amazon mattress protector
header7.jpg

كرويا / قرويا

كرويا / قرويا

كرويا / قرويا

كرويا/ قرويا واسمها العلمي : Carum carvi L

وصف النبات: الكروية عشب حولي ساقه اسطواني، يتراوح ارتفاعه من 30 على 100 سم)، يحمل أوراقاً مفصصة تفصصاً دقيقاً، الأزهار مجتمعة في نورة خيمية، تعطي عند النضج ثماراً بنية اللون، لها رائحة قوية ومميزة ونفاذة، تنضج الثمار في أوائل الصيف، ويعرف نضج الثمار عندما يتحول لونها إلى اللون البني بدل الون الأخضر. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل رمضان أبوسويدر في قسم أعشاب,حبوب,نباتات وتحتوي على تعليقات (3)

العسكر

حماة الرستميين والإباضيَّة، وغالب هؤلاء كانوا من نفوسة، والدليل على ذلك قول الإمام عبد الوهاب بن عبد الرحمن بن رستم: «إنما قام هذا الدين بسيوف نفوسة، وأموال مزاتة». كما يقول ابن الصغير: «هم أهل العسكر، وجلُّ من كان في تيهرت من النفوسيين يتسمَّون بهذا الاسم».
٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم تعاريف,مصطلحات وتحتوي على لا تعليق

علي سعيد قانة (فنان التشكيلي)

الفنان المرحوم علي سعيد قانة

الفنان المرحوم علي سعيد قانة

الفنان التشكيلي علي سعيد قانة هو أبرز الفنانين التشكيليين الذين عرفتهم الساحة التشكيلية في ليبيا. انخرط في هذا المجال منذ نحو أربعة عقود. ولد بمدينة طرابلس الموافق 6/6/1936 ف ترعرع في منطقة سيدي سالم (باب البحر) بمدينة طرابلس القديمة. والتحق بأكاديمية الفنون الجميلة بروما- إيطاليا سنة 1957 وتخصص في مجال النحت بمدرسة سان جاكومو للفنون الزخرفية، كما حرص خلال وجوده في روما على دعم قدراته الفنية من خلال دورات تخصصية في مجال الرسم الحر والطباعة والسباكة وبرز في هذه المجالات جميعا.

• التحق عند عودته إلى ارض الوطن بمعهد للمعلمين ( ابن منظور ) للتدريس سنة 1964ف
• انتقل للتدريس بكلية التربية جامعة الفاتح سنة1973 ف
• انضم إلى كلية الهندسة/ جامعة الفاتح بقسم العمارة والتخطيط العمراني سنة 1974- وتولى تدريس أسس التصميم و الرسم الحر لغاية تقاعده سنة 2001 ف
• قام بتدريس مادة النحت بكلية الفنون الجميلة والتطبيقية كأستاذ متعاون من سنة 1993 حتى سنة 1996.
• عمل مستشارا للشئون الفنية بمشروع تنظيم وإدارة المدينة القديمة. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل طارق الرويمض في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على تعليقات (9)

مرساون

مرساون: تقرأ أيضا عند الشماخي إمرسان، وصيغة الانتساب إلى هذا المكان هي: المرساوني. يترتب عن ذلك أنه بجانب إمرساون نجد مرساون.
مرساون هذه هي، بلا شك القرية الحالية الحاملة للتسمية نفسها والمعروفة عموماً باسم الحمران، كما جاء عند الباروني. توجد على أرض الرحيبات واستناداً إلى ما جاء عند الشماخي، فإمرساون هي اسم لمسجد في قرية الحمران على أرضية صخرية. والظاهر أن الحمران هذه لا تعدو أن تكون تسمية عربية حديثة العهد لـ مرساون. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أماكن,جغرافيا وتحتوي على لا تعليق

خِزانة (آلّون):

خزانة (آلّون)

خزانة (آلّون)

هو عبارة عن تجويف في الدار أو المنزل الحجري من الداخل وهو بمثابة رف أو دولاب صغير لوضع المقتنيات والأدوات المنزلية فيه وهو في الغالب مستطيل الشكل إلا أننا قد نجد أشكال أخرى مربعة ومثلثة ومقوسة وقد يكون منفرداً او في مجموعة بترتيبات هندسية مختلفة. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل رمضان أبوسويدر في قسم آثار,بنايات,عمارة وتحتوي على تعليق (1)

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى ( 1310هجرى.1892م)

 

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى
ولد سنة 1310هجرى.1892م من العائله البارونيه من مدينة كباو .وتلقى تعليمه الاول في المدارس القرانيه بمسقط راسه تم انتقل الى جامع الزيتونه بتونس فالازهر الشريف بمصر وفى سنة ١٣٤٣_١٩٢٤م بعد عودته من رحلاته العلميه التحصليه التحق بالقضاء وضل به مدة اربعون سنه وكان اخر منصب شغله هو مستشار بالمحكمه الاستنافيه الشرعيه بطرابلس الغرب وتزوج ا بنة عمومته زعيمه سليمان با شاء البارونى تم انفصلت عنه بعد سنه ولم تنجب معه اولاد . ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,تاريخ,شخصيات,قضاة وتحتوي على تعليقات (2)

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

الحاج عمر احمد العزابي، من مدينه جادو سكان المدينه القديمه طرابلس اول من استعمل شفره مورس في ليبيا و مؤسس قسم التلغراف بمصلحه الباريد بميدان الجزائر عام 1951

 

نحتاج أي معلومات إضافية

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على تعليقات (2)

ابو يعقوب التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليق (1)

الشماخي

لقب “الشمّاخي” هو نسبة إلى “شمّاخ” وهو جبل شمّاخ بالرياينة بجبل نفوسة في شمال غرب ليبيا، و قد ورد ذكر لقصر يدعى قصر شماخ في كتاب السير للبدر الشماخي. لكن، هناك من يذكر بأن للشمامخة جد يدعى شماخ، إلا أنّ جد الشمامخة أبو يعقوب كان لقبه التغرميني نسبة إلى تِغَرْمِين التي عاش فيها ولم يلقب بالشماخي نسبة الى الجد. متى ابتدأ التسمي بــ”الشماخي” إذن؟ ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (42)

البدر الشماخي

هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد الشماخي. ولد في الأربعينيات من القرن التاسع الهجري / الثلاثينيات من القرن الخامس عشر الميلادي و توفي عام 928 هـ (1521م) بجربة، وقبره بحومة تِيواجِين وورد ذكر بأنه توفي بيفرن وبأن قبره بيفرن.

نسبه:
هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد بن عبد الواحد بن اسماعيل بن عبد الواحد بن صالح بن أبي العز بن سليمان بن يوسف بن سليمان بن يوسف (ابويعقوب). ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (7)

إبراهيم سليمان الشماخي

هو ابراهيم بن سليمان بن يحيى الشماخي. يروي بأن الشيخ ابراهيم عاش في يفرن ثم سافر إلى طرابلس بعد أن ترك أهله في رعاية أقاربه من عائلة ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أسر,أعلام,سير,سيرة ذاتية وتحتوي على تعليق (1)

الشيخ أبو يعقوب يوسف التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (2)

طبيخة الكمأة بلحم الخروف (الطبيخ ن الترفاس سويسوم نيزمر)

 

الطبيخ ن الترفاس:
المقادير:
1\2 كيلو  كمأة (ترفاس).
1\4 كيلو لحم خروف هبرة.
2حبات بصل متوسطات.
3 ملاعق زيت زيتون. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (2)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس):

المقادير:

1\2 لتر ماء.

5حبات ترفاس.

1حبة بصل متوسطة. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (4)

المسجد الكبير (أمقرار): جامع الشيخ عامر الشماخي

تأسس هذا المسجد في فترة تاريخية مبكرة في قرية آت معان (المعانيين) بمدينة (يفرن)، وتوجد كتابة تاريخية داخل المسجد تشير إلى سنة مائة وسبعة أو تسعة هجرية، وهذا ما قرأه الكثيرون ومنهم القطب أطفيش، وذكر ذلك في تقديمه لكتاب الوضع للجناوني، إلا أنني أقرأ الكتابة: (سنة مائتين وسبعة أو تسعة)، يعني سنة 209هجرية/ أي خلال القرن الثالث الهجري/ التاسع الميلادي، ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل خديجة كرير في قسم عمارة,مساجد وتحتوي على تعليقات (8)