nafousa header

إسْمَنْت (شيمنت – أنگميرس)

الإسْمَنْت، CIMENT قطاع يحتل مركزا هاما في النسيج الصناعي الوطني ويمثل جانبا أساسيا في النمو الاقتصادي والاجتماعي. فهوي مثل احد المؤشرات الأكثر تعبيرا عن مستوى نمو الاقتصاد وذلك من خلال استعمالاته ودوره كمنشط لمجموعة القطاعات الحيوية في اقتصاد البلاد كالفلاحة (سدود – قنوات) والتجهيز (طرق- موانئ) والبناء (سكن) والصناعة. وهذا الدور يزيد عبرة في بلدان العالم الثالث حيث حاجيات التجهيز أكثر أهمية من هنا يأتي التزايد المطرد في استهلاك الإسمنت.

والاسمنت مادة ظهرت لأول مرة في أواسط القرن التاسع عشر حيث قبل ذلك كان الجبس والجير والخشب هي المواد القاعدية لكل تشييد. فالرماد مثلا كانوا يستعملون في بناياتهم لحاما هوعبارة عن خليط من الجير والرماد البركاني.

وقد اكتشف الاسمنت من طرف انجليزي، استطاع بعد خلط الرمل والمادة المكتشفة أن يحصل على حجارة ملحومة صلبة. شبيهة بالحجارة المستخرجة من مقالع جزيرة يورطلند. ويكون الكلس والطين العناصر الأساسية لهذا الاسمنت، يخلطان ويعرضان للطهي والاحتراق، قد اخل الاسمنت إلى المغرب من طرف الإسبان قبيل سنة 1900 لكن استعماله لم يعمم إلا بعد 1912.

تعريف الاسمنت ونموذج إنتاجية: الاسمنت عادة مصنوع من خليط من الكلس (بنسبة 80 %) والطين (بنسبة 20%). تختلف تقلبات الصنع حسب صفاء الموارد الأولية ونوعيتها. ويمكن التفريق بين ثلاث تقنيات:

الطريقة الرطبة هي الأقدم، يتم التخلي عنها لأسباب طاقية. تقتضي مزج مواد المقالع في الماء بعد تهشيمها قبل تصفية وتجنيس العجين النيئ.

الطريقة نصف الجافة تعني تصفية العجين من الماء أوخلطه مع مسحوق جاف للحصول على نفس النتيجة.

الطريقة الجافة الأبسط والأقل تكلفة، حيث يتم تجنيس المواد المسحوقة دون تبليلها.

ويتم الطهي في أفران رحوية، تختلف حسب تقنية التحضير وتتولى عدة عمليات خلال الطهي. في البداية تبخر الماء. ثم نزع الكربون ابتداء من 750 رجة. وأخيرا بين 990 و1450 درجة تتكون مركبات حديد – ألمينية، المينات وسلكاتات الكلس التي تعتبر قواعد مادة ‘الكلنكر‘.

عند مخرجه من الفرن، هذا الكلنكر يمر عبر مبردات، قبل أن يتم تهشيمه إلى مادة حبيبية تنقل إلى مخازن خاصة ومنها إلى مطاحن حيث تخلط مع عناصر إضافية تدخل في تركيب الاسمنت هي الجبس بنسبة 5 إلى 7% والرماد البركاني.

وتتضمن المادة النهائية عدة أنواع، كل منها له استعمالات خاصة، وتستجيب هذه الأنواع لقوانين تصنيع مضبوطة. وقد وضع هذا التقنين سنة 1970.

حاليا الأنواع الثلاث المصنوعة هي الاسمنت 45 و35 و25. أولها يستجيب لمتطلبات صلابة عالية ويتكيف خاصة مع صنع الخرسانة المسلحة ويستعمل لبناء السدود والموانئ والعمارات الكبرى، ويستعمل النوع 35 للبنايات العادية وخاصة الدور الفردية. أما النوع 25 فهويخصص للتغطية. كما تستورد أنواع مثل الاسمنت الأبيض.

توجد مقاطع اسمنت متعدد وفي أماكن متفرقة من جبل نفوسة

نقلا عن معلمة المغرب بتصرف صفحة 450-451-452

أرسلت من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في تربة,جيولوجيا وتحتوي على لا تعليق

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك