amazon mattress protector
header7.jpg

سعيد بن أيوب الباروني

(ق: 13هـ / 19م)
من أعلام الدين والسياسة بجبل نفوسة بليـبـيا، أخذ العلم عن والده أيوب، وعن الشيخ سعيد بن عيسى الباروني في الجامع الكبير بجرية.
كان كثير البحث والتجوال في الأقطار، متعلِّماً، ومعلِّما.
ولمَّا تفـتَّـقت مواهبه تصدَّر للفتوى والتعليم، فأسَّس ببلدة كبَاوْ مدرسة علمية، ووقف لها أموالاً طائلة تكفي مؤونــة طلاَّبها وأساتـذتها، إِلاَّ أنـَّها تعطَّلت بعد وفاته، فأسَّـست الحكومة على أنـقاضها مستوصفا.
كانت السلــــطة العــــثـمانية تــهابه وتحترمه، وأسندت إليه عضوية المجلس الاِستـشاري في ولاية طرابـلس ووظيـفة التسيـير في الجبل الغربي.
كان مؤلِّفاً وكاتباً، وخطيبا مفوَّهاً، قال عنه أبو اليقظان: «قرأت له كتاباً في الفقه الإباضي كلُّه رجز، وغاية في البلاغة…». كما ألَّف في التاريخ كتاباً ضخماً، وله مراسلات فقهية وعلمية مع القطب اطفيش، وترك مكتبة هامة، ولكن النار أتت عليها.
*المصادر:
*أبواليقظان: ملحق السير (مخ) 1/117؛ 2/327 *جمعية التراث: دليل المخطوطات، فهرس آل يدر،49.

أرسلت من قبل توفيق الشقروني في أعلام,شخصيات وتحتوي على لا تعليق

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك