amazon mattress protector
header7.jpg

جادو

جادو اسم مكان والجادوي صيغة الانتساب إليه، يتعلق الأمر بالمركز الاقتصادي، السياسي والديني للجزء الغربي من الجبل، والتي توجد أنقاضها بالقرب من المدينة الحاملة اليوم للتسمية ذاتها، وهي أنقاض ممتدة نسبياً، وتشتمل على أكوام من الحجارة، والمغارات، يَنتصب وسطها جامع، وكان يتواجد بالقرب منه حي تجاري، وسوق، وبمحاذاتهما حي يهودي، وبيعة، ومقبرة يهودية، واستناداً إلى ما ذكره [دوبوا]، الذي ندين له بهذا الوصف، فإن التجمع السكاني الهام لجادو القديمة تم استبداله بخمس قرى وهي: (جادو، والقصير، وأوشباري، ويوجلين، وتموگت)، إلا أن هذا المعطى غير دقيق جداً. فالظاهر أن مكانين على الأقل من هذه الأماكن أي (يوجلين وتموگت) لا علاقة لهما بجادو المدينة وأنهما موجودان بالقرب من هذه المدينة منذ تاريخ غابر، نعتقد أن مصادر جادو ضاربة في القدم. والراجح أن صيغة الانتساب الليبية الجداوي المدونة عام 349 ميلادي على يد [كوريبي Corippe] مشتقة من هذا الاسم، غير أن أول إشارة إلى جادو كانت في فترة متأخرة جداً أي النصف الأول من القرن الثالث الهجري/التاسع الميلادي. وقد سجلها الدرجيني ضمن ترجمة الشيخ الإباضي أبو عثمان المزاتي، والذي عَدَّه من بين شيوخ الطبقة الخامسة.
واستناداً إلى ما قاله [ابن حوقل]، فجادو كانت مدينة بها مِنْبر وجامع، واعتماداً أيضاً على وصف [البكري] للجبل – المأخوذ لا محالة – من الكتاب المفقود لمحمد بن يوسف ابن الوراق، فجادوُ هي مدينة كبيرة تضمُّ أرواقاً وساكنة يهودية لا يُسْتهان بأعدادها. والظاهر أن هؤلاء اليهود يعيشون في وئام مع الساكنة الأمازيغية الإباضية. منذ مدة أي في النصف الثاني من القرن الثالث الهجري/العاشر الميلادي، وحوالي بداية القرن الرابع الهجري/العاشر الميلادي، صارت جادو المركز السياسي والإداري لجبل نفوسة بكامله. فقد كان يقطن بها أبو منصور إلياس، حاكم البلد، والمُعّين من قبل الإمام الرستمي لتيهرت، ثم من قبل أبو يحيى زكريا الأرجاني، الذي حكم الجبل بصفته إماماً مستقلاً، حوالي بداية القرن الرابع الهجري/العاشر الميلادي.
رأينا أعلاه أن جادو وهي عاصمة الجهة الشرقية للجبل والمُسمًّاة أحيانا جادو والنواحي وكانت أيضا مركزها الاقتصادي الكبير. ونستشف من إشارة للبكري (ابن الوراق) أنه كانت بالمدينة أسواق كثيرة وهو ما أكده الشماخي الذي ذكر بأن سوق جادو كان يتردد عليه سكان مواقع أخرى بالجبل. واستنادا إلى المصدر نفسه، فقد تم تحديد، بالقرن الرابع الهجري/العاشر الميلادي أياما خاصة لساكنة زمور وساكنة طرميسا لزيارة هذا السوق نظرًا للعداوة الموجودة بينهما دونما شك. كما أن أهالي الجهة الغربية للجبل يترددون عليه من حين لآخر لبيع متوجاتهم وهو ما حصل بالقرن الرابع الهجري/العاشر الميلادي من خلال شخص من أنير. فقد كان بجادو في هذه الفترة قاضيا خاصا ومتخصصا في كل ماله علاقة بسوق هذه المدينة. لجادو أيضا علاقات تجارية مع بلدان أخرى. وفي هذا السياق، يورد الدرجيني نكتة عن قافلة تضم أناساً من جادو مَّرت بالقرب من منزل أبو عثمان من ديجي وهو شيخ إباضي شهير عاش في النصف الأول من القرن الثالث الهجري/التاسع الميلادي. واستنادا على ما ذكره البكري (ابن الوراق)، كانت جادو نقطة انطلاق القوافل التجارية المتجهة إلى فَّزان.
وعلى الرغم من تنوع ساكنة المدينة، فقد كانت أيضاً مركزاً دينياً أباضياً على جانب من الأهمية. إذْ كانت ملتقى لعدد من أشياخ الجبل حسب الشماخي.
لننتقل الآن إلى مقاطعة جادو والحاملة في “تسمية الشيوخ” لاسم جادو وقُراهم أو جادو وناحيته. أما الشماخي، فيستعمل جهة جادو أو الجهة الشرقية. أسفله تجد أسماء الأماكن المُكّوَنة لهذه المقاطعة حسب قائمة موجودة بالوثيقة بين أيدينا.
1 – إيجناون
2 – أركان
3 – إيدرف
4 – ميري
5 – أصغو،
6 – إيشارن
7 – تاسنتوت
8 – أوغرم إينان
9 – فساطو
10 – تيغرمين
11 – تيمييَا
12 – تين مزغورا
13 – تين ضاج “تين ضاج هي المحطة الأخيرة في جادو وقراها. أما القرى الموالية فهي تابعة لمنطقة أميناج”.
أما قائمة مستجابوا الدعاء بمنطقة جادو والموجودة بمقطع بالوثيقة بين أيدينا، فلا تذكر أي موقع موجود بالجزء الشرقي للجبل. وتنبغي إضافة قرية تاردايت المومأ إليها في الوثيقة والغير مدرجة ضمن أماكن هذه المنطقة، إلى لائحة أماكن الجهة الشرقية للجبل.
لا نعرف شيئا عن مكان ضَيْعتين بالجبل هما تيريوين وموصالاَّيوش واللتان يمكن موقعتهما تارة بالجهة الشرقية وتارة بجهة أميناج.

أرسلت من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في أماكن,جغرافيا وتحتوي على تعليقات(5)

5 تعليقات ل “جادو”

  1. تانميرت قودا نعم تاراديت على حسب ما كانوا زمان جدودنا يحكولنا انها كانت تتبع قرى جادو وليست قرى الرجبان تانميرت على تاكيد المعلومة

  2. غير معروف قال:

    جادو احدى مدن جبل نفوسه واسمها بالأمازيغيه فساطو وينتسب اليها العديد من المجاهدين الكبار منهم إبراهيم ابوالأحباس والمجاهد سليمان الباروني والمجاهد خربيش

  3. غير معروف قال:

    ابو زكاري الموجود في قرية ارجان او خربة ارجان
    هو جامع وضريح الحاكم الاباضي لجبل نفوسةالامام ابو زكريا ابي يحيى الارجاني وهو جد اولاد معيوف و زكري من قرية مزو

  4. عمر قال:

    قري في الرجبان او بمعني ثاني مواضع واماكن في الرجبان

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك