amazon mattress protector
header11.jpg

ضفدع (أجرو – أجران)

ضفدع (أجرو - أجران)

ضفدع (أجرو - أجران)

الضفدع أجرو – أجران – أگرو /ج/ ئجران – ئجرون، وهو من الحيوانات الفقرية التي تتميز بقابليتها للعيش في الماء وعلى البر ولهذا سميت بالبرمائيات أو لقوازب Amphibiens.

تحتاج أنواع الضفادع إلى الماء أو الرطوبة الشديدة للعيش ولوضع البيض. يخرج من كل بيضة شرغوف يحمل ذنبا طويلا ومتينا يساعد على السباحة. تعرف الشراغيف تحولات شكلية وفيزيولوجية تتعلق بالدوران الدموي والتنفسي. بعد مراح النمو الأولي تظهر القائمتان الخلفيتان تدريجيا ثم الأماميتان ويتقلص الذنب لينتهي به المطاف إلى الزوال نهائيا فيصير الفرد بالغا وقادرا على العيش خارج الماء. التنفس خيشومي لدى الشراغيف كما هو الشأن عند الأسماك والدوران الدموي بسيط ومتكامل، وعند النضج يصير التنفس رئويا والدوران مزدوجا غير كامل. الجل عار لا يتوفر على وقاية أو غشاء يحميه وهو دائم الرطوبة يستعمل أيضا للتنفس عند الكبار لكون الرئتين صغيرتين جددا لا تكفيان لتزويد الدم بما يكفي من الأكسجين. يتم تنفس الهواء والتخلص منه عند الأفراد البالغين عبر المنخرين و الجلد وهذه الحركة الزفيرية سريعة تتعدى 140 تهوية في الدقيقة.

الجمجمة مفرطحة ومعظمها من غضروف. تتألف الأطراف من العظام، نجد العضد في القائمتين الأماميتين ويتألف كما في الإنسان من عظم واحد يليه عظمان ملتحمان: الزند والكعبرة ويلي ذلك الرسغ وبه ست عظيمات صغيرة، ثم مشط القدم وأربع أصابع خالية من المخالب. القائمتان الخلفيتان معدتان للقفز وهما اكبر طولا ولشد متانة، نجد فيهما الفخذ ثم عظم الساق الكبير و العظم الصغير ملتحمان في عظم واحد. يظهر من الرسغ وقبله عظمان متوازيان طويلان وهذا الطول الثالث يزيد في قدرة القفز عندما تقذف الضفدعة بنفسها أثناء التنقل أو الهروب. ومن بعد الرسخ تلي عظام مشط القدم ثم خمس أصابع خالية من المخالب والأظافر.

الأذنان بدون صوان خارجي والعينان كبيرتان ناتئتان عليهما غشاء شفاف يجعلهما مشحمتين. تتكون الحاسة اللمسية من شبكة واسعة من النهايات العصبية موزعة على الجسم وخاصة على الرأس والظهر والقوائم. الأسنان بدائية ومتشابهة تتجه نحو اخل الفم وموزعة على الفكين؛ تستعمل للامساك بالفريسة المبتلعة كلها أكثر مما تستعمل للمضغ.

يفرز الجلد السم تلقائيا عن بعض الأنواع. الخلايا الملونة موزعة تحت الجل وتتحكم في تغيير لون الأفراد الذي يساعد على التنكر والاختباء الملائم في حالة الخطر أو على إثارة الانتباه خلال فترة التناسل.

الضفادع من ذكر وأنثى منفصلان ومتشابهان، الذكور اصغر حجما من الإناث يحثون أصواتا تعرف بالنعيق (أقرقر بالامازيغية) تنجزه بواسطة جرابات صوتية تقع تحت الحنجرة أو في زوايا الفم يعتمد عليها في تصنيف الأنواع. ينفخ الذكور هذه الجرابات خلال فترة التناسل فتعطي هذه الأغشية شكلا كرويا مميزا لكل نوع وتحدث نعيقا متواصلا يكثر عند غروب الشمس وطلوع النهار. يتم التناسل عند اغلب الضفادع في أواخر الخريف وبداية الشتاء ويوضع البيض في مياه المستنقعات الوحلية والضايات والبحيرات والمنابع والأنهار الضعيفة الجريان وعلى الأراضي الرطبة وذلك حسب الأنواع. يلد العلجومCrapaud البيض بداخل حبال جيلاتينية طويلة تتعدى أحيانا مترين ويتراوح عد البيض بين 1000-20000. تبيض الضفادع المائية Grenouilles في الماء بداخل كتلة جيلاتينية تلتصق بالأعشاب ولا تتعدى العدد 2000 بيضة. يبقى البيض في الماء مدة تقل عن أسبوعين وتخرج منه شراغيف مذنبة سوداء سمراء داكنة تعيش في الماء حوالي 4 أسابيع لتتحول إلى ضفادع بالغة تغار الوسط المائي وتلتجئ إلى المناطق الرطبة المعشوشبة كالحدائق والبساتين وضفاف الأنهار والبحيرات والصهاريج. تخشى الحرارة فتختفي نهارا ويكثر نشاطها ليلا لتبحث عن الحشرات والديدان والحلزونات.

تلعب الضفادع دورا هاما في تغذية الطيور الليلية والنهارية والثعابين كما انها تلتهم الحشرات الليلية المضرة بالنباتات المنتجات الفلاحية، ولا تؤذي الإنسان.

نقلا عن معلمة المغرب بتصرف صفحة 5660-5663

أرسلت من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في حيوانات,حيوانات بحرية,زواحف وتحتوي على تعليقات(4)

4 تعليقات ل “ضفدع (أجرو – أجران)”

  1. رمضان أبوسويدر قال:

    في يفرن ومناطق أخرى من ليبيا يسمى الضفدع (تاجرانت /ج/ تيجرانين) بصيغة المؤنث ومنها أتت (جرانة) في الدارجة الليبية أما عندما يكون صغير وله ذنب أي في طور الشرغوف فأعتقد يسمى (آجرو) ويجمع (ئجرون) بصيغة المذكر

  2. thammurth n rif قال:

    ne9arass ajru ijarwan negh a9a9riw

  3. Amazigh67 قال:

    في بلاد القبائل الجزائرية نقول له ” ايمقرقر ” و جمعه ” ايمقرقرن “.

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك