header5.jpg

معركة مغمداس

المعركة التي وقعت في مغمداس شرقي طرابلس، وكان فيها قتال شديد، انهزم فيها الإباضيَّة بقيادة أبي حاتم الملزوزي سنة 155هـ/ 772م، حيث استشهد مع كثير من أصحابه، رغم ذلك فقد كانت هذه الواقعة انتصارا للإباضية إذ هرب الكثير منهم نحو المغرب الأوسط حيث شكلوا نواة الدولة الرستمية.

المصادر:
أبو زكرياء الوارجلاني: السيرة وأخبار الأئمَّة، 82.
الدرجيني: طبقات المشايخ، 1/ 38- 39.
جمعيَّة التراث: معجم أعلام الإباضيَّة، قسم المغرب، (قرص مدمج)، ترجمة رقم 1035.

نقل عن معجم مصطلاحات الإباضية ص949

أرسلت من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في تاريخ,معارك وتحتوي على تعليق (1)

تعليق واحد ل “معركة مغمداس”

  1. ماحمود ؤكوردي. قال:

    إلى السيد مادغيس شكراً على ما تبذله من مجهود طيب، إلا أنني أريد أن أصحح لك ما أوردته هنا، بأن معركة مغمداس: ” أنهزم فيها الإباضيَّة بقيادة أبي حاتم الملزوزي سنة 155هـ/ 772م،”، كما أنك لم تذكر أمام أي جيش كانت الهزيمة!!! والتصحيح هو: أن معركة مغمداس كانت ما بين جيش العباسيين زمن أبو جعفر المنصور وبقيادة: أبي الأحوص عمر بن الأحوص العجلي، وبين جيش الإمامة الإباضية باطرابلس، بقيادة الإمام أبو الخطاب عبد الأعلى بن السمح المعافري، (إمام الظهور)، وأنتهت المعركة بإنتصار الإباضيين على الجيش العباسي، أما ما كنت تتحدث عنه فتلك معركة أخرى، كانت بين الاباضيين بقيادة أبو حاتم الملزوزي (إمام الدفاع)، وبين العباسيين، انتهت بهزيمة الاباضيين ومقتل الامام أبو حاتم في جندوبة، راجع المصادر والمراجع التالية:
    1. كتاب سير الوارجلاني.
    2. سير الوسياني. (أبو الربيع ).
    3. سير الشماخي. (كتاب السير).
    4. سير البرادي، (الجواهر المنتقاة).
    5. الحياة العلمية في جبل نفوسة، محمود حسين كوردي. 
    وأخيراً أشكركم كثيراً على كل ما تقدمونه، وبارك الله فيكم وفي جهودكم.

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك