amazon mattress protector
header3.jpg

تيمية

تقرأ تيميا: ونجد هذه التسمية مكتوبة أيضا: تِيْمتِي، تِيَمْيِتي، تِيمِيِتي أو تِمتْي.
فَجْهَلُ المكان المحدد لهذا التجمع السكني الذي كان لسنوات معقل الفصائل الإباضية لجهة طرابلس تحت حكم السمح بن عبد الأعلى قبل أن يَتحول إلى مركز رئيسي للفرقة الإباضية الخَلَفيّة، (نسبة إلى خلف بن السمح). غير أننا نستشف من القائمة بين أيدينا أنه كان جزءاً لا يتجزأ من الجهة الشرقية للجبل (جادو وقُراها) التي كان تُحِدُها شرقاً كما قلنا ذلك آنفا ضيعة تيغرمين. وحَيْث أنّ الحدود الغربية للتراب النفوسي الواقع تحت مراقبة خلف بن السمح تمر من شرق أدرف، فعلينا أن نبحث عن تيميا بين هاتين النقطتين أي في الحيّز الترابي الحالي للزّنتان.
يشير [دوبوا] أن هذا الحيز الترابي يشمل بالإضافة إلى تيغرمين التجمعات السكنية الآتية، خربة شيداو، قرب ينبوع يحمل الاسم نفسه، المسعودي النفوسية، خربة المعايفا، خربة بشرون، خربة الدويب. نلاحظ أن هذه المواقع التي ما عادت إلا أنقاضاً تحمل أسماء عربية بعد أن تَلاَشَتْ مُسَّمياتُها الأمازيغية بفعل تأثير الحضور العربي، ذلك أن العرب اتجهوا، أول ما اتجهوا، إلى الاستقرار بجبل نفوسة. لكن من الوارد أيضا أن تكون تيميا واحدة من المُسمّيات الأمازيغية التي اختفت من الزنتان.
آخر إشارة إلى هذا المكان لها صلة باسم الحاكم الرستمي للجبل المدعو أبو منصور إلياس، النصف الثاني من القرن الثالث الهجري/التاسع الميلادي. والحال أنه وطبقاً للسيرة المخصصة لهذا الشخص من قبل الشماخي، فإن أبا منصور الذي كان مقيما بجادو، قد ضرب رجلاً بسبب رسالة قادمة من تيميا (وهي هنا تِيَمْتي).

أرسلت من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في أماكن,جغرافيا وتحتوي على لا تعليق

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك