amazon mattress protector
header10.jpg

الطلبة (ئرْوَان)

“إِيرْوَانْ” جمع مفرده “إيرُو” وهو لفظ أمازيغي، يعني طالب العلم الذي حفظ القرآن الكريم وتفرّغ للدراسة غالبًا. ويتشكّل من مجموع هؤلاء الطلبة هيئة إيروان؛ وهي القوة المساندة للعزابة، لها نظم وتقاليد. وكثيرا ما يُسنِد لهم العزَّابة أعمالا، كما يَختارون منهم الأعضاء الجدد في الحلقة.

وقد أسس هذا النظام الشيخ أمي سعيد بن علي الجربي (؟؟؟ت: 927هـ/م) في منتصف القرن التاسع الهجري الخامس عشر للميلاد، إحياءً للعلم.

لإيروان مقر خاص بهم في المسجد، فيه يجتمعون ويتداولون مهامهم ومسؤولياتهم، يسمى “تَدَّارْتْ نِيرْوَانْ” أي “دارُ إيروان”
٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم تعاريف,مصطلحات وتحتوي على لا تعليق

كتاب الأزهار الرياضية في أئمة وملوك الأباضية

الأزهار الرياضية في أئمة وملوك الأباضية

الأزهار الرياضية في أئمة وملوك الأباضية

يتحدث هذا الكتاب عن إمامة طرابلس وانتقال الإمامة منها إلى تيهرت بالمغرب الأوسط وتأسيس مدينة تيهرت وأقوال العلماء والكتاب الذين تناولوا تاريخ هذه المدينة بالإشارة والذكر والمدن التابعة لها والعلماء المنسوبين إليها.

كما يناول الكتاب الحديث عن (درعة) وعلمائها وخلافة الإمام عبد الرحمن والإمام عبد الوهاب وقتل ميمون ابن الإمام والأخذ بثأره وخروج الواصلية من المعتزلة على الإمام وحروبه معهم والمناظرة والمبارزة، ثم الحديث عن أبي أيوب ابن العباس على الجبل وحكاية ابن يانس وعماله، وخلافة الإمام أفلح بن عبد الوهاب وخبر فرج النفوسي المعروف بنفات الخارج عن الطاعة، وجوابات الإمام أفلح إلى المسلمين وهروب نفات إلى الشرق واستنساخه ديوان الإمام جابر بن زيد رضي الله عنه وولاية أبي ذر أبان على جبل نفوسة، ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل سليمان حمانه في قسم تاريخية,كتب وتحتوي على تعليقات (10)

رحى (تاسيرت)

رحى (تاسيرت)

رحى (تاسيرت)

تاسيرْتْ/ج/تيسيرا- الرحى وكانت تصنع في يفرن وأغلب مناطق جبل نفوسا وفي منطقة فساطو تصنع في بعض قراها حتى اليوم ومنها الكبيرة الحجم التي تدار بواسطة الحيوانات والحجم المتوسط وتدار بواسطة الإنسان وتستخدم في طحن جميع أنواع الحبوب وخاصة القمح والشعير وتتكون الرحى من (ئمي نْ تاسيرْتْ- گـومْ- تاسيرْتْ تـْـمادايتْ- تاسيرْتْ تـْـمينجْتْ- تارْشا- ساطرْ- فوسْ- اگـْـليمْ نْ تاسيرْتْ- اسفـْـرطـْ) والرحى الصغيرة وتسمى (اكـْـرْواطـْ) وتستعمل لطحن الحبوب طحن خفيف لصنع(ئـفرْشاين- دْشيشا) (ادْشـشْ- وهو تكسير الحبوب إلى أجزاء خشنة) وكذلك لصنع الدقيق الذي يستعمل لتحضير (كسكـْسو) أو لطحن الحنة.

٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أدوات وتحتوي على تعليق (1)

دلو (جا – ؤجا)

دلو (جا)

دلو (جا)

يُصنع الدلو (جا) عادتاً من جلد الماعز بعد أن يُخمّر ويُكشط الشعر، ثم يُصبغ  بعد أن يُقص على شكل دائرة، ثم تُخاط أطراف الدائرة مع الشد حتى يتقعر الجلد ويُربط  بحبل طويل من أربع نقاط فيكون جاهز لرفع الماء. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل رمضان أبوسويدر في قسم أدوات وتحتوي على تعليقات (4)

أحمد بن سليمان التالوتي*، عون الله

(ت: منتصف ق 14هـ / 20م)
من علماء ليـبـيا، فقيه مُفْتٍ، زاول القضاء واشتهِر بالعدل، وتقلَّب في الوظائف الحكومية.
٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على لا تعليق

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى ( 1310هجرى.1892م)

 

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى
ولد سنة 1310هجرى.1892م من العائله البارونيه من مدينة كباو .وتلقى تعليمه الاول في المدارس القرانيه بمسقط راسه تم انتقل الى جامع الزيتونه بتونس فالازهر الشريف بمصر وفى سنة ١٣٤٣_١٩٢٤م بعد عودته من رحلاته العلميه التحصليه التحق بالقضاء وضل به مدة اربعون سنه وكان اخر منصب شغله هو مستشار بالمحكمه الاستنافيه الشرعيه بطرابلس الغرب وتزوج ا بنة عمومته زعيمه سليمان با شاء البارونى تم انفصلت عنه بعد سنه ولم تنجب معه اولاد . ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,تاريخ,شخصيات,قضاة وتحتوي على تعليقات (2)

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

الحاج عمر احمد العزابي، من مدينه جادو سكان المدينه القديمه طرابلس اول من استعمل شفره مورس في ليبيا و مؤسس قسم التلغراف بمصلحه الباريد بميدان الجزائر عام 1951

 

نحتاج أي معلومات إضافية

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على تعليقات (2)

ابو يعقوب التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليق (1)

الشماخي

لقب “الشمّاخي” هو نسبة إلى “شمّاخ” وهو جبل شمّاخ بالرياينة بجبل نفوسة في شمال غرب ليبيا، و قد ورد ذكر لقصر يدعى قصر شماخ في كتاب السير للبدر الشماخي. لكن، هناك من يذكر بأن للشمامخة جد يدعى شماخ، إلا أنّ جد الشمامخة أبو يعقوب كان لقبه التغرميني نسبة إلى تِغَرْمِين التي عاش فيها ولم يلقب بالشماخي نسبة الى الجد. متى ابتدأ التسمي بــ”الشماخي” إذن؟ ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (42)

البدر الشماخي

هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد الشماخي. ولد في الأربعينيات من القرن التاسع الهجري / الثلاثينيات من القرن الخامس عشر الميلادي و توفي عام 928 هـ (1521م) بجربة، وقبره بحومة تِيواجِين وورد ذكر بأنه توفي بيفرن وبأن قبره بيفرن.

نسبه:
هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد بن عبد الواحد بن اسماعيل بن عبد الواحد بن صالح بن أبي العز بن سليمان بن يوسف بن سليمان بن يوسف (ابويعقوب). ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (7)

إبراهيم سليمان الشماخي

هو ابراهيم بن سليمان بن يحيى الشماخي. يروي بأن الشيخ ابراهيم عاش في يفرن ثم سافر إلى طرابلس بعد أن ترك أهله في رعاية أقاربه من عائلة ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أسر,أعلام,سير,سيرة ذاتية وتحتوي على تعليق (1)

الشيخ أبو يعقوب يوسف التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (2)

طبيخة الكمأة بلحم الخروف (الطبيخ ن الترفاس سويسوم نيزمر)

 

الطبيخ ن الترفاس:
المقادير:
1\2 كيلو  كمأة (ترفاس).
1\4 كيلو لحم خروف هبرة.
2حبات بصل متوسطات.
3 ملاعق زيت زيتون. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (2)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس):

المقادير:

1\2 لتر ماء.

5حبات ترفاس.

1حبة بصل متوسطة. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (4)

المسجد الكبير (أمقرار): جامع الشيخ عامر الشماخي

تأسس هذا المسجد في فترة تاريخية مبكرة في قرية آت معان (المعانيين) بمدينة (يفرن)، وتوجد كتابة تاريخية داخل المسجد تشير إلى سنة مائة وسبعة أو تسعة هجرية، وهذا ما قرأه الكثيرون ومنهم القطب أطفيش، وذكر ذلك في تقديمه لكتاب الوضع للجناوني، إلا أنني أقرأ الكتابة: (سنة مائتين وسبعة أو تسعة)، يعني سنة 209هجرية/ أي خلال القرن الثالث الهجري/ التاسع الميلادي، ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل خديجة كرير في قسم عمارة,مساجد وتحتوي على تعليقات (8)