header6.jpg

زكرة (تازكارت)

صورة الزكرة لجلال عثمان

صورة الزكرة لجلال عثمان

يعد المزمار من الآلات القديمة التي صنعها الإنسان من قصب الغاب، ويرجع تاريخ الآلة إلى القرن السابع عشر، ويعد المزمار من الآلات الشعبية التي كانت تصنع من الغاب، وه وذو ريشة مفردة تعرف باسم (بالوص)، ويعتبر المزمار (الزمارة) الأب الأكبر لآلات النفخ (الكلارنيت – الفلوت – الإيبوا )، ومن أنواعه المزمار المفرد والمزدوج. وهي عبارة عن اضافة (قربة) لآلة المقرونة تكون مهمتها تزويد العازف بالهواء لاستخراج أصوات الآلة، وهي آلة واسعة الانتشار في آسيا وأوروبا إلى جانب ‎الشرق الأدنى والبلاد المجاورة، ويقوم العازف بتعبئة القربة بالهواء عن طريق أنبوب جانبي من الغاب يسمى الساق ثم يقوم بنفخ وغلق الثقوب لاستخراج ٫اصوات الآلة ويركب في نهاية الساق داخل القربة صمام جلدي خاص يمنع تسرب الهواء خارجها وغالبا ماتستعمل الزكرة في ثلاثي مع آلتي دبدحة وهو مايعرف بالزكار نسبة لهذه الآلة ولازال هذا الثلاثي يستعمل بكثرة لاحياء الافراح في الساحل وجبل نفوسة.

استخداماته: - يستخدم المزمار مع الفرق الموسيقية أو الفرق الشعبية مصاحبا الرقص الشعبي، وفي الحفلات وفي المولد النبوي الشريف والأفراح والمناسبات السعيدة.

المواد الخام: - (القصبة – جلد فيلالي – قطعة من المعدن أو النحاس أو الالومنيوم )، ويؤخذ القصب من شجر (كجناة) المتوفرة في الكفرة، أو شجر القصب (قرني البقر)، أو شجر الخيزران.

وتؤدي نغمات الموسيقى (دو – ري – مي – فا – صول – سي) وكذلك المقامات التالية (بياتي – الراست – الصبا )، ويتوقف عدد النغمات على عدد الثقوب (5) نغمات ما بين الجذع، ودرجة الخاتمة من الفرع.

الأدوات المستخدمة في العزف: - (الفم – الأصابع – سلك رفيع – شمعة) .

و من المناطق التي تشتهر بالمزمار: - (درنة – البيضاء – الكفرة – مرزق – اغلب المناطق الشرقية والوسطى) .

طريقة الصنع: - تستخدم قصبتان متساويان في الطول تكونان مفتوحتين من الطرفين، وتربط الواحدة في الأخرى بواسطة جلد الماعز، ويطلق عليها (فيلالي) وهناك نوعين من شجر القصب، نوع رفيع يصنع منه (البالوص)، أما النوع الغليظ فيصنع منه ساق المقرونة أو المزمار، ثم تثبيت (الردادة) من ساق المقرونة بجلد (فيلالي) ويتم ثقب ساق المزمار أو المقرونة بقطعة من الحديد أربعة أو خمسة ثقوب، ويتم تثبيت المقرونة بقرني البقر بقطعة من جلد الماعز ((فيلالي)).

المقاسات: - يتراوح طول ساق المزمار ما بين 10 إلى 15 أو 18 سم أما العرض فهو من 2 سم إلى 2،5 سم (البالوص 5 سم – الردادة 2/1 2 سم – القرون 10 سم تقريبا) .

ملحوظة: الفرق بين المزمار والمقرونة هو اختلاف في قرني البقر.

طريقة العزف على المزمار: - توضع السبابة والوسطى والبنصر على الثقوب العلوية من كل ساق، وبعد ذلك يتم إدخال البالوص في الفم، ثم ترتب الأصابع عند تحريك الأصوات الصادرة، وروعتها تدل على مهارة العازف.

ملحوظة: - (الزكرة – المزمار – المقرونة) جميعها من فصيلة الهوائيات، ولكن الاختلاف يكون في الطول والعرض، والاختلاف في (القربة – وقرني البقرة – وعدد الثقوب).

‎منقول عن مقال آلات الموسيقا الشعبية الليبية
‎تراث الشعب المجلد ١ العدد ١ مسلسل ١٣٩٩ ور ١٩٩٠م
المهرجان الوطني التاسع للفنون الشعبية والاغنية التراثية ص٢٧٦

أرسلت من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في فن,موسيقى وتحتوي على تعليقات(5)

5 تعليقات ل “زكرة (تازكارت)”

  1. راضية قال:

    رائع كا العادة يا ابناء نفوســـــة ، نتمنى للجميع دوام العطاء الأمازيغي المميز

  2. موضوع أكثر من رائع….
    من طريقة شرحك( لكيفية الصنع) افترض أن بإمكانك صنعها وانا من فترة ابحث عن زكرة …إذاكنت تستطيع ذلك الرجاء التواصل معي…. وشكرااا

  3. خليفه الاصيبعي قال:

    عفوا لم أنتبه بأن الموضوع منقول …
    تحياتي…

  4. غير معروف قال:

    كيفية صنع البالوص

أكتب تعليقك هنا

نرجو أن تضع المادة أسفله
الإسم
إيميل
موقع
تعليقك