header10.jpg

باسه، رينه

باسه، رينه (1855-1924). Basset, René.

ولد في مدينة لونيفيل حيث تلقى التعليم الابتدائي والثانوي، لما أجيز بالآداب من جامعة نانسي (1878) قصد باريس، وتخرج من مدرسة اللغات الشرقية، تم من معهد فرنسا على اثر عثوره على مؤلف عربي بالعربية والتركية والفارسية، على الأساتذة: جويار، وديفريمرى، ودى مينار، ودى تاسى، وموهل؛ وعندما انشأ فارى مدرسة الآداب العالية بالجزائر اسند إليه كرسي العربية فيها(1885)، ودرس فيها الحبشية والتركية والبربرية، ووجد من وقته متسعا للطواف في إيالة تونس (1888) منقبا عن الآثار الإسلامية والمخطوطات العربية، متعمقا في المعتقدات والخلاق والعادات تعمقا حمله على معارضة الحكايات الشعبية العربية بمثلها من الحكايات الشعبية العالمية.

وكان في طليعة محرري المجلة الإفريقية، ونشرة المراسلات الإفريقية، ونشرة الآثار الإفريقية. ولم ينقطع عما كان تعوده من نشر بحوثه في المجلة الآسيوية قبل مغادرته باريس (1879)، واسهم في مجلات علمية عديدة ورأس مؤتمر المستشرقين في الجزائر (1905)، وعرفت له وزارة الخارجية فضلة، فعينته قنصلا لها في الجزائر إلا انه آثر التدريس، ولما حولت مدرسة الجزائر إلى كلية (1909) انتخب عميدا لها، وقصد إلى السنغال (1910)، وقد انتخب مديرى دائرة المعارف الإسلامية، وعضوا في مجامع علمية كثيرة في: باريس، ولشبونة، ومدريد، ورومة، ودمشق؛ وصنفت لتكريمه منوعات باسمه، في جزأين (1925).

آثاره: تنقسم ثلاثة أقسام: عربية وبربرية وحبشية، وقد استعان في بعضها بالمؤلفين العرب، وهي: صلوات المسلمين في الصين (باريس 1878)، والشعر العربي قبل الإسلام (1880)، وبحث في تاريخ الحبشة مذيل بمصنف حبشي لمؤلف مجهول (1882) وفهرس مكتبة آل عظوم بالقيروان (نشرة المراسلات الإفريقية 1883، وفهرس المخطوطات العربية في مكتبتي فاس (الجزائر 1883)، ودراسات في اللهجات البربرية، وق توجه مجمع الكتابات والآداب بجائزة بوردن (بالريس 1883)، وترجمة قصة الوزراء العشرة بشرح وتعليق (1883)، ومخطوطات جلفا (المراسلات الإفريقية 1844).

ونشر بمعاونة هوداس: رحلة علمية إلى تونس في جزأين (نقلا عما كانا قد نشراه في نشرة المراسلات الإفريقية 3، الجزائر 1884).

وله: فهرس مكاتب الزوايا (الجزائر 1886)، وفهرس موجز للغة قبيلة الزوارى البربرية (باريس 1887)، ومجموع حكايات بربرية عامية (1887)،، وبحث في ديانة البربر (1889)، وزناتية جبل ورسنيس (1889)، ولهجة واحة سيوه بصحراء طرابلس الغرب (1890)، ولقمان البربري (1890)، والأناجيل والكتب الدينية المنكرة أو المحرمة عند الأحباش في احد عشر جزءا (1893-1911)، وقصيدة البردة للبوصيري مع سيرة صاحبها ونقد وشرح فكانت خير طبعاتها (1894).

وترجم مجموع الأقوال الهجومية لأحمد بن يوسف مع سيرة صاحبها ونقد واستدراك (1894)، وزناتية مزاب ووادى الربوع (1895)، والبيت المقفل في طيلطلة (1897)، وأسطورة عربية اسبانية (1898)، ونشر لغز قابس لابن مسكويه متنا وترجمة (الجزائر 1898)، ومغامرات تميم الدارى متنا وترجمة (المجلة الآسيوية الايطالية 1899)، ومتن الخزرجية في العروض لعلى الخزرجى متنا وترجمة (الجزائر 19.2).

وبحث في ابن سينا لكاراديفو (مجلة تاريخ الأديان 1902)، والقصص العامية في إفريقيا (الجزائر 1903)، وموازنة بين قصور غراناطة والخورنق (المجلة الإفريقية 1906)، ووثائق عربية في حصار الجزائر (1906)، وتاريخ بلاد ندرومة بع خروج الموحدين، وهو دراسة نفسية عن مدينة ندرومة وقبيلة الترارس، تاريخا ووصفا وتعريفا بسكانها وآثارها (باريس 1902-7)، وتحفة الزمان في فتوح الحبشة لعرب فقيه متنا وترجمة وحواشي في مجلدين (باريس 1909-17)، وكتاب فتوح إفريقيا والمغرب (منوعات شارل دى هارلز 46-34) وبانت سعاد، باستدراك وتعليق مستعينا بشرحي ثعلب والجزواي (الجزائر 1911)، والمتنوعات الإفريقية والشرقية (باريس 1915)، والأغاني الانكشارية والتركية في الجزائر (منوعات 1، 143).

ونشرة الدوريات الإسلامية لسنوات 1903-7و8- 10و11 و12-13و14-18. (مجلة تاريخ الأديان، 1908-19)، ومباحث عن دين البربر (المصر السابق 1910)، والألفاظ العربية في لغة البربر (الدراسات الشرقية لنولدكه 1906)، واللغة الإفريقية (مجلة التوراة 1911-12، ثم في مجلة الدراسات الشرقية 1914-15-16-18-20)، وديوان أوس بن حجر (المجلة الآشورية 1912)، والفنون الشعبية في المجلة الآسيوية 1822-1920 (المجلة الإفريقية 1921)، وديوان عروة بن الورد (الدراسات الشرقية لهوب 1926)، وألف قصة وقصة، أخبار وأساطير عربية (باريس 1924)، وغيرها كثير عن العرب تاريخا وجغرافيا ولغة ومخطوطات.

وله في المجلة الآسيوية: قصيدة دينية إسلامية نصا وترجمة (1879)، وأمثال الهجاء المنسوبة لسيدي احمد بن يوسف (1890)، وتاريخ غزو الحبشة في القرن 16 (1898)، ومشاهد جبل نفوسة (1899)، ومخطوطان عربيان غير منشورين لمجموعة الوزراء السبعة (1903)، وملوك هرر 1637-1887 (1914)، ونشاط فرنسا العلمي ف الجزائر وفي شمالي إفريقيا منذ 1830 (1920).

نقل بتصرف عن كتاب المستشرقون / نجيب العقيقي صفحة 216

ترجمة بقلم ليفي – بروفنسيال في هسبيريس 4، 1924٠

أرسلت من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في أعلام,مستشرقين وتحتوي على لا تعليق

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك