amazon mattress protector
header3.jpg

ديجي

الأصح نطق ديجي الوارد بوثيقتنا هكذا: دِيجِّي أو حتى دجّي.
نجد هذا الاسم أيضاً في “تسمية شيوخ الجبل” مكتوبا هكذا: ديج وعند الشماخي، دجى ودكّي. أما صيغة الانتساب إلى هذا المكان فهي الدجي أو الدجّي، واستناداً إلى ما جاء بالروايات الإباضية، فهو اسم قرية تقع بالجبل. رأَى [موتيلينسكي وباسي] أنها القرية الحالية المدعاة دجِّي والواقعة على أرض الحرابة بالجزء الغربي من الجبل، ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أماكن,جغرافيا وتحتوي على تعليقات (6)

باسه، أ

باسه، أ (1890_1956) Basset, A. من المتخصصين بدراسات الأمازيغ في شمال إفريقيا.

آثاره: مفردات عربية في لغة البربر (الدراسات الشرقية لنولدكه 1910)، وبمعاونة لويكى: نصوص من لغة البربر القيمة (مجلة الدراسات الإسلامية 8، 1934)، وله: عن البربر لغة وجغرافية وتاريخا وعادات وعقائد مباحث في : (مؤتمر المستشرقين، 19، وحوليات نعه الدراسات الشرقية 1934-35-37-38-39-41، والمجلة الإفريقية 1935، 36- 38، وهسبيريس 1939-42، ونشرة الجمعية اللغوية 1933-38، والمجلة الأسيوية، 1940-41و43و46، ومنوعات هنري باسه 1928، ووليم ماسه 1950)، وترجمة ادمون ديستنج 1872-1940 (المجلة الإفريقية 85، 1941). ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,مستشرقين وتحتوي على لا تعليق

عبد السلام بن منصور ابن أبي وزجون المزاتي (أبو الخطاب)*

(ط9: 400-450هـ / 1009-1058م)
أحد أعلام الإباضية الذين أسهموا في إرساء قواعد نظام حلقة العزَّابة، رفقة الشيخ أبي عبد الله محمد بن بكر الفرسطائي (ت: 440هـ).
أصله من نفوسة بليبيا تلقَّى علمه بها، وفي سبيل العلم هجر أهله ورحل مع ظعائن زمانه إلى طرابلس، ثمَّ عاد إلى الجبل، وقصد المشرق للحجِّ، فاستقرَّ به المقام ببلاد درجين بقسطيلية، ثمَّ رحل عنها بعد هجوم جيش من صنهاجة على قلعة درجين وتدميرها سنة 440هـ، وسكن أسوف.
من أبرز مشايخه ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على لا تعليق

إبراهيم بن سليمـان الشمَّــاخي

(حي في: 1302هـ / 1885م )
من علمـاء نفوسـة بالقطر الليبي. ألَّف كتابــًا بالبربريــة في عـام 1302هـ/1885م بعنوان: «الطريق إلى قصور جبال نفوسة»؛ وهـو دليل للرحَّالين يبتدئ من طرابلس وينتهي إلى نالوت -أحد قصور جبل نفوسة-. وقـد تُرجم الكتاب إلى اللغة الفرنسية وطبع، ويبدو أنَّه أُلِّـف بطلب من المستشرق البولوني موتيلنسكي Motylinski.
ومن أعماله أيضا نسخـه لنوادر الكتب منها السيرة وأخبار الأيمة لأبي زكرياء الوارجلاني، وذلك في سنة 1302هـ / 1885م. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على تعليقات (2)

سلمـة بن قطفـــة* الزواغي

(حي بين: 171-208هـ / 787-823م)
هو من قبيلة زوَّاغة التي سكنت في المغرب الأدنى، تتلمذ على يد علماء عصره، في جبل نفوسة وضواحيه.
عيَّنه الإمام الرستمي عبد الوهاب بن عبد الرحمن والياً على قابس ونواحيها، وذلك لـمَّا أرسله في عسكر ففتح قابس وما يليها من المدن مثل مطماطة، واستولى على جربة وجميع البلاد الطرابلسية، ما عدا ما كان تحت ولاة الأغالبة. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام,حكام,شخصيات وتحتوي على لا تعليق

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى ( 1310هجرى.1892م)

 

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى
ولد سنة 1310هجرى.1892م من العائله البارونيه من مدينة كباو .وتلقى تعليمه الاول في المدارس القرانيه بمسقط راسه تم انتقل الى جامع الزيتونه بتونس فالازهر الشريف بمصر وفى سنة ١٣٤٣_١٩٢٤م بعد عودته من رحلاته العلميه التحصليه التحق بالقضاء وضل به مدة اربعون سنه وكان اخر منصب شغله هو مستشار بالمحكمه الاستنافيه الشرعيه بطرابلس الغرب وتزوج ا بنة عمومته زعيمه سليمان با شاء البارونى تم انفصلت عنه بعد سنه ولم تنجب معه اولاد . ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,تاريخ,شخصيات,قضاة وتحتوي على تعليقات (2)

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

الحاج عمر احمد العزابي، من مدينه جادو سكان المدينه القديمه طرابلس اول من استعمل شفره مورس في ليبيا و مؤسس قسم التلغراف بمصلحه الباريد بميدان الجزائر عام 1951

 

نحتاج أي معلومات إضافية

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على تعليقات (2)

ابو يعقوب التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليق (1)

الشماخي

لقب “الشمّاخي” هو نسبة إلى “شمّاخ” وهو جبل شمّاخ بالرياينة بجبل نفوسة في شمال غرب ليبيا، و قد ورد ذكر لقصر يدعى قصر شماخ في كتاب السير للبدر الشماخي. لكن، هناك من يذكر بأن للشمامخة جد يدعى شماخ، إلا أنّ جد الشمامخة أبو يعقوب كان لقبه التغرميني نسبة إلى تِغَرْمِين التي عاش فيها ولم يلقب بالشماخي نسبة الى الجد. متى ابتدأ التسمي بــ”الشماخي” إذن؟ ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (42)

البدر الشماخي

هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد الشماخي. ولد في الأربعينيات من القرن التاسع الهجري / الثلاثينيات من القرن الخامس عشر الميلادي و توفي عام 928 هـ (1521م) بجربة، وقبره بحومة تِيواجِين وورد ذكر بأنه توفي بيفرن وبأن قبره بيفرن.

نسبه:
هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد بن عبد الواحد بن اسماعيل بن عبد الواحد بن صالح بن أبي العز بن سليمان بن يوسف بن سليمان بن يوسف (ابويعقوب). ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (7)

إبراهيم سليمان الشماخي

هو ابراهيم بن سليمان بن يحيى الشماخي. يروي بأن الشيخ ابراهيم عاش في يفرن ثم سافر إلى طرابلس بعد أن ترك أهله في رعاية أقاربه من عائلة ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أسر,أعلام,سير,سيرة ذاتية وتحتوي على تعليق (1)

الشيخ أبو يعقوب يوسف التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (2)

طبيخة الكمأة بلحم الخروف (الطبيخ ن الترفاس سويسوم نيزمر)

 

الطبيخ ن الترفاس:
المقادير:
1\2 كيلو  كمأة (ترفاس).
1\4 كيلو لحم خروف هبرة.
2حبات بصل متوسطات.
3 ملاعق زيت زيتون. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (2)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس):

المقادير:

1\2 لتر ماء.

5حبات ترفاس.

1حبة بصل متوسطة. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (4)

المسجد الكبير (أمقرار): جامع الشيخ عامر الشماخي

تأسس هذا المسجد في فترة تاريخية مبكرة في قرية آت معان (المعانيين) بمدينة (يفرن)، وتوجد كتابة تاريخية داخل المسجد تشير إلى سنة مائة وسبعة أو تسعة هجرية، وهذا ما قرأه الكثيرون ومنهم القطب أطفيش، وذكر ذلك في تقديمه لكتاب الوضع للجناوني، إلا أنني أقرأ الكتابة: (سنة مائتين وسبعة أو تسعة)، يعني سنة 209هجرية/ أي خلال القرن الثالث الهجري/ التاسع الميلادي، ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل خديجة كرير في قسم عمارة,مساجد وتحتوي على تعليقات (8)