amazon mattress protector
header6.jpg

ليفيتسكي، تادايوس

ليفيتسكي، تادايوس – Lewicki, Tadeusz تخرج من معهد فقه اللغات الشرقية بجامعة جاجيلونيا في كراكوفيا، وواصل دراسته في باريس وشمالي إفريقيا. وعين مديرا للقسم الشرقي بجامعة كراكوفيا، ورئيسا للدراسات العربية فيها، ومديرا للجنة المستشرقين المفرعة من بجمع العلوم البولوني، ومديرا لمتحف النميات الشرقية، ورئيسا لتحرير المجلة الشرقية.

آثاره : نصوص بربرية قديمة غير منشورة نقلا عن تاريخ إباضي غفل المؤلف بمعاونة باسه (مجلة الدراسات الإسلامية 8، 1934)، وله: كتاب السير لأبي العباس احمد الشماخي مع تعليق على أصل وتاريخ أسرة الشماخي (مجلة الدراسات الإسلامية 1934)، وتكريم الكبش في تونس المسلمة (المرجع السابق 9، 1935)، وطلائع التجار العرب في الصين (الحولية الإستشراقية 11، 1935)، ونبذة عن تاريخ الإباضية للدراغني (1936)، ومنوعات بربرية –اباضية غير منشورة (10، 1936)، والمجريون ومسلمو المجر نقلا عن أبي حامد الأندلسي (الحولية الإستشراقية 13، 1937) وطريق كييف-فلاديمير، تبعا للإدريسي (المرجع السابق 1937).

ونبذة عن جغرافية جزيرة العرب القديمة (المجلة الإستشراقية 1938)، وعن واحة شيرو، بحسب الجغرافيين العرب (المجلة الإفريقية 1939)، وبولونيا والبلاد المداورة لها في كتاب روجر للإدريسي، في جزأين (منشورات مجمع العلوم البولوني 1945-54)، والبلطيق في الجغرافيا العربية (المجلة الإستشراقية 1، 1948)، والمسعودي (متحف الآثار 48، 49، 1951)، ومخطوط مجهول من القرن 17 عن ألبانيا وتاريخ البعثات الفرنسيسكانية فيها (مجلة الدراسات الإسلامية 1948)، والعالم السلافي في نظر الكتاب العرب (سلافيا القديمة 2، 1949- 50)، وتاريخ النقود العربية في أوربا الشرقية (1949-52)، ولغة رومانية منسية في إفريقيا الشمالية، ملاحظات مستعرب (الحولية الإستشراقية 17، 1951-52)، ومعلومات عن العنبر لدى الكتاب العرب (سلافيا القيمة 3، 1952)، والاستعمار السلافي والرقيق السلافي في بلدان الإسلام في نظر الكتاب العرب من العصر الوسيط (مجلة التاريخ 43، 1952)، ودراسة عن المصادر العربية (سلافيا القديمة 3، 1952، 5، 1955)، والإدريسي وتاريخ الثقافة (1953)، ودراسات اباضية في إفريقيا الشمالية، الجزء الأول بمقدمة وحواش وذيل (1955)، والمصادر العربية في تاريخ السلافيين، الجزء الأول (1956)، والتنوع الجغرافي لمجموعات الإباضية في إفريقيا الشمالية، في العصر الوسيط (1956)، وتقسيم الإباضية (الدراسات الإسلامية 1958)، والتجار العرب في روسيا والبلدان السلافية من القرن 9 إلى القرن 11 (حواليات معهد الدراسات الشرقية بنابولي 1958)، والجغرافيون العرب (الأوراق الشرقية 1، 1959)، وكشاف بقبائل البربر لابن حوقل (الأوراق الشرقية 1، 1959) والأباضية في (جنوب) الجزيرة العربية (// 1959)، ووثيقة اباضية غير منشورة عن الهجرة النفوسية إلى الساحل التونسي (1951) والمسعودي (ذكرى المسعودي 1960)، والأرقام لدى الجغرافيين العرب (الإسلام 1960).

وكتاب الروض المعطار لابن عبد المنعم الحميري (1960)، وتربية الدواجن لدى قدماء السلافيين نقلا عن المصادر العربية والفارسية من القرن 9 إلى القرن 13 (الأوراق الشرقية 3، 1961)، والمؤرخون وكتاب السير والمحدثون الإباضية والوهابيون في شمالي إفريقيا من القرن 8 إلى القرن 16 (3، 1961) ومختارات غير منشورة عن رحلات التجار والمرسلين الإباضية من شمالي إفريقيا إلى السودان الغربي والأوسط في العصر الوسيط (1962) ونقد اتفاقية لأبي حامد الأندلسي الغرناطي (//1962)، وشهادة عربية مجهولة عن السلافيين عام 720 (//1962)، ودراسة المراجع العربية لوصف الرحالة لبي حامد الأندلسي للبلدان السلافية (//1962) وبولونيا الصغيرة في ضوء المراجع العربية (أعمال الآثار الكرباتوية 4، 1962)، وشعوب داغستان وشمالي القوقاز نقلا عن الكتاب العرب في العصر الوسيط (المجلة الإستشراقية 46، 1963)، والشعائر الجنائزية الوثنية للسلافيين الغربيين وقدماء الروس في نظر الرحالة والكتاب العرب في القرنيين 9و10 (الأوراق الشرقية 5، 1963)، والمصادر التاريخية لشيعة الإباضية (المجلة الإستشراقية،4، 1964)، وشمالي إفريقيا في كتاب المسالك والممالك للبكري ( النشرة الإفريقية 2، 1965)، والاستعمار السلافي في بلدان الإسلام في ضوء ما كتبه مؤرخو العصر الوسيط البيزنطيون والعرب (معرض الكتب و المخطوطات للمؤلفين العرب 1965)، وأخبار أوربا الشرقية في الروض المعطار لابن عبد المنعم الحميري (1965)، وتاريخ جنوب إفريقيا (علم الأجناس 9، 1965)، وكنوز النقود الإسلامية التي عثر عليها في أوربا الشرقية واسيا الوسطى 1919-1963 (مجلة تاريخ الاجتماع والاقتصاد 8، 1965).

وصفحات من تاريخ النوبة (المجلة الإستشراقية 1965)، وأنباء وسحرة لدى البربر في العصر الوسيط (الأوراق الشرقية 7، 1965، 1967)، الاستشراق 1945-1964 (المجلة الإستشراقية 1967)، ونزهة المشتاق للإدريسي (الدراسات المغربية 1، 1966)، والأدباء العرب في العصر الوسيط ومناجم الحجارة الكريمة في إفريقيا واستثمارها (النشرة الإفريقية 7، 1967)، ومصادر عربية من العصر الوسيط عن حراثة الأرض والأغذية النباتية إلى شعوب أوربا الشرقية (سلافيا القديمة 13)، ومملكة اباضية غير مشهرة (الحولية الإستشراقية 1968) ورسالة في الجغرافيا للمقدسي (كراسات حضارة العصر الوسيط 12، 1969)، وتجارة البلدان الإسلامية مع بولونيا من القرن 9 إلى القرن 11، في ضوء الكشف عن النقود الكوفية في بولونيا (مؤتمر الآثار السلافية 6، 1969).

وجغرافية إفريقيا التاريخية (المجلة الإستشراقية 1970) وعقيدة الإباضية في شمالي إفريقيا عن نهاية العالم (المؤتمر الدولي الخامس لمستعربين وعلماء الإسلاميات 1970)، وأصول الإسلام في قبائل بربر الصحراء المغربية (الدراسات الإسلامية 32، 1970) ومراجع عربية فارسية لتاريخ إفريقيا (ملامح حديثة لتاريخ إفريقيا 1971)، والجديد لكشف ابن حوقل عن القبائل البربر (الأوراق الشرقية 13، 1971)، والأباضية في الجزيرة العربية وإفريقيا (تاريخ العالم 13، 1971)، وحكومة سودانية مجهولة من العصر الوسيط (الكراسات الإفريقية 11، 1971)، وابن الفقيه (الأوراق الشرقية 13، 1971) وأسماء العلم البربرية عن آل نفوسة في العصر الوسيط (14، 1973-1971)، وعالم البربر في نظر الكتاب العرب (أعمال مؤتمر البحر المتوسط، العرب والبربر 1973)، والبيروني (المجلة الإستشراقية 90، 1974)، وشاعرية بربر العصر الوسيط (الأدب الشرقي 1974) الخ.

قامت مؤسسة تاوالت الثقافية بترجمة كل ما كتبه عن جبل نفوسة

نقل بتصرف عن كتاب المستشرقون / نجيب العقيقي صفحة 505

أرسلت من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في أعلام,مستشرقين وتحتوي على تعليقات(2)

2 تعليقات ل “ليفيتسكي، تادايوس”

  1. adrar n fasattu قال:

    يا حليلي وخلاص من تاوالت … باهي وين الترجمه وين الكتب ما لحقنا على شي في زمن بدل ما نحاول نشر الوعي الامازيغي بكل السبل نجد من لديه شي ينام عليه .

  2. موسى قال:

    هل هذا المستشرق هو الذي ذكر قصة البحار الاندلسي القبطان ابن فاروق الذي زار جزر الكناري سنة 999؟ أرجوا الجواب من فضلكم.

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك