header10.jpg

محمد بن يانس الدركلي النفوسي (أبو المنيب)

(ط5: 200-250هـ / 815-864م)
هو أحد أعلام جبل نفوسة بليبيا.
أخذ العلم عن عاصم السدراتي، وكان يغدو ويروح على إسماعيل بن درار الغدامسي يغترف من نبعه.
مارس التجارة لفترة، وقال عنه المـؤرِّخ علي يحيى معمَّر: «… المجاهـد لنفســه، المطيع لربِّه، ذو المناقب الشهيرة، والمآثر الكريمة».
من تلامذته أبو خليل صال الدركلي، وأخوه عمرو بن يانس.
ومن مشهور أعماله أنـَّه رشَّحته نفوسة لمواجهة الواصلية المعتزلة بتيهرت، لـمَّا طلب الإمام الرستمي عبد الوهاب بن عبد الرحمان المدد العلمي والعسكري من نفوسة، فكان محمَّد بن يانس أحد الأربعة الذين تكفَّلوا بمجادلة الواصلية.
واشتهر بمعرفته العميقة لمعاني القرآن الكريم، إذ يقول عن نفسه: «أخذت تفسير القرآن كلَّه من الثقات، وتعلَّمته عنهم إلاَّ حرفا واحداً أو حرفين»، فهو من مفسِّري كتاب الله العزيز تفسيراً شفويا، إذ لا تذكر المصادر عنه تأليفاً، ولكنَّها تؤكِّد على علمه بالــقـرآن وعلومه، ويكفي أنَّه استغاثت به تيهـرت الرستمية – وهي تعجُّ بالعلماء الأفذاذ – لمجادلة الواصلية.
يعتبر محمد بن يانس حلقة في سلسلة نسب الدين.
ويقال إنَّه في طريقه إلى الحجِّ سمع امرأة تستغيث بالمسلمين من ظلم الشرطة في مصر فنجَّاها منهم، فجرُّوه إلى ملِكهم، فنجَّاه الله من ظلمه.
كان كثير الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر «يتفقَّد المزارع والجنَّات والطرق، فمن ضرَّها ضربه…».
وروي عنه أنـَّه – رغم كبر سنِّه – كان يصلِّي في سبع مساجد، ويتعبَّد في غار.
المصادر:
*أبو زكرياء: السيرة، (ط.ت) 1/106؛ (ط.ج) 103 *الوسياني: سير (مخ) 1/24؛ 2/159-160، 170-171، 291 *الدرجيني: طبقات، 1/57؛ 2/256-299 *الجيطالي: قناطر الخيرات، 1/121 *الشماخي: السير، (ط.ع) 1/145-148؛ (مط) 580 *الباروني محمد: مشاهد الجبل (مخ) 2 *علي معمر: الإباضية في موكب التاريخ، ح2/ق2/17، 25، 73 *بحاز: الدولة الرستمية، 284-316، 336.
ملاحظات:
*ورد كذلك مامد، وهو نطق بربري لاسم محمد. **ورد كذلك: يانيس.

أرسلت من قبل توفيق الشقروني في أعلام,شخصيات وتحتوي على لا تعليق

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك