amazon mattress protector
header5.jpg

توفيق بن يحيى الجناوني (أبو يحيى)

(حي ~: 746هـ / 1345م)
عالم وفقيه، تتلمذ عليه إبراهيم ابن أبي يحيى أبي عزيز.
له «كتاب الطهارات»، ولأحد تلاميذه مختصر عليه، يقول فيه: «شاورت الشيخ أبا يحيى على تأليف ما رويت ونسخت، فأذن لي في ذلك، وعرضته عليه مسألة مسألة، حرفا حرفا…»، ومن هذا المختصر نسخة مخطوطة بمكتبة آل يدَّر، وأخرى بمكتبة الشيخ متياز، ببني يسجن. وله فتاوى في ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على لا تعليق

كتاب سمر أسرة مسلمة, العقيدة الإسلامية بأسلوب ميسر.

غلاف كتاب سمر أسرة مسلمة, العقيدة الإسلامية بأسلوب ميسر.

غلاف كتاب سمر أسرة مسلمة, العقيدة الإسلامية بأسلوب ميسر.

علي يحيى معمر.
15 يناير 1980.
سمر أسرة مسلمة, العقيدة الإسلامية بأسلوب ميسر.
تحقيق وتقديم بابا عمي محمد بن موسى.
1992م
206 ص, مق: 217×156 مم.

يضع الكتاب العقيدة الإسلامية من المشرب الإباضي في متناول طلاب المرحلتين الإعدادية والثانوية بأسلوب ميسر سهل الفهم، وتحليل مبسط في متناول الإدراك, وشرح لبعض المصطلحات الفنية المستعصية.
يتميز أسلوب العرض بتناول المباحث عن طريق الحوار بين أفراد الأسرة المكونة من الابن نجيب والأب والأم، مع تعمد لتكرار بعض المسائل قصد ترسيخ المعلومات في ذهن القارئ العادي الذي لم يدرس علم التوحيد دراسة مستفيضة.
ويتناول الكتاب المباحث العقدية في إثنى عشرة سهرة سمر أسري, بداية من أول واجب على المكلف من الغسل والإيمان بالله ومعرفة توحيده, وما يجب في حقه تعالى وما يجوز وما يستحيل, ثم الإيمان بالأنبياء والرسل والكتب المنزلة والملائكة, والموت والبعث, والقضاء والقدر, والولاية والبراءة…، إلى معرفة أحكام الناسي والجاهل والعاصي والمشرك… ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل طارق الرويمض في قسم عقيدة,كتب وتحتوي على تعليقات (2)

زكرياء بن عيسى الأبدلاني (أبو يحيى)

(ق: 8هـ / 14م)
من شيوخ أبديلان بجبل نفوسة بليبيا. كان شيخا فاضلا وفقيها عالما، تعلَّم على شيوخ زمانه.
ألَّف كتابا في المناسك، وجعله على ثمانية أبواب، على عدد أبواب الجنَّة، وأكمله بباب وداع البيت وزيارة قبر الرسول e وبباب الوصية بالحج فصار عشرة أبواب.
قال الشمَّاخي في سيره عن الكتاب ومؤلِّفه: «هو اعتماد أهل المغرب في الحجِّ والمناسك، وبالجملة كان إمام قدوة».
المصادر:
*الشمَّاخي: السير (مط) 561؛ (ط.ع) 2/200

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على لا تعليق

عيسى بن يحيى الباروني

(و: 1347هـ / 1928م)
من سلالة البارونـيِّـين المشهورة بنالوت بجبل نفوسة بليبيا.
درس بمعهد الحياة بالقرارة (1946-1951م) وحصل على دبلوم المعلِّمين من مدينة طرابلس الغرب.
اشتغل بالتدريس، فمديرًا لمدرسة البنات القرآنيـَّة بطرابلس، ثمَّ اشتغل بمدرسة القدس الابتدائيـَّة بطرابلس. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على لا تعليق

مسجد أبو معروف ويدران بن جواد (ق 3هـ / 9م)

 تم بناء هذا المسجد في عاصمة جبل نفوسة وقتذاك خلال القرون الوسطى أي في مدينة (شروس) التاريخية،  والمدينة اليوم وعلى رغم ترامي أطرافها وعظم مساحتها لم يتبق فيها بناء له  سقف مثل هذا المسجد المبارك، الذي ينسب إلى أحد مشائخ شروس وهو الشيخ أبو معروف ويدران بن جواد الشروسي، ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل خديجة كرير في قسم عمارة,مساجد وتحتوي على تعليقات (4)

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى ( 1310هجرى.1892م)

 

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى
ولد سنة 1310هجرى.1892م من العائله البارونيه من مدينة كباو .وتلقى تعليمه الاول في المدارس القرانيه بمسقط راسه تم انتقل الى جامع الزيتونه بتونس فالازهر الشريف بمصر وفى سنة ١٣٤٣_١٩٢٤م بعد عودته من رحلاته العلميه التحصليه التحق بالقضاء وضل به مدة اربعون سنه وكان اخر منصب شغله هو مستشار بالمحكمه الاستنافيه الشرعيه بطرابلس الغرب وتزوج ا بنة عمومته زعيمه سليمان با شاء البارونى تم انفصلت عنه بعد سنه ولم تنجب معه اولاد . ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,تاريخ,شخصيات,قضاة وتحتوي على تعليقات (2)

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

الحاج عمر احمد العزابي، من مدينه جادو سكان المدينه القديمه طرابلس اول من استعمل شفره مورس في ليبيا و مؤسس قسم التلغراف بمصلحه الباريد بميدان الجزائر عام 1951

 

نحتاج أي معلومات إضافية

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على تعليقات (2)

ابو يعقوب التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليق (1)

الشماخي

لقب “الشمّاخي” هو نسبة إلى “شمّاخ” وهو جبل شمّاخ بالرياينة بجبل نفوسة في شمال غرب ليبيا، و قد ورد ذكر لقصر يدعى قصر شماخ في كتاب السير للبدر الشماخي. لكن، هناك من يذكر بأن للشمامخة جد يدعى شماخ، إلا أنّ جد الشمامخة أبو يعقوب كان لقبه التغرميني نسبة إلى تِغَرْمِين التي عاش فيها ولم يلقب بالشماخي نسبة الى الجد. متى ابتدأ التسمي بــ”الشماخي” إذن؟ ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (42)

البدر الشماخي

هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد الشماخي. ولد في الأربعينيات من القرن التاسع الهجري / الثلاثينيات من القرن الخامس عشر الميلادي و توفي عام 928 هـ (1521م) بجربة، وقبره بحومة تِيواجِين وورد ذكر بأنه توفي بيفرن وبأن قبره بيفرن.

نسبه:
هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد بن عبد الواحد بن اسماعيل بن عبد الواحد بن صالح بن أبي العز بن سليمان بن يوسف بن سليمان بن يوسف (ابويعقوب). ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (7)

إبراهيم سليمان الشماخي

هو ابراهيم بن سليمان بن يحيى الشماخي. يروي بأن الشيخ ابراهيم عاش في يفرن ثم سافر إلى طرابلس بعد أن ترك أهله في رعاية أقاربه من عائلة ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أسر,أعلام,سير,سيرة ذاتية وتحتوي على تعليق (1)

الشيخ أبو يعقوب يوسف التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (2)

طبيخة الكمأة بلحم الخروف (الطبيخ ن الترفاس سويسوم نيزمر)

 

الطبيخ ن الترفاس:
المقادير:
1\2 كيلو  كمأة (ترفاس).
1\4 كيلو لحم خروف هبرة.
2حبات بصل متوسطات.
3 ملاعق زيت زيتون. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (2)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس):

المقادير:

1\2 لتر ماء.

5حبات ترفاس.

1حبة بصل متوسطة. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (4)

المسجد الكبير (أمقرار): جامع الشيخ عامر الشماخي

تأسس هذا المسجد في فترة تاريخية مبكرة في قرية آت معان (المعانيين) بمدينة (يفرن)، وتوجد كتابة تاريخية داخل المسجد تشير إلى سنة مائة وسبعة أو تسعة هجرية، وهذا ما قرأه الكثيرون ومنهم القطب أطفيش، وذكر ذلك في تقديمه لكتاب الوضع للجناوني، إلا أنني أقرأ الكتابة: (سنة مائتين وسبعة أو تسعة)، يعني سنة 209هجرية/ أي خلال القرن الثالث الهجري/ التاسع الميلادي، ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل خديجة كرير في قسم عمارة,مساجد وتحتوي على تعليقات (8)