header11.jpg

حبارة (تيشوباي)

الحبارة (تيشوباي)

الحبارة (تيشوباي)

الحبار، (تيشوباي) Seicle ، حيوان مائي ينتمي إلى الرخويات وبالأخص إلى راسيات الصدر (أو الصدراسيات ) أي حيوان لا فقريات يتلائم عندها الرأس والصدر ليكون جسما واحدا (صورة 1) إلا ان هاته الحيوانات في الواقع، تتميز بقرب الرجل من الرأس حيث ان الرجل التي هي واضحة المعالم عند الرخويات الأخرى تعطي عند الصدراسيات عدة مجسات (ثمانية أو عشرة) تحيط بالفم كما تعطي قمعا يسمح للماء بالخروج من الجسم.

تعيش كل أنواع الحبار في المياه ذات نسبة هامة من الملوحة أي إما في البحر أو مصبات الأنهار أو البحيرات المالحة. وهو من الحيوانات اللاحمة التي تتغذى على حيوانات أخرى كرخويات أخرى أو القشريات بما في ذلك السرطان والإربيان إلا انه إذا سمحت الظروف بذلك فالجبار لا يتهاون في اصطياد والتهام اسماك صغيرة.

يعيش الحبار فرادى أو جماعات ، قرب السواحل أو في أعماق البحر الممتدة إلى أكثر من خمسمائة متر. فهو إما سابح كالعوالق غير معتمد على أية دعامة، وإما بين الأعشاب والطحالب وفوق الصخور والرمال “متكئا“ على من فينة لأخرى على سطح القعر بواسطة مجساته.

يرى الحبار في اغلب الأحيان سابحا ببطء نحو الإمام مستكشفا الوسط الذي يعيش فيه بواسطة مجساته الممتدة معتمدا في حركته وتنقلاته على تذبذب زعنفتيه الجانبيتين، كما يمكن ان يرى وهو يقفز كالسهم إلى الوراء إذا ما أحس بخطر ما معتمدا في سرعته على قذف الماء الموجود داخل الجسم بكل قوة إلى الخارج. في حالة خطر ما يستعمل الحبار مادة سوداء كالمداد يعكر بها الماء تحدث التهابات في عيني مطارده وتحجبه عنه مما يعطيه الوقت الكافي للنجاة بنفسه.

والحبار حيوان مزدوج الجنس حيث ان هناك ذكرا وأنثى ، إلا أم أغلبية الأنواع تكون الأنثى اكبر من الذكر حجما. يتوالد ويتجانس الحبار عن طريق مجسات متخصصة لدى الذكر ناتجة عن تخصص إحدى (أو اثنتين) المجسات التي تحيط بالفم فيتغير شكلها الخارجي لتكون جهازا تناسليا يسمح للذكر بحمل الحيوانات المنوية إلى مكان تلقيح البويضات الأنثوية والذي يمكن ان يوجد في مواطن شتى من جسم الأنثى كالظهر أو داخل الجسم….. الخ.

تحتفظ الأنثى بالحيوانات المنوية للذكر إلى حين نضج بويضاتها يتم تلقيحها وتخصيبها من طرف الأنثى نفسها ووضعها على شكل عناقيد ملتصقة بعضها ببعض مثبتة على دعائم صلبة في أماكن ذات حركية كافية لتطهير الماء باستمرار ولتزويد البويضات بالأكسجين الكافي.

تتطور البويضات وتنمو ما بين 30و 70 يوما فتتفقس لتعطي كل واحدة منها نسخة مصغرة من الحبار عليها ان تنمو وتتغذى وتترعرع لتعطي حبارا كما نعرفه.

يطبخ في زوراة البازين بالحبار (ؤتشو نـ تشوباي) وهو لذيذ ويفضله أهالي زوارة كثيرا.

نقلا عن معلمة المغرب بتصرف صفحة 3305-3306

أرسلت من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في حيوانات,حيوانات بحرية وتحتوي على تعليق (1)

تعليق واحد ل “حبارة (تيشوباي)”

  1. غير معروف قال:

    موضوع جيد وممتاز مشكورون

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك