجد بهذا الأسم (زواغة)منطقة فى صبراتة ليبيا و أخرى(زواغة) قرب زغوان فى تونس و (زواغة )ثالثة فى قسنطينة الجزائر و (زواغة) رابعة قرب فاس فى المغرب ولقب ( المزوغى) منتشرا بشكل كبير جدا فى ليبيا و القبيلة تنسب نفسها الى مدينة ترهونة فى ليبيا الا جميع قبائل ترهونة تنفى انتماء هذه القبيلة الكبيرة اليها لأن تواجد ( المزاوغة) تاريخيا ثابت الى يومنا هذا فى مناطق متعددة من بلدان شمال أفريقيا ففى ليبيا موجودون فى مدينة ترهونة وطرابلس و كثير من مدن البلاد….أما فى تونس فينتشر لقب (المزوغى) بشكل كبير فى كل من سوسة و المنستير و الحمامات و تونس العاصمة و زغوان و غيرها…. كما ينتشر فى الجزائر فى قسنطينة و تلمسان و العاصمة وفى المغرب يوجد فى الرباط و فاس بالتحديد توجد بلدية زواغة….
    و بالنظر الى جزء من مقالة منقولة من موقع تاولت الأمازيغى تتوضح بعضا من هذه المفاهيم الأمازيغية لأسم هذه القبيلة الكبيرة
    (منقولة من موقع تاوالت)
    امزواغ – أمزوغ – ( المزوغي ) بنت المزوغي يعتقد كثيرا من العرب فى شمال أفريقيا انهم يتحدثون باللغة العربية فيما بينهم ، لكن خمسة دقائق من التفكير في هذا الاعتقاد سوف يلغيه جملة وتفصيلا ،، سأنطلق في حديثي المبتسر هذا من النداءات التى اطلقها رمز الحركة الامازيغية في ليبيا الراحل \ سعيد سيفاو المحروق \ حول – أل – التعريف التى ماان تدخل على الكثير من الكلمات العربية حتى تحيلها الى كلمة معربة وتدغمها او تصيغها في قالب قواعد اللغة العربية ، وهو امرا كثير الحدوث في اللهجات العربية المحلية لبلدان شمال أفريقيا القائمة ،،،
    أساس الحديث هنا يدور حول قبيلة أصيلة تحمل اسم \ المزوغي \ وهو اللقب الذي دخلت عليه – أل – التعريف ليصبح اسما معربا بعد ان تعرب أصحابه من حيث لايعلمون ،،،،،
    وصفات هذه العائلات \ المزوغي او المزاوغة \ تدل عليهم تسميتهم ، والتى تعني بالامازيغية \ الاحمر \
    ولمن لايصدق ، يذهب ويقف بنفسه على اي فرد من افراد هذه العائلات على امتداد ليبيا وتونس و الجزائر و المغرب التى في اساسها عائلة واحدة \ سيجدهم حمر الوجوه اوبيض ، والتسمية \ امزواغ \ التى دخلت عليها – أل – التعريف لتحيلها الى \ المزوغي \ هى في اساسها أمزواغ،
    بكلام آخر لايمكن لنا ان نجد هذه الكلمة والتى هي \ صفة \ في اي من قواميس اللغة العربية ، الامر الذي يعيدها الى أصولها الامازيغية \ أمزواغ ، والتى تعني تحديدا ( المحمّر ) ، وسوف لن يجد القارئ كبير عناء في اكتشاف ان كل افراد عائلات المزوغي \ حمر البشرة \ ،،،
    و أمزواغ فى الامازيغية تعني اللون الاحمر ، ،
    والتساؤل الكبير ، من يستطيع ان يقنع قبائل و عائلات وكل من يحمل لقب المزوغي على امتداد شمال أفريقيا بانهم أمازيغ أصلا سواء أكانوا ليبيين أو تونسيين أو جزائريين أو مغاربة ولاعلاقة لهم لا ببني هلال ولا ببنى سليم ومابينهما وان كان لهم علاقة هذه القبائل ممن يسمون أنفسهم بقبائل الاشراف فى شمال أفريقيا و المنتمون الى آل البيت فهى مجرد علاقة مصاهرة ادريس الاكبر , وأبنائه لأخوالهم الأمازيغ بعد زواج أبيهم ادريس الاكبر و ادريس الاصغر و ذرية موسى الكاظم بعد فرارهم الى أخوالهم الأمازيغ فالأمازيغية كنزة بنت الأمير محمد بن عبد المجيد الآووربى و الأمازيغية حميدة بنت صاعد الأمازيغية الأندلسية والدة موسى الكاظم وغيرهما من مصاهرات الأمازيغ من قبائل زواغة لأبناء الحكام الادارسة هى التى كونت هذا الانتساب المغالط الى ءال البيت فى شمال أفريقيا أما زواغة و مزاوغتها من ليبيا الى تونس الى الجزائر الى المغرب فهم أمازيغ الأصل على أرجح الاقوال و للباحثين التدقيق فى هذا الأمر فان كانوا هم فعلا من ءال بيت النبى صلى الله عليه وسلم فلهم الشرف شرفين وهو شرف الانتساب الى ءال البيت و شرف الانتساب الى الامازيغ المناصرين لأجدادهم من قبيلة زواغة
    الأمر فعلا يحتاج الى تفحص و تمعن و اعادة تمحيص و دراسة علمية تاريخية و موضوعية تهدم المفاهيم الأسطورية السائدة فى مجتمعنا سواءا حول أسطورة أن جزءا من بنى هلال او بنى سليم قد طغت على الغالبية العظمى من التركيبة الأمازيغية الأصلية للسكان فى شمال أفريقيا و الأسطورة الأخرى هى كثرة قبائل الأشراف و التى نجد أسماءها و صفات الكثيرين منها لايحتاج لأدنى دراسة بأنه من أصل أمازيغى شريف و نبيل ناتج من مصاهرات تاريخية مشرفة للأمازيغ الذين ناصروا ْال بيت النبى صلى الله عليه وسلم عندما فروا من بطش بنى عمومتهم العباسيين الى الأمازيغ النبلاء فقد كان الأنصار الذين آْووا و نصروا من فر اليهم من ءال بيت النبى صلى الله عليه وسلم وهو ادريس الاكبر بن عبد الله الكامل ابن الحسن المثنى ابن الحسن السبط ابن على بن ابى طالب مؤسس دولة الأدارسة ذات الجيش الأمازيغى الذى نشر الأسلام فى شمال أفريقيا و الصحراء الكبرى و أعاد الأندلس فى زمن ابن تاشفين أربعة قرون أخرى الى حظيرة الاسلام
    ان الانتساب الى قبائل الاشراف فى شمال أفريقيا لشرف عظيم يحمل شرف الانتساب الى ءال بيت النبى و يحمل شرفا آخر هو الانتماء الى أشرف الأمازيغ وهم الذين ناصروا ءال بيت النبى صلى الله عليه وسلم الفارين من بنى العباس
    ليس من السهل اقناع من ينسبون أنفسهم الى الاشراف بأنهم من أشراف الامازيغ بدلا من التنازل عن الانتماءات التى يدعونها حاليا.
    ـــــــــــــــــــــــ

  2. Amarir قال:

    شجرة السين على ما أعتقد تسمّى ( تِمديت – temdit ) ، قد يكون للكلمة معنى آخر نظير ، لكن حسب لمي هذا هو الإسم ، أما تامطشيت فهو للثمرة و جمعها إمطشان ( أو إمتكان ، و يمكن هنا ملاحظة ظاهرة انقلاب الأحرف بين ( ش ) و ( ك ) و مثال ذلك أيضاً ( أكال = رمل ، آشال = رمل ) .

  3. Amazigh67 قال:

    عندنا نحن في بلاد القبائل الجزائرية شجرة التين تسمى” ثنقولتس ” اما ثمرة التين نسميها ” ثبخسيسث” و جمعها ” ثيبخسيسين ” ..فيما يخص التين المجفف فله تسميتان هما ” ثازارث ” او ” اينيغمان ” و هو جمع اينيغم .
    تحية اخوية نضالية لكل الامازيغ في كل اسقاع المعمورة .
    افوس دقفوسا ا ثاروى اومازيغ ار هدبان ثفاث نغ .

  4. غير معروف قال:

    روح ي كذاب انا مزوغي ومافيش منها الدوة متع بشرة حمرا وعيون ملونة بالعكس معظمنا بشرتنا قمحية

    • طارق الرويمض قال:

      شكراً ، باه ياصادق يامزوغي قوللنا شن معنى كلمة (المزوغي) ومن وين جت ؟ مع العلم ان جدر الكلمة هو (مزوغ) تقدر تستعين بهرطقة علي فهمي غشيم او المزور
      القشاط كان لقيت عندهم حاجة.

  5. نحن المزاوغة كل الدنيا تعرف من القاصي و الداني أننا من أعظم و أشرف القبايل العربية القحصي و أن الرذيلة نادرا ما تلحقنا و أن جميع الفضائل تشملنا وهذه صفات العرب الأقحاح ..

  6. غير معروف قال:

    أريد أخي أصل كلمة زغوان من أين جذورها عربية اوامازيغية

  7. Abd el Hamid قال:

    السلام عليكم انا اماريغي الاصل من الاشراف الادارسة على حد قول والدي اسكن في المغرب وبالطبط منطقة سوس

  8. فيصل قال:

    انا احب هذا الموقع . arabe

  9. عنوش قال:

    انا فيصل عنوش من بجاية لا احب هذا الموقع .

    لانه ليس بالامزغية بل بالعربية

    شكرا.

  10. المزوغى الامازيغى قال:

    https://www.facebook.com/amazighhouara/posts/627889827233152قباائل الاشراف الامازيغية الاصل

  11. غير معروف قال:

    وانا مزوغي ..وما عندنا حد بشرته حمرا او عينه ملونه

  12. غير معروف قال:

    انا من قبيلة المزواغه وافتخير

  13. غير معروف قال:

    ولم يعرف لقب المزوغى فى المزاوغة الاشراف الا بعد خروجهم من منطقة مزوغة المنسوبون اليها كانتساب المهاجر من طرابلس بلقب الطرابلسى أو المهاجر من مصراته بالمصراتى أو المهاجر من مكناس بالمكناسى أو المهاجر من أى مدينة بلقب المدينة التى هاجر منها …وجد فروع من هاجر من العرب الأشراف من مزوغة هو الشيخ الشريف المعروف ( على بن يحيى بن راشد ) دفين مدينة غليزان جنوب مدينة وهران بالغرب الجزائرى وهو جد كل فروع الاشراف المهاجرون من أرض (مزوغة) والذين تسموا بالمزوغيين كما ورد بالوثيقة المغربية فى تنسيبهم الى الحسينيين من آل البيت فى الشمال الافريقى أو كما يسمون أنفسهم بالمزاوغة نسبة الى منطقتهم التى هاجروا منها حيث انتشروا أولا حول مدينة وهران الجزائرية القريبة من مزوغة حيث توجد مدينة مليلية و دفن جدهم (على بن يحيى بن راشد ) بمدينة غليزان الجزائرية و التى تكتب باللغات الاجنبية(Relizane) كما كتبها الفرنسيون لأنهم كما أسلفنا ينطقون حرف الراء (غين) …ولاعلاقة للقب المزوغى بقبيلة (زواغة) الامازيغية كما ورد عند بعض الكتاب الامازيغ الذين يرجحون أمازيغية الاصل للمزاوغة التى كانت من ضمن القبائل التى بايعت و ناصرت ادريس الاكبر أثناء فراره الى البربر فى عهد هارون الرشيد و تنسيب المزاوغة أو المزوغيين اليها غير راجح لأنه لقب زواغة هو الزواغى و ليس المزوغى و الصحيح هو تنسيب المزاوغة الى علاقتهم بالحياة فى أرض قبيلة مزوغة الامازيغية مع أخوالهم الأمازيغ ثم خروجهم منها و تنسيب أنفسهم اليها كمنطقة و عرق لأن مزوغة قبيلة أمازيغية لازالت قائمة ناطقة بالامازيغية أما المزاوغة فنسبهم غير ثابت لآءال البيت الى الآن.

  14. نأمل منكم أفادتنا بكنية العائلة وهى عائلة لها امتداد كبير فى المغرب العربى وهى عائلة زغوان اريد ان اعرف شجرة هده العائلة لانى فرد فى هده العائلة ارجو منكم افاتنا عن هدا الموضوع اخوكم من ليبيا من طرابلس الغرب ولكم منا فائق الاحترام والتقدير

  15. غير معروف قال:

    ﺗﺼﺤﻴﺤﺎﺕ ﺗﺎﺭﻳﺨﻴﺔ
    ﺑﺴﻢ ﺍﻟﻠﻪ
    ﺃﻭﻻ
    ﻣﺎﻗﺪﻣﺘﻪ ﺍﻻﺧﺖ ﺣﻼ ﻣﻨﻘﻮﻻ ﺻﺤﻴﺢ
    %100 ﻭﻫﻮ ﻣﻨﻘﻮﻝ ﻣﻦ ﻣﺼﺎﺩﺭ ﻣﻮﺛﻮﻗﺔ
    ﺭﻏﻢ ﺍﻧﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﺬﻛﺮﻫﺎ ﻭﻗﺪ ﺭﺍﺟﻌﺘﻪ ﺷﺨﺼﻴﺎ
    ﻣﻊ ﺷﻴﻮﺥ ﻣﺴﻨﻴﻦ ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻋﺸﺎﺋﺮ
    ﻗﺒﻴﻠﺔ ﺍﻟﻤﺰﺍﻭﻏﺔ ﺍﻻﺷﺮﺍﻑ ﻓﻰ ﻟﻴﺒﻴﺎ
    ﻭﻗﺪ ﺃﻗﺮﻭﻩ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻛﻞ ﺣﺴﺐ ﻋﺸﻴﺮﺗﻪ
    ﻻﻳﻨﻘﺼﻪ ﺍﻻ ﺫﻛﺮ ﻋﺸﻴﺮﺗﻴﻦ ﻣﻬﻤﺘﻴﻦ ﺗﺤﺖ
    ﺍﻟﺮﻭﺍﺷﺪﻳﺔ ﻭﻫﻢ ‏( ﺍﻟﻄﻮﺍﻫﺮﻳﺔ ﻭ
    ﺍﻟﻘﻮﺍﺩﺭﻳﺔ ‏) ﻭﻻﺃﻇﻦ ﺍﻻ ﺍﻥ ﻫﺬﺍ ﻗﺪ ﺳﻘﻂ
    ﺳﻬﻮﺍ ﺃﺛﻨﺎﺀ ﺍﻟﻨﻘﻞ.
    **ﺍ ﺍﻷﺥ ﺍﻣﺎﺯﻳﻐﻦ
    ﻓﻼ ﺃﺭﺍﻩ ﺍﻻ ﻳﻠﻌﺐ ﺑﺎﻟﻤﺼﺎﺩﺭ ﻭﻳﻮﺭﺩﻫﺎ
    ﺑﺸﻜﻞ ﻳﺘﻮﻫﻢ ﻣﻨﻪ ﺍﻟﻘﺎﺭﻯﺀ ﺍﻥ ﺍﺻﻞ ﻫﺬﻩ
    ﺍﻟﻘﺒﻴﻠﺔ ﻫﻮ ﻣﻦ ﺍﻻﻣﺎﺯﻳﻎ ﻭﻻ ﺃﺩﺭﻯ ﺍﻟﺴﺒﺐ
    ﺍﻟﺬﻯ ﻳﺠﻌﻠﻪ ﻳﺮﻛﺰ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻘﺒﻴﻠﺔ
    ﺍﻟﺸﺮﻳﻔﺔ ﺩﻭﻥ ﻏﻴﺮﻫﺎ
    ﻓﺎﻻﺳﺘﺸﻬﺎﺩ ﺑﺘﺎﺭﻳﺦ ﺍﺑﻦ ﺧﻠﺪﻭﻥ ﻓﻰ ﻭﺭﻭﺩ
    ﺍﺳﻢ
    ‏( ﺳﻌﻴﺪ ﺑﻦ ﻃﺎﻫﺮ ﺍﻟﻤﺰﻭﻏﻰ ‏)
    ﺍﻟﺬﻯ ﺣﻜﻢ ﻃﺮﺍﺑﻠﺲ 12 ﻋﺎﻣﺎ ﻓﻰ ﻋﺼﺮ
    ﺍﺳﺮﺓ ﺑﻨﻰ ﺛﺎﺑﺖ
    1401-1327 ﻡ
    ﻓﺎﻟﺮﺩ ﻋﻠﻴﻪ ﻛﺎﻻﺗﻰ-:
    -1
    ﺳﻌﻴﺪ ﺑﻦ ﻃﺎﻫﺮ ﺍﻟﻤﺰﻭﻏﻰ
    ﺍﻟﻮﺍﺭﺩ ﻓﻰ ﺗﺎﺭﻳﺦ ﺍﺑﻦ ﺧﻠﺪﻭﻥ ﻫﻮ ﺍﺣﺪ
    ﺍﻟﻮﻻﺓ ﺍﻟﻤﺤﻠﻴﻴﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺗﻌﺎﻗﺒﻮﺍ
    ﻋﻠﻰ ﺣﻜﻢ ﻃﺮﺍﺑﻠﺲ ﻗﺒﻞ ﺍﺳﺘﻌﺎﺩﺓ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ
    ﺍﻟﺤﻔﺼﻴﺔ ﺍﻻﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ ﺍﻻﺻﻞ ﻣﻦ ﻗﺒﻴﻠﺔ
    ﻣﺼﻤﻮﺩﺓ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﻟﻄﺮﺍﺑﻠﺲ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ
    ﻭﻻ ﻋﻼﻗﺔ ﻟﻪ ﺑﺎﺳﺮﺓ ﺑﻨﻰ ﺛﺎﺑﺖ ﻭﻻ
    ﺍﻟﺤﻔﺼﻴﻮﻥ ﺍﻻﻣﺎﺯﻳﻎ
    ﻭﻗﺪ ﻛﺒﺮﺕ ﻟﻚ ﻛﻠﻤﺔ ﺍﻟﻮﻻﺓ ﺍﻟﻤﺤﻠﻴﻴﻦ
    ﺍﻟﻮﺍﺭﺩﺓ ﻧﺼﺎ ﻓﻰ ﺍﻟﻤﺮﺍﺟﻊ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺨﻴﺔ ﺍﻟﺘﻰ
    ﺗﺘﻼﻋﺐ ﺑﻬﺎ ﻷﺛﺒﺖ ﻟﻚ ﺃﻥ ﺳﻌﻴﺪ ﺑﻦ ﻃﺎﻫﺮ
    ﻫﻮ ﻭﺍﻟﻰ ﻣﺤﻠﻰ ﺃﻯ ﺍﻧﻪ ﻣﻦ ﻟﻴﺒﻴﺎ ﻣﻨﺬ ﺫﻟﻚ
    ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻭﻋﻠﻴﻪ ﻓﺎﻟﻤﺰﺍﻭﻏﺔ ﻣﻮﺟﻮﺩﻥ ﺗﺎﺭﻳﺨﻴﺎ
    ﻓﻰ ﻟﻴﺒﻴﺎ ﻣﻨﺬ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻮﻗﺖ .
    ** -2ﺍ ﺍﺳﺘﺸﻬﺎﺩﺓ ﺑﺄﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﻣﻐﺎﻟﻄﺔ ﻓﻰ
    ﻧﺴﺐ ﺳﻴﺪﻯ ﻋﺎﻣﺮ ﺍﻟﻤﺰﻭﻏﻰ ﺩﻓﻴﻦ
    ﺍﻟﻤﻨﺴﺘﻴﺮ ﺗﻮﻧﺲ ﻓﻘﺪ ﻳﻜﻮﻥ ﻧﻘﻠﻚ ﺃﻧﺖ ﻫﻮ
    ﺍﻟﺨﺎﻃﻰﺀ ﻭ ﺍﻟﺼﺤﻴﺢ ﺗﺠﺪﻩ ﻓﻰ ﻣﻮﺿﻮﻉ
    ﺑﻌﻨﻮﺍﻥ
    ‏( ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻋﺎﻣﺮ ﺍﻟﻤﺰﻭﻏﻰ ﺩﻓﻴﻦ ﺗﻮﻧﺲ
    ﺍﻟﻤﻨﺴﺘﻴﺮ ‏) ﺭﺍﺟﻊ ﻣﻘﺎﻻﺕ ﺍﻻﺷﺮﺍﻑ ﻓﻰ
    ﺷﻤﺎﻝ ﺃﻓﺮﻳﻘﻴﺎ
    -3 ﺍﺳﺘﺸﻬﺎﺩﻙ ﺑﻤﺨﻄﻮﻃﺔ ﻧﺴﺐ ﺃﻫﻞ
    ﻣﺴﺎﻛﻦ ﺍﻟﺤﺴﻴﻨﻴﻴﻦ ﺑﺄﻥ ﺍﻟﺸﺎﻫﺪﻳﻦ
    ﺍﻟﻔﺎﺿﻠﻴﻦ ﻫﻤﺎ ﺑﻠﻘﺐ ﺍﻟﻤﺰﻭﻏﻰ ﻭﻳﺪﻝ ﻫﺬﺍ
    ﻋﻠﻰ ﻭﺟﻮﺩ ﺍﻟﻠﻘﺐ ﻓﻰ ﺗﻮﻧﺲ ﻭﻓﻰ ﻟﻴﺒﻴﺎ
    ﻭﺃﻧﻬﻤﺎ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺒﻠﺪ ﺍﻻﻣﺎﺯﻳﻎ ﺍﻟﻌﺎﺭﻓﻴﻦ
    ﺑﻨﺴﺐ ﺍﻟﺤﺴﻴﻨﻴﻴﻦ ﻓﻬﺬﺍ ﺑﺎﻃﻞ ﻣﻦ ﺟﻬﺘﻴﻦ .
    *ﺍﻻﻭﻟﻰ ﺍﻥ ﺍﻻﻣﺎﺯﻳﻎ ﻟﻢ ﻳﺮﺩﻭﺍ ﺷﻬﻮﺩﺍ
    ﻋﻠﻰ ﺍﻯ ﻭﺛﻴﻘﺔ ﻟﻸﺷﺮﺍﻑ
    * ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺍﻥ ﻫﺬﺍ ﺩﻟﻴﻞ ﺿﺪﻙ ﻷ ﺍﻟﻤﺰﺍﻭﻏﺔ
    ﺣﺴﻴﻨﻴﻮﻥ ﺳﻮﺍﺀ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﺮﻭﻥ ﻓﻰ ﻟﻴﺒﻴﺎ
    ﻗﺪﻳﻤﺎ ﺍﻭ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﺮﻭﻥ ﻓﻰ ﺗﻮﻧﺲ ﻗﺪﻳﻤﺎ
    ﻭﺃﻫﻞ ﻣﺴﺎﻛﻦ ﺍﺷﺮﺍﻑ ﺣﺴﻴﻨﻴﻮﻥ ﻛﺬﻟﻚ
    ﻭﻗﺪ ﻃﻠﺐ ﺍﻟﺸﺎﻫﺪﻳﻦ ﺍﻟﻘﺎﺿﻴﻴﻦ ﺍﻟﻤﺰﻭﻏﻴﻴﻦ
    ﺍﻟﺤﺴﻴﻨﻴﻦ ﻟﻴﺸﻬﺪﺍ ﻋﻠﻰ ﺻﺤﺔ ﻗﺮﺍﺑﺔ ﺃﻫﻞ
    ﻣﺴﺎﻛﻦ ﻟﻬﻢ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﻫﻼﻝ ‏( ﻭﻻﻋﻼﻗﺔ
    ﻟﻬﻼﻝ ﻫﺬﺍ ﺑﻘﻴﺒﻴﻠﺔ ﺑﻨﻰ ﻫﻼﻝ ﺍﻟﻤﻬﺎﺟﺮﺓ
    ﻓﻰ ﺍﻟﻌﺼﺮ ﺍﻟﻔﺎﻃﻤﻰ ﺍﻟﻰ ﺷﻤﺎﻝ
    ﺃﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ‏) ﻷﻧﻪ ﻭﻟﺪ ﻣﻦ ﺃﺣﺪ ﺃﺣﻔﺎﺩ ﻋﻠﻰ ﺑﻦ
    ﻳﺤﻴﻰ ﺑﻦ ﺭﺍﺷﺪ ﺩﻓﻴﻦ ﻏﻠﻴﺰﺍﻥ ﻷﻥ
    ﺍﻟﻤﺰﺍﻭﻏﺔ ﻗﺎﺩﻣﻮﻥ ﻣﻦ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ
    ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ﻭﻫﻤﺎ ﺃﺩﺭﻯ ﺑﻨﺴﺐ ﺍﻟﻘﺎﺩﻣﻴﻦ ﻣﻦ
    ﻫﻨﺎﻙ ﻣﻦ ﺍﻻﺷﺮﺍﻑ ﺍﻟﺤﺴﻴﻨﻴﻦ

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك