header3.jpg

بوبريص – الوزغ (تاغربيبا)

أبوبريص (تاغربيبا)

أبوبريص (تاغربيبا)

بوبريص، أو الوزغ ويسمى أيضا بُريْص، وسام أبرص، وأبوبريص،وثعبة، صداد، وأبا كف، وبالامازيغية (تاغربيبا /ج/ تيغربيبوين)، جنس من الوزغ جيكو Gecko وهو من فصيلة الوزغية Geckonidae ومن رتبة العظاء اللحميات الألسنة اگاميدي Agamidae ومن طائفة الزواحف Reptilia.

تتكون الوزغيات من خمسين جنسا وحوالي ستمائة وخمسين نوعا تعيش في المناطق الحارة، وهي زواحف صغيرة الحجم. رأسها مثلث الشكل وكبير. عيناها كبيرتان تغمضان يغطيهما غشاء شفاف كما هو الشأن عند الثعابين، معظمها ليلية النشاط. وخلافا لباقي أجناس العظاء تصدر الوزغيات أصواتا خفيفة وحادة، تتسلق الأشجار والجدران والسقوف بواسطة أصابعها اللصوقة. معظم الأنواع تعيش في المباني وخاصة الديار المهجورة والجدران المشقوقة وتتغذى من الحشرات والعناكب ولا تضر بالإنسان.

يتغير لون بوبريص بسرعة فيصير قاتما أو فاتحا حسب المكان لتنجو من أعدائها.

يعيش منها في ليبيا أنواع منها:

الوزغة الشائكة الجفون Quedenfiltia Trachyblepharus مستوطنة في النصف الجنوبي الغربي من جبال الأطلس، شائعة في المناطق شبه الصحراوية وفي أعالي جبال الأطلس الكبير (4.000 م). الظهر رمادي بني، البطن ابيض مصفر يميل إلى الرمادي، وتوجد على الكتف عدة بقع سوداء وصفراء. ل يتعدى طولها 10 س جمعها بين الذنب والجسم. تضع الأنثى ما بين ابريل ويونيو بويضات طولها 12 ملم. يعيش هذا النوع في المغاور وبين الصخور ويتغذى من الحشرات. انه نشيط بالنهار فقط خلافا لباقي الوزغات، ولا يؤثر على نشاطه انخفاض الحرارة الشتائية. أصابعه حادة في مؤخرتها وتساعده على التسلق بسهولة.

نصيفة الأصابع Hemidactylus, Turcicus لا يتعدى طولها 16 سم. تكسو جسمها حذيبات صغيرة. الظهر مصفر بني فاتح تتخلله عدة بقع سوداء غير منتظمة. الذنب تتخلله خطوط حلقية. يعيش هذا النوع في المغاور وبين الصخور وعلى الأشجار وبين الأغصان وفي المباني المسكونة والمهجورة. يحسن التسلق ويتغذى من الحشرات والعناكب شائع في السهول والهضاب الساحلية وكذلك بالمناطق المجاورة للسواحل المتوسطية. نشيط بالليل وأثناء طلوع الشمس وغروبها.

نقلا عن معلمة المغرب بتصرف صفحة 1627 – 1628

أرسلت من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في حيوانات,زواحف وتحتوي على تعليقات(6)

6 تعليقات ل “بوبريص – الوزغ (تاغربيبا)”

  1. سعيد يونس قال:

    يقال أن( تاغرْبيبا) هي عجوز كانت تسترق السمع على إبنها وزوجته فتحولت إلى الوزغة

  2. رمضان أبوسويدر قال:

    تسمى (تاغربيبا) بـ اسم آخر وهو (طيازيت نـ ضكيط) بسبب صوتها الذي يشبه صوت الدجاج والذي عادتا ما تصدره ليلاً عند لقائها مع بني جنسها

  3. حنان قال:

    كيف نتخلص من الوزغ

  4. aksil قال:

    مجديخا بلهجة صنهاجة السراير

  5. غير معروف قال:

    جميل بارك الله فيك

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك