amazon mattress protector
header3.jpg

غربال (تالومت)

غربال الدقيق(تالومت ؤارن)

تالومت /ج/ تيلام – الغربال وهناك عدة أنواع منها (تالومت تازدات – الغربال ضيق المنافذ – تالومت تازوارت – الغربال واسع المنافذ – تالومت نـْ طمژين- الغربال لغربلة الحبوب بعد تذريتها – تالومت ن كاش كاش – غربال لغربلة تربة البناء (لـﮔـژا)
اولا – تالومت تازدات – الغربال ضيق المنافذ – تالومت تازوارت – الغربال واسع المنافذ  – وتصنع من الخشب في شكل اسطواني أما المنافذ فتصنع من عيدان النخلة ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل سعيد نـ يونس في قسم أدوات وتحتوي على تعليق (1)

ترنج (أزنبوح / أزنبوع)

الترنج (أزنبوح)

الترنج (أزنبوح)

أنبوح /ج/ نيزنباح ، ويقابلها الترنج، أو الزنبوع بالعامية. أما اسمها العلمي فهو: سيتروس ميديكا(Citrus médica) . نوع شجري من الموالح ينتمي إلى فصيلة السذابيات(Rutaceae) و يختلف عن الترنج أو الرنج أي البرتقال المر و عن الليمون (الحامض). و هو شجرة صغيرة القامة شوكية. لها أزهار ذات لون ابيض ارجواني جذاب. ثمارها ذات لون اصفر ضارب إلى الاخضرار، في شكلها بيضوي تشبه ثمار الليمون (الحامض) لكنها اكبر منها بكثير إذ يبلغ طولها ما بين 15و20سم، و تختلف عنها بعطرها الشديد الرائحة، و بقشرتها السميكة الجامدة و المحببة و قلة لبها الحامض.

يعتبر الترنج أقدم الموالح التي عرفتها الإنسان، و ربما كان ذلك في القرن الرابع قبل الميلاد. و قد وصفه سقراط في حدائق بابل. و المواطن الأصلي للترنج هو شمال الهند و قد زرعه الإنسان في جنوب شرق آسيا منذ القدم، ثم في المناطق الحارة الأخرى. و مازال يزرع بكثرة بكرسيكا و صقلية و اليونان و جزر الهند الغربية. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم فواكه,نباتات وتحتوي على تعليقات (3)

أحمد الباروني

(الربع الأوَّل ق: 14هـ / 20 م)
من علماء جبل نفوسة بليبيا، وأحد مشايخ عائلة البارونيـين المشهورين بالعلم.
اِشتغل بعض الوقت بالتدريس، وقام بإلقاء دروس الوعظ والإرشاد في المسجد، فلم يلق إقبالاً لكون دروس الشيخ عبد الله بن يحيى الباروني (ت: حوالي 1331هـ / 1913م)، أحبَّ إلى قلوب الناس.يذكر أبو اليقظان أنـَّه رأى له شعرًا ومتونًا فقهيـة، على غرار الجادوية ومدائح نبوية… ولقد أكثر في الشعر، ولكـنَّه لم يرض عنه فلم يبرزه.
زار منطقة ميزاب، واتَّصل بالقطب عام 1326هـ/1908م، وقال شعرًا بالمناسبة. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على لا تعليق

أبـْديـن الفرسـطائي (أبو يـونس)

(ط5: 200-250هـ / 815-864م)
أخـذ العلم عن أبي ذَرٍّ صَدوق، وعن أبي مِرداس مُهـاصر التبرستي.
عـالم من نفوسة الجبل بليبيا، مشار إليه بالبنــان، عاش في إحدى العصور الذهبية للدولة الرستمية.
وهو حلقة من حلقات سلسلة نسبة الدين، التي تعتبر نوعا خاصًّا من الإجازة لدى علماء الإباضيـَّة بالمغرب
ومن تلامذته أبو حسَّان خيران ابن ملال.
٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام وتحتوي على لا تعليق

العسيري الهواري

(ق: 3هـ / 9م)
ذكره ابن سلاَّم قائلاً: «رجل يقال له العسيري، هواريٌّ، رجل عالم فقيه، بصير واسع العلم».
سكن القيروان وفحصها، ثمَّ انتقل إلى سوسة، ويبدو أنـَّه جمع إلى العلم الثروة الواسعة، وهو من إباضيـَّة المغرب الأدنى. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على لا تعليق

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى ( 1310هجرى.1892م)

 

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى
ولد سنة 1310هجرى.1892م من العائله البارونيه من مدينة كباو .وتلقى تعليمه الاول في المدارس القرانيه بمسقط راسه تم انتقل الى جامع الزيتونه بتونس فالازهر الشريف بمصر وفى سنة ١٣٤٣_١٩٢٤م بعد عودته من رحلاته العلميه التحصليه التحق بالقضاء وضل به مدة اربعون سنه وكان اخر منصب شغله هو مستشار بالمحكمه الاستنافيه الشرعيه بطرابلس الغرب وتزوج ا بنة عمومته زعيمه سليمان با شاء البارونى تم انفصلت عنه بعد سنه ولم تنجب معه اولاد . ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,تاريخ,شخصيات,قضاة وتحتوي على تعليقات (2)

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

الحاج عمر احمد العزابي، من مدينه جادو سكان المدينه القديمه طرابلس اول من استعمل شفره مورس في ليبيا و مؤسس قسم التلغراف بمصلحه الباريد بميدان الجزائر عام 1951

 

نحتاج أي معلومات إضافية

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على تعليقات (2)

ابو يعقوب التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليق (1)

الشماخي

لقب “الشمّاخي” هو نسبة إلى “شمّاخ” وهو جبل شمّاخ بالرياينة بجبل نفوسة في شمال غرب ليبيا، و قد ورد ذكر لقصر يدعى قصر شماخ في كتاب السير للبدر الشماخي. لكن، هناك من يذكر بأن للشمامخة جد يدعى شماخ، إلا أنّ جد الشمامخة أبو يعقوب كان لقبه التغرميني نسبة إلى تِغَرْمِين التي عاش فيها ولم يلقب بالشماخي نسبة الى الجد. متى ابتدأ التسمي بــ”الشماخي” إذن؟ ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (42)

البدر الشماخي

هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد الشماخي. ولد في الأربعينيات من القرن التاسع الهجري / الثلاثينيات من القرن الخامس عشر الميلادي و توفي عام 928 هـ (1521م) بجربة، وقبره بحومة تِيواجِين وورد ذكر بأنه توفي بيفرن وبأن قبره بيفرن.

نسبه:
هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد بن عبد الواحد بن اسماعيل بن عبد الواحد بن صالح بن أبي العز بن سليمان بن يوسف بن سليمان بن يوسف (ابويعقوب). ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (7)

إبراهيم سليمان الشماخي

هو ابراهيم بن سليمان بن يحيى الشماخي. يروي بأن الشيخ ابراهيم عاش في يفرن ثم سافر إلى طرابلس بعد أن ترك أهله في رعاية أقاربه من عائلة ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أسر,أعلام,سير,سيرة ذاتية وتحتوي على تعليق (1)

الشيخ أبو يعقوب يوسف التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (2)

طبيخة الكمأة بلحم الخروف (الطبيخ ن الترفاس سويسوم نيزمر)

 

الطبيخ ن الترفاس:
المقادير:
1\2 كيلو  كمأة (ترفاس).
1\4 كيلو لحم خروف هبرة.
2حبات بصل متوسطات.
3 ملاعق زيت زيتون. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (2)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس):

المقادير:

1\2 لتر ماء.

5حبات ترفاس.

1حبة بصل متوسطة. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (4)

المسجد الكبير (أمقرار): جامع الشيخ عامر الشماخي

تأسس هذا المسجد في فترة تاريخية مبكرة في قرية آت معان (المعانيين) بمدينة (يفرن)، وتوجد كتابة تاريخية داخل المسجد تشير إلى سنة مائة وسبعة أو تسعة هجرية، وهذا ما قرأه الكثيرون ومنهم القطب أطفيش، وذكر ذلك في تقديمه لكتاب الوضع للجناوني، إلا أنني أقرأ الكتابة: (سنة مائتين وسبعة أو تسعة)، يعني سنة 209هجرية/ أي خلال القرن الثالث الهجري/ التاسع الميلادي، ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل خديجة كرير في قسم عمارة,مساجد وتحتوي على تعليقات (8)