header5.jpg

عبد الحميد بن فحمس* الجناوني، أبو عبيدة

ت بعد: 211 هـ/ 826م)
من علماء إجنـَّاون، قرب جادو بجبل نفوسة في ليبيا. أخذ العلم بها، ثُمَّ لقي الإمام عبد الوهَّاب بن عبد الرحمن بن رستم.
عينه الإمام عاملا على حيِّز طرابلس، بعد موت أيـُّوب بن العبـَّاس، فحاول بإلحاح أن يهرب من المسؤوليـَّة، غير أنَّ الإمام عبد الوهَّاب والمشايخ، أصرُّوا عليه، فقبل.
وفي عهده شنَّ خلف بن السمح غارات عديدة على نفوسة، فواجهه أبو عبيدة باللين واللطف، ثمَّ بالجند والقوَّة، فقضى عليه في المعركة الثانية عشيـَّة الخميس 13 رجب 211هـ.
ومن أقواله لأهل الجبل: «والله لقد تركتكم على الواضحة النيـِّرة، تقود الضالَّ، وما بيني وبين رسول الله إلاَّ ثلاثة رجال».
قال أبو زكرياء الباروني: «ضمن مشاهد جبل نفوسة يقصدون مصلَّى عبد الحميد، قدَّام تغرمين في مطكوداسن».
المصادر:
*أبو زكرياء: السيرة، 1/124-135 *الوسياني: سير (مخ) 1/140 ؛ 2/158، 221 *البغطوري: سيرة أهل نفوسة (مخ) 34، 55، 107، 108 *الدرجيني: طبقات، 1/70-71 ؛ 2/291، 305 *الشمَّاخي: السير، (ط.ع) 1/156-163 (مط) 179 *الباروني محمَّد: مشاهد الجبل (مخ) 2، 3 *الباروني أبو الربيع: مختصر، 40 *الباروني سليمان: الأزهار، 152، 155، 166، 174 *علي معمر: الإباضيـَّة في موكب، 2/89 *بحَّاز: الدولة الرستميـَّة، 120، 379، 380 *بحاز: القضاء في المغرب الإسلامي، 570 *الحريري: الدولة الرستميـَّة، 137 *بكلِّي: هامش كتاب قواعد الإسلام للجيطالي، 1/55 *عيسى وموسى محمَّد: بيبليوغرافيا لويكي، مجلَّة عالم الكتب، مج 5، ع.1، ص86 *لويكي: دراسات، 92، 131.
ملاحظة:
*ورد محمس

أرسلت من قبل توفيق الشقروني في أعلام,شخصيات وتحتوي على لا تعليق

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك