amazon mattress protector
nafousa header

سدرات بن الحسن البغطوري (أبو القاسم)

من أهل «ميري» أو «تيري» بجبل نفوسة، يعتبر ثاني اثنـين مع عبد الله بن الخير، بقيا من العلماء بعد موقعة مانو ضدَّ الأغالبة سنة 283هـ/896م. إذ تـروي السير أنـَّه استشهد في تلك الوقعة -المذبحة- حوالي أربعمــائة شيخ فقيه عالم من نفوسة فضلاً عن العامَّة.
أخذ العلم عن أبان بن وسيم الويغـوي، فكان يقطع كل ليلة المسافة من بغطورة إلى ويغو ذهاباً وإيـاباً، فيصلِّي الفجر مع شيخه أبان.
كـان عمره قد تجاوز المائة يوم موقــعة مانو فلم يشارك فيها، فنجَّاه الله ليكون مجــدِّد المذهب، ومحيـي الــدين بالجبل، فكان مرجع الفتوى.
بارك الله في عمره فعاش ما لاَ يقل عن مائة وثلاثين سنة قضاها في نشر العلم وبثِّ المعرفة، وتهذيب النشء.
وهو حلقة في سلسلة نسب الدين، عن أبان بن وسيم، ومنه إلى تلميذه أبي هارون الجلالمي.
قال عنه الدرجيني: «بقية الحافظين واعتماد أهل الدنيا والدين بل كان من الراسخين».
له جواب أجاب به نفَّاث بن نصر، منه نسخة مخطوطة بمكتبة آل خالد.
المصادر:
*ابن سلاَّم: بدء الإسلام، 38، 115 *أبوزكرياء: السيرة، 154 *الوسياني: سير (مخ) 2/159 *الدرجيني: طبقات المشايخ، 1/89، 112 *الشماخي: السير (مط) 235-238؛ (ط.ع) 1/200-201 *الباروني: سلسلة نسب الدين ملحق بسير *القطب اطفيَّش: الرسالة الشافية، 125 *سالم بن يعقوب: تاريخ جربة، 94 *علي معمَّر: الإباضية في موكب التاريخ، 3/77-79 *بكلِّي عبد الرحمن: هوامش قواعد الإسلام لجيطالي، 1/88. *بحاز: الدولة الرستمية، 305، 328 *جمعية التراث، فهرس آل خالد، 558.
Lewicki T: Etudes, 68

أرسلت من قبل توفيق الشقروني في أعلام,شخصيات وتحتوي على لا تعليق

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك