header10.jpg

أرشيف ل ال 'جغرافيا' المواضيع

أبدلان

تقرأ أَبْدِِلاَن. نجد الصيغة الاسمية نفسها في ثلاثة مواضع أخرى عند الشماخي كما نجدها في “تسمية مشاهد الجبل”. أما ما جاء عند [دوبوا]، فإن بقايا خربة أبدلان هي التي نجدها، حسب قائمة التجمعات السكنية المُهَّدمة بالجبل، ضمن الحيز الترابي للرّحيبات بالقرب من القنافيد.
كانت أبدلان تقع بالجهة الغربية للجبل. وبالفعل، فقد كان الشيخ الشهير أبو الحسن الأبدلاني، الذي سبق وأن تحدثنا عنه أعلاه، ضمن الأشخاص المنحدرين من الجهة الغربية للجبل استنادا إلى ما جاء عند الشماخي. إقرأ المزيد

كتبت من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أماكن,جغرافيا وتحتوي تعليقات (5)

أت مزرسان (أم الجرسان)

أم الجرسان : وهي بلد من بلاد يفرن يسكنها خليط من المتعربين والامازيغ، وتسمى أيضا بأم اللمة.

كتبت من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أماكن,جغرافيا وتحتوي تعليقات (103)

أجرجوب

أجرجوب

أجرجوب/ج/ئجرجاب- الأخدود أو الأخاديد وهي انجرافات في سطح التربة(ؤدم نـْ تامورت) تحدث نتيجة الأمطار(أنژار) الغزيرة أو السيول وخاصة في الأراضي الجبلية(ئژرون)
(ئجرجبت آنژار – تكونت فيها الأخاديد نتيجة المطر أو السيول) (تجرجب – تكونت فيها الأخاديد)
الانجراف ألخندقي- وينتج عن جريان المياه في المناطق شديدة الانحدار في قنوات أو أخاديد

كتبت من قبل سعيد نـ يونس في قسم تضاريس وتحتوي تعليق (1)

أدوناط

أدوناط والدوناطي حسب الشماخي. أدوناط اسم لمكان محسوب، وفق الوثيقة بين أيدينا، على أميناج أي الجهة الغربية للجبل. واعتماداً على مقطع في كتاب الشماخي، تقع أدوناط غير بعيد عن إمرساون بالقرب من الحمران على أرض الرحيبات. الظاهر أن هذا الاسم ذو أصل لاتيني ومسيحي. متُحدّر، في رأيي من الاسم اللاتيني [(us)Donat دوناطُوس]. وإدوناط تحوير له في صيغة الجمع بلهجة أهل نفوسة الأمازيغيةTP PT. هكذا سيكون في الأصل على الشكل الآتي: دوناط وجمعه إِدوناط، وقد تم تركيبه على غرار: زومر (الحَمَلُ) وجمعه ئزومار في لهجة النفوسيين أنفسهم. إقرأ المزيد

كتبت من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أماكن,جغرافيا وتحتوي لا تعليق

أرجان

كتبها الشماخي أرجان، ونجدها أيضا في “تسمية مشاهد الجبل” ضمن عبارة “مصلى زورغ نـ رجان”، الأرجاني هو صيغة الانتساب لهذا المكان، واستناداً إلى ما قاله الشماخي، يقع قطر أرجان غير بعيد عن جادو، المقصود منه لا محالة، إذن هو خربة أرجان وهي بلدة خاوية على عروشها تقع غير بعيد من مزّو على تراب فساطو. إقرأ المزيد

كتبت من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أماكن,جغرافيا وتحتوي تعليقات (2)

أصغو

اعتقد بأنه ينبغي نطق هذا الاسم هكذا: أصغو ونجده أيضا في كتاب الشماخي وصيغة الانتساب هي: الأصغوي. أصغو هي ضَيْعة (في كتاب الشماخي سُمِيّت منزلاً) موجودة في الجزء الشرقي للجبل، وموقعها المحدد غير معروف لدينا تماما. قد تكون هي تايصَّاغت وهي تجمع سكاني لم يبق منه سوى الأنقاض يقع قرب رگرگ بالجزء الغربي لفساطو. إقرأ المزيد

كتبت من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أماكن,جغرافيا وتحتوي لا تعليق

أغرمنان

الصحيح بدون شك هو أوغْرِمِنَانْ لا اغرمينان أو اغرمينان أو إغْرمِيَمان الموجودة كلها بالروايات الإباضية. يترجم الشماخي هذا الاسم إلى العربية كالآتي: قَصْرُ النَّفس. وهذه الترجمة مستوحاة من الصيغة الأخيرة للكلمة (فـ أغرم بالنفوسية هي قصر أو مدينة إِيمَان النفس أو الروح).
يبدو أن هذا المكان هو واحد من أقدم مواقع الجبل. فقد كان موجوداً في الفترة المسيحية، كما تشهد على ذلك كنيسة كانت موجودة به، وتحولت بعد هذا إلى مكان مقدس لدى إباضيي الجبل. إقرأ المزيد

كتبت من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أماكن,جغرافيا وتحتوي تعليق (1)

أميناج

أَميِنَاجْ أو أمينج، وكذلك نجدها على صيغة إمينّج، التي كان يحكمها عبد الله بن يحيى البغطوري، الكاتب الإباضي، المُنْحدر من جبل نفوسة. واستناداً على الباروني، فهذا الاسم أمازيغي الأصل، ويعني الأعلى أو الفوقي كما ورد عنده. نعتقد أن هذا المعادل صائب. بالفعل، ينبغي ربط هذه الكلمات بـ: مينج ومعناه الأعلى أو الفوقي أو العلوي باللهجة المحلية لأهل نفوسة.
نجد مجدداً هذه الكلمة في مقطع آخر بالوثيقة بين أيدينا مكتوبة إيناج القريبة من كلمة منَّاج الأمازيغية وتعني “على” وَنّگ وتعني “فوق” ونّج أو أَعلى. إقرأ المزيد

كتبت من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أماكن,جغرافيا وتحتوي تعليقات (3)

أنير

تقرأ: أنير. هذا المكان ذُكر أيضاً في كتاب السير للشماخي تحت اسم ايتر أو أنيز وهما معا كتابة خاطئة لاسم أنير. ويعطي الكاتب صيغة كتابية إضافية لهذا الاسم وهي انارْ، والصيغة العربية لإعلان الانتماء إليها هي الأنِيري.
لا زالت القرية الصغيرة الحاملة لهذا الاسم موجودة حتى اليوم بالجبل في الجهة الغربية، أو بالأحرى في الجهة الشمالية الغربية لـ: تيمزدا. إقرأ المزيد

كتبت من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أماكن,جغرافيا وتحتوي تعليق (1)

ؤروري

الوريوري نسبة إلى القرية الحالية ؤروري المبثوثة أنقاضها على امتداد الضفة الغربية لوادي الشيخ، وتضم قَصْراً خاوياً على عروشه، وبجانبه مسجداً لا زال قائماً، وأكوام من الحجارة تدل على أنقاض منازل ظلت أثراً بعد عيْن. كما أن حِصْناً تخترقه أبواب يمتد على طول 100 متر من هذا المكان، هو على الأرجح جزء من هذا الموقع. إقرأ المزيد

كتبت من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أماكن,جغرافيا وتحتوي تعليق (1)