amazon mattress protector
header10.jpg

تيمصليت

اسم هذا المكان يجب تلاوته تيموصاليت أو تيمُصَاليت وكلاهما ليسا سوى التحوير العربي للصّيغةِ الأمازيغية القديمة في مُوصَلِيت، أي قرية المُصّلى، والمُصلّى هنا عربية الأصل. والظاهر إن هذه التسمية أطلقت على مُصلى إباضي شهير موجود بهذه البقعة. نجهل تماماً التسمية الأمازيغية الأصلية لهذا المكان. إلا أنه لا يستبعد أن يكون موجْليمت، حيث يوجد مُصلّى لامرأة إباضية ورعة تُدعى أم يحيى. ومن المحتمل جداً كذلك أن لا تكون أم يحيى من جليمت وأم يحيى تيموصاليت إلا امرأة واحدة.
تشير المصادر الإباضية القديمة كذلك إلى مكان آخر بالجبل تُشْبه تسميته تيموصاليت وهو: تَصَنطْيت. كانت هذه الضيعة موجودة على الأقل منذ النصف الأول من القرن الثالث الهجري، التاسع الميلادي، في زمن الشيخ أبي عامر التصراري. ومن المرجح جداً أنها متاخمة لإيدوناط، ذلك إن الشيخ الإباضي أبو مسوار إيسليتن عُدَّ من قبل الشماخي من ساكنة إيدوناط ورأى كاتب ” ذكر أسماء بعض شيوخ الوهبيّة” أن أصله من تَصَصْليتْ. لكن، ألا يمكن اعتبار تصصليت هذه مجرد تحريف لِتمُصَلِتْ ؟ وهو تحريف يتمثل في تغييرا الميم الأصلية بالصَّاد على ما نظن.

أرسلت من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في أماكن,جغرافيا وتحتوي على لا تعليق

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك