amazon mattress protector
header8.jpg

خس (سلاطت)

الخس (سلاطت)

الخس (سلاطت)

الخس أو “السلاطة“ أو “سلاطت“، كلها ألفاظ تطلق على أنواع وأصناف نباتية تتناول كمدخل لوجبات الغذاء والعشاء. تنتمي كل هذه الأنواع والأصناف لجنس لاكتوكا Lactuca وفصيلة المركبات Composition أو النجميات Asteraceae.
والجنس أنواع وأصناف حولية أو ثنائية الحول عشبية. لها أوراق قاعدية تؤكل نيئة قبل ان تعطى في نهاية الموسم ساقا عنقيا يحمل الأزهار والثمار. لها عصير لبني. والاسمان الفرنسي Laitue والعلمي Lactuca يدلان عن وجود هذا اللبني. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعشاب,نباتات وتحتوي على لا تعليق

أمُّ سحنون اللالوتية

(ق: 4هـ / 10م)
إحدى فذَّات النساء ببلدة لالوت في جبل نفوسة بليبـيا.
عالمة ناصحة، كثيراً ما يزورها المشايخ للاِستفادة من علمها ونصحها، فقد كانت على حدِّ تعبير الشمَّاخي: «أفضل عجوز بالجبل».
تركت أقوالاً مأثورة في الحكمة ذكر بعضها كُـتَّاب السير. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام,نساء وتحتوي على تعليق (1)

المربي الأستاذ علي صالح الشاوش

المربي الفاضل الشيخ علي صالح الشاوش

المربي الفاضل الشيخ علي صالح الشاوش

ولد الشيخ علي صالح الشاوش في كاباو سـنـة 1920، تربى وترعرع داخل أسرة محافظة عُرفت بالتدين والإستقامة كما هي حال أُسر الجبل في ذلك الوقت , كان والده فلاحا وهو النشاط الأغلب لمعظم أهالي الجبل آنذاك وكان من ذوي خبرة في البناء وصقل الصهاريج وعضوا في لجنة فض المنازعات.

كان الشيخ علي ممن حاربوا ضد الإستعمار الإيطالي وشارك في عدة معارك .

درس شيخنا بالمدرسة العربية الإيطالية الابتدائية بكاباو وفي ذات الوقت كان يدرس بالكتاب لحفظ القرأن الكريم وعلوم الفقه واللغة العربية على يد شيوخ أجلاء منهم الشيخ سعيد يحي الباروني والشيخ عيسى يحي الباروني الذى كان أول مدرس بمدرسة كاباو الأبتدائية عند إفتتاحها سـنـة 1929 , كان الشيخ علي مثالاً للصّدق والأمانة وذي حيوية وثقة عالية في الذات. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل طارق الرويمض في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على تعليقات (9)

عبد الله بن وانودين الستني (أبو محمد)

(ق: 5هـ / 11م)
من قبيلة بني زمور بجبل نفوسة، ذكره الشماخي ضمن «الشيوخ السبعة المتعلِّمين عند شيوخ زمانهم كلِّهم من نفوسة إلى وارجلان»، ومن هؤلاء الشيوخ خمسة هم: «الشيخ يخلفتن الزنزفي، وحمو بن المعز النفوسي، وإسماعيل بن أبي العباس، وعبد الله بن وانودين الستني من بني زمور، والقاسم الزواغي الجربي، وهم علماء فقهاء صالحو زمانهم». ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على تعليق (1)

تاملوشايت

تاملوشايت أو تملوشايت وتكتب أيضاً: تملشايت. الصيغة الاسمية هي : التملوشايتي أو التملوشائي أو الملوشائي أو الملشائي – الصيغتان الأخيرتان مُعرَّبتان.
إنه لقصر بجبل نفوسة يقع على الطريق من تين دميرا وطمژين حوالي 12 كلم إلى الشمال الشرقي من كَابَاوْ. واستناداً إلى ما قاله [دوبوا] فهذا المحل قديم جداً. تتحدث رواية نقلها هذا الأخير عن وجود مسجد في شكل كَهْفٍ بتاملوشايت يعود تاريخه إلى 12 قرناً. إذا كان هذا المعطى صحيحاً فإن هذا التجمع السكاني موجوداً بلا شك، حوالي بداية القرن الثاني الهجري/الثامن الميلادي. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أماكن,جغرافيا وتحتوي على تعليقات (4)

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى ( 1310هجرى.1892م)

 

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى
ولد سنة 1310هجرى.1892م من العائله البارونيه من مدينة كباو .وتلقى تعليمه الاول في المدارس القرانيه بمسقط راسه تم انتقل الى جامع الزيتونه بتونس فالازهر الشريف بمصر وفى سنة ١٣٤٣_١٩٢٤م بعد عودته من رحلاته العلميه التحصليه التحق بالقضاء وضل به مدة اربعون سنه وكان اخر منصب شغله هو مستشار بالمحكمه الاستنافيه الشرعيه بطرابلس الغرب وتزوج ا بنة عمومته زعيمه سليمان با شاء البارونى تم انفصلت عنه بعد سنه ولم تنجب معه اولاد . ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,تاريخ,شخصيات,قضاة وتحتوي على تعليقات (2)

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

الحاج عمر احمد العزابي، من مدينه جادو سكان المدينه القديمه طرابلس اول من استعمل شفره مورس في ليبيا و مؤسس قسم التلغراف بمصلحه الباريد بميدان الجزائر عام 1951

 

نحتاج أي معلومات إضافية

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على تعليقات (2)

ابو يعقوب التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليق (1)

الشماخي

لقب “الشمّاخي” هو نسبة إلى “شمّاخ” وهو جبل شمّاخ بالرياينة بجبل نفوسة في شمال غرب ليبيا، و قد ورد ذكر لقصر يدعى قصر شماخ في كتاب السير للبدر الشماخي. لكن، هناك من يذكر بأن للشمامخة جد يدعى شماخ، إلا أنّ جد الشمامخة أبو يعقوب كان لقبه التغرميني نسبة إلى تِغَرْمِين التي عاش فيها ولم يلقب بالشماخي نسبة الى الجد. متى ابتدأ التسمي بــ”الشماخي” إذن؟ ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (42)

البدر الشماخي

هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد الشماخي. ولد في الأربعينيات من القرن التاسع الهجري / الثلاثينيات من القرن الخامس عشر الميلادي و توفي عام 928 هـ (1521م) بجربة، وقبره بحومة تِيواجِين وورد ذكر بأنه توفي بيفرن وبأن قبره بيفرن.

نسبه:
هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد بن عبد الواحد بن اسماعيل بن عبد الواحد بن صالح بن أبي العز بن سليمان بن يوسف بن سليمان بن يوسف (ابويعقوب). ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (7)

إبراهيم سليمان الشماخي

هو ابراهيم بن سليمان بن يحيى الشماخي. يروي بأن الشيخ ابراهيم عاش في يفرن ثم سافر إلى طرابلس بعد أن ترك أهله في رعاية أقاربه من عائلة ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أسر,أعلام,سير,سيرة ذاتية وتحتوي على تعليق (1)

الشيخ أبو يعقوب يوسف التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (2)

طبيخة الكمأة بلحم الخروف (الطبيخ ن الترفاس سويسوم نيزمر)

 

الطبيخ ن الترفاس:
المقادير:
1\2 كيلو  كمأة (ترفاس).
1\4 كيلو لحم خروف هبرة.
2حبات بصل متوسطات.
3 ملاعق زيت زيتون. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (2)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس):

المقادير:

1\2 لتر ماء.

5حبات ترفاس.

1حبة بصل متوسطة. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (4)

المسجد الكبير (أمقرار): جامع الشيخ عامر الشماخي

تأسس هذا المسجد في فترة تاريخية مبكرة في قرية آت معان (المعانيين) بمدينة (يفرن)، وتوجد كتابة تاريخية داخل المسجد تشير إلى سنة مائة وسبعة أو تسعة هجرية، وهذا ما قرأه الكثيرون ومنهم القطب أطفيش، وذكر ذلك في تقديمه لكتاب الوضع للجناوني، إلا أنني أقرأ الكتابة: (سنة مائتين وسبعة أو تسعة)، يعني سنة 209هجرية/ أي خلال القرن الثالث الهجري/ التاسع الميلادي، ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل خديجة كرير في قسم عمارة,مساجد وتحتوي على تعليقات (8)