amazon mattress protector
header4.jpg

تمر (تيني)

تمر (تيني)

تمر (تيني)

التمر (تيني) هو حمل النخل متى نضح وذبل، يجمع على تمرات وتمور وتمران. كثير في المناطق الصحراوية الإفريقية وله ضروب عديدة أصلها من نوع Phoenix dactylifera .

ان التمر والحليب يمثلان رمز الكرم وحسن الضيافة منذ القدم ويبقى التمر من بين الثمار الأكثر استهلاكا والأفضل اختيارا في تقاليد الأكل بجبل نفوسة وخاصة في شهر رمضان مخلوطا مع أطمين (البسيس). ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم فواكه,نباتات وتحتوي على تعليقات (2)

يوسف بن زيد ابن أفصيت الدرفي (أبو يحيى)

(ق: 5هـ / 11م)
من علماء جبل نفوسة، ونسبته تدلُّ على أنـَّه من بلدة «إيدرف».
أخذ العلم عن أبي محمَّد الكباوي. وبلغ في العلم الغاية، وكان بارعًا في علم النجوم. يقول عن نفسه: «أخذت العلم بالقصعة، وفرَّقـته بالأقداح».
تولَّى الحكم على قرية جادو بالجبل خلَفًا لأبيه بعد وفاته. جمع في سيرته بين الدنيا والآخرة، وقام بأمر المسلمين خير قيام. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على لا تعليق

حلقة العزَّابة

(حلقة تعليم القرآن عند العزابة)

(حلقة تعليم القرآن عند العزابة)

الحلقة معروفة في المصادر اللغوية العربية وهي من الاستدارة، إلاّ أنَّ لها عند الإباضيَّة معنى اصطلاحيًّا خاصًّا. يعرِّفها أبو العبَّاس أحمد الدرجيني: (ق7هـ/ 13م) بأنها: «اسم لجماعة تشتمل على الشيخ يعلِّمهم العلم، ويلقِّنهم السير، ويبصِّرهم في الدين، بحسب ما يفتح الله على كلِّ واحد منهم… فكأنهم محلِّقون ولو أنهم مفترقون».

وحلقات العلم عند الإباضيَّة، تبدأ من عهد الإمام أبي عبيدة مسلم بن أبي كريمة التميمي في القرن 2هـ/ 8م، وربما قبل ذلك في عهد الإمام جابر بن زيد الأزدي في القرن 1هـ/ 7م. وظلَّت حِلق العلم مستمرَّة ومتعدِّدة، إذ نجد ابن الصغير وهو من غير الإباضيَّة في تيهرت، يتحدَّث عن حِلق الإباضيَّة فيقول: «…من أتى إلى حِلق الإباضيَّة من غيرهم قرَّبوه وناظروه ألطف مناظرة…». ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم تعاريف,مصطلحات وتحتوي على تعليق (1)

إِغْرم (إِغْرم)

إغرم، مصطلح أمازيغي واسع الانتشار، إذ نجد استعماله في كل شمال إفريقيا، وإن كان استعماله عند بعض القبائل يتخذ صيغة المؤنث تغْرمتْ، ويطلق حينئذ على المنزل الكبير ذي الغرف المتعددة المتكون أحيانا من عدة طبقات يخصص بعضها لخزن المواد، لذلك نجده منزلا محصنا. في كل زاوية خارجية منه برج قوي.

أما صيغة المذكر إِغْرم، فيحيط معناها الشائع بالقرية المحصنة تمتاز هذه التجمعات السكنية ببنيانها المتراص، المجتمع، المحصن بسور أو سورين وقائيين، لا يفتحها على الخارج سوى باب رئيسي كبير وقوي يقوم بحراسته حارس دائم، ويتميز السور الداخلي بأبراج عالية تحتل زواياه. بينما يكون السور الخارجي بناءً عادياً لا يميزه سوى علوه. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أماكن,تعاريف,جغرافيا,مصطلحات وتحتوي على تعليق (1)

اِبنا بن إبراهيم بن أبي يحيى

(ت: 722هـ / 1322م)
من مشايخ إجَنَّاوَنْ بجبل نفوسة بليبيا، وعن علماء هذا الجبل أخذ علمه، وقيل إنَّ شيخه الأساسي توفي معه في نفس السنة، ولكنَّ السير لم تذكر اسم هذا الشيخ.
كان حاكما عادلا قامعا للجوَرة. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على تعليق (1)

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى ( 1310هجرى.1892م)

 

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى
ولد سنة 1310هجرى.1892م من العائله البارونيه من مدينة كباو .وتلقى تعليمه الاول في المدارس القرانيه بمسقط راسه تم انتقل الى جامع الزيتونه بتونس فالازهر الشريف بمصر وفى سنة ١٣٤٣_١٩٢٤م بعد عودته من رحلاته العلميه التحصليه التحق بالقضاء وضل به مدة اربعون سنه وكان اخر منصب شغله هو مستشار بالمحكمه الاستنافيه الشرعيه بطرابلس الغرب وتزوج ا بنة عمومته زعيمه سليمان با شاء البارونى تم انفصلت عنه بعد سنه ولم تنجب معه اولاد . ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,تاريخ,شخصيات,قضاة وتحتوي على تعليقات (2)

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

الحاج عمر احمد العزابي، من مدينه جادو سكان المدينه القديمه طرابلس اول من استعمل شفره مورس في ليبيا و مؤسس قسم التلغراف بمصلحه الباريد بميدان الجزائر عام 1951

 

نحتاج أي معلومات إضافية

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على تعليقات (2)

ابو يعقوب التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليق (1)

الشماخي

لقب “الشمّاخي” هو نسبة إلى “شمّاخ” وهو جبل شمّاخ بالرياينة بجبل نفوسة في شمال غرب ليبيا، و قد ورد ذكر لقصر يدعى قصر شماخ في كتاب السير للبدر الشماخي. لكن، هناك من يذكر بأن للشمامخة جد يدعى شماخ، إلا أنّ جد الشمامخة أبو يعقوب كان لقبه التغرميني نسبة إلى تِغَرْمِين التي عاش فيها ولم يلقب بالشماخي نسبة الى الجد. متى ابتدأ التسمي بــ”الشماخي” إذن؟ ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (42)

البدر الشماخي

هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد الشماخي. ولد في الأربعينيات من القرن التاسع الهجري / الثلاثينيات من القرن الخامس عشر الميلادي و توفي عام 928 هـ (1521م) بجربة، وقبره بحومة تِيواجِين وورد ذكر بأنه توفي بيفرن وبأن قبره بيفرن.

نسبه:
هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد بن عبد الواحد بن اسماعيل بن عبد الواحد بن صالح بن أبي العز بن سليمان بن يوسف بن سليمان بن يوسف (ابويعقوب). ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (7)

إبراهيم سليمان الشماخي

هو ابراهيم بن سليمان بن يحيى الشماخي. يروي بأن الشيخ ابراهيم عاش في يفرن ثم سافر إلى طرابلس بعد أن ترك أهله في رعاية أقاربه من عائلة ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أسر,أعلام,سير,سيرة ذاتية وتحتوي على تعليق (1)

الشيخ أبو يعقوب يوسف التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (2)

طبيخة الكمأة بلحم الخروف (الطبيخ ن الترفاس سويسوم نيزمر)

 

الطبيخ ن الترفاس:
المقادير:
1\2 كيلو  كمأة (ترفاس).
1\4 كيلو لحم خروف هبرة.
2حبات بصل متوسطات.
3 ملاعق زيت زيتون. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (2)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس):

المقادير:

1\2 لتر ماء.

5حبات ترفاس.

1حبة بصل متوسطة. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (4)

المسجد الكبير (أمقرار): جامع الشيخ عامر الشماخي

تأسس هذا المسجد في فترة تاريخية مبكرة في قرية آت معان (المعانيين) بمدينة (يفرن)، وتوجد كتابة تاريخية داخل المسجد تشير إلى سنة مائة وسبعة أو تسعة هجرية، وهذا ما قرأه الكثيرون ومنهم القطب أطفيش، وذكر ذلك في تقديمه لكتاب الوضع للجناوني، إلا أنني أقرأ الكتابة: (سنة مائتين وسبعة أو تسعة)، يعني سنة 209هجرية/ أي خلال القرن الثالث الهجري/ التاسع الميلادي، ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل خديجة كرير في قسم عمارة,مساجد وتحتوي على تعليقات (8)