amazon mattress protector
header5.jpg

زكرة (تازكارت)

صورة الزكرة لجلال عثمان

صورة الزكرة لجلال عثمان

يعد المزمار من الآلات القديمة التي صنعها الإنسان من قصب الغاب، ويرجع تاريخ الآلة إلى القرن السابع عشر، ويعد المزمار من الآلات الشعبية التي كانت تصنع من الغاب، وه وذو ريشة مفردة تعرف باسم (بالوص)، ويعتبر المزمار (الزمارة) الأب الأكبر لآلات النفخ (الكلارنيت – الفلوت – الإيبوا )، ومن أنواعه المزمار المفرد والمزدوج. وهي عبارة عن اضافة (قربة) لآلة المقرونة تكون مهمتها تزويد العازف بالهواء لاستخراج أصوات الآلة، وهي آلة واسعة الانتشار في آسيا وأوروبا إلى جانب ‎الشرق الأدنى والبلاد المجاورة، ويقوم العازف بتعبئة القربة بالهواء عن طريق أنبوب جانبي من الغاب يسمى الساق ثم يقوم بنفخ وغلق الثقوب لاستخراج ٫اصوات الآلة ويركب في نهاية الساق داخل القربة صمام جلدي خاص يمنع تسرب الهواء خارجها وغالبا ماتستعمل الزكرة في ثلاثي مع آلتي دبدحة وهو مايعرف بالزكار نسبة لهذه الآلة ولازال هذا الثلاثي يستعمل بكثرة لاحياء الافراح في الساحل وجبل نفوسة. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم فن,موسيقى وتحتوي على تعليقات (5)

عبد الحميد بن فحمس* الجناوني، أبو عبيدة

ت بعد: 211 هـ/ 826م)
من علماء إجنـَّاون، قرب جادو بجبل نفوسة في ليبيا. أخذ العلم بها، ثُمَّ لقي الإمام عبد الوهَّاب بن عبد الرحمن بن رستم.
عينه الإمام عاملا على حيِّز طرابلس، بعد موت أيـُّوب بن العبـَّاس، فحاول بإلحاح أن يهرب من المسؤوليـَّة، غير أنَّ الإمام عبد الوهَّاب والمشايخ، أصرُّوا عليه، فقبل.
وفي عهده شنَّ خلف بن السمح غارات ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على لا تعليق

سعيد* بن عبد الواحد الشمـَّاخي

(ت: ربيع الأول 865هـ / 1460م)
مـــن عـــلماء المغــرب الأدنى البارزيـــن. أخـــذ عــلمه عن أخيه عبد الله بن عبـــد الـــواحـــد، ثمَّ ارتحل إلى تـــونـــس، وقرأ فيــها علـــم المنطــق والبيان، والأصول.
اِنتقل بعدها إلى إجنـَّاون، ثمَّ استقرَّ بيفرن، وبعد نشوب الفتن بها غادرها. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أدب,أعلام,شخصيات,لغة وتحتوي على لا تعليق

خبزة مرفوسة بالسكر (أغروم يطرز سـ سوكر)

خبزة مرفوسة بالسكر (أغروم يطرز سـ سوكر)

خبزة مرفوسة بالسكر (أغروم يطرز سـ سوكر)

المقادير:

-      5 أرغفة من خبز الفتات الساخن.

-      3 ملاعق كبيرة سكر عادي.

-      ¼ كوب زيت زيتون.

-      1 ملعقة سكر ناعم. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليق (1)

إبراهيم بن سليمـان الشمَّــاخي

(حي في: 1302هـ / 1885م )
من علمـاء نفوسـة بالقطر الليبي. ألَّف كتابــًا بالبربريــة في عـام 1302هـ/1885م بعنوان: «الطريق إلى قصور جبال نفوسة»؛ وهـو دليل للرحَّالين يبتدئ من طرابلس وينتهي إلى نالوت -أحد قصور جبل نفوسة-. وقـد تُرجم الكتاب إلى اللغة الفرنسية وطبع، ويبدو أنَّه أُلِّـف بطلب من المستشرق البولوني موتيلنسكي Motylinski.
ومن أعماله أيضا نسخـه لنوادر الكتب منها السيرة وأخبار الأيمة لأبي زكرياء الوارجلاني، وذلك في سنة 1302هـ / 1885م. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على تعليقات (2)

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى ( 1310هجرى.1892م)

 

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى
ولد سنة 1310هجرى.1892م من العائله البارونيه من مدينة كباو .وتلقى تعليمه الاول في المدارس القرانيه بمسقط راسه تم انتقل الى جامع الزيتونه بتونس فالازهر الشريف بمصر وفى سنة ١٣٤٣_١٩٢٤م بعد عودته من رحلاته العلميه التحصليه التحق بالقضاء وضل به مدة اربعون سنه وكان اخر منصب شغله هو مستشار بالمحكمه الاستنافيه الشرعيه بطرابلس الغرب وتزوج ا بنة عمومته زعيمه سليمان با شاء البارونى تم انفصلت عنه بعد سنه ولم تنجب معه اولاد . ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,تاريخ,شخصيات,قضاة وتحتوي على تعليقات (2)

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

الحاج عمر احمد العزابي، من مدينه جادو سكان المدينه القديمه طرابلس اول من استعمل شفره مورس في ليبيا و مؤسس قسم التلغراف بمصلحه الباريد بميدان الجزائر عام 1951

 

نحتاج أي معلومات إضافية

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على تعليقات (2)

ابو يعقوب التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليق (1)

الشماخي

لقب “الشمّاخي” هو نسبة إلى “شمّاخ” وهو جبل شمّاخ بالرياينة بجبل نفوسة في شمال غرب ليبيا، و قد ورد ذكر لقصر يدعى قصر شماخ في كتاب السير للبدر الشماخي. لكن، هناك من يذكر بأن للشمامخة جد يدعى شماخ، إلا أنّ جد الشمامخة أبو يعقوب كان لقبه التغرميني نسبة إلى تِغَرْمِين التي عاش فيها ولم يلقب بالشماخي نسبة الى الجد. متى ابتدأ التسمي بــ”الشماخي” إذن؟ ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (42)

البدر الشماخي

هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد الشماخي. ولد في الأربعينيات من القرن التاسع الهجري / الثلاثينيات من القرن الخامس عشر الميلادي و توفي عام 928 هـ (1521م) بجربة، وقبره بحومة تِيواجِين وورد ذكر بأنه توفي بيفرن وبأن قبره بيفرن.

نسبه:
هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد بن عبد الواحد بن اسماعيل بن عبد الواحد بن صالح بن أبي العز بن سليمان بن يوسف بن سليمان بن يوسف (ابويعقوب). ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (7)

إبراهيم سليمان الشماخي

هو ابراهيم بن سليمان بن يحيى الشماخي. يروي بأن الشيخ ابراهيم عاش في يفرن ثم سافر إلى طرابلس بعد أن ترك أهله في رعاية أقاربه من عائلة ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أسر,أعلام,سير,سيرة ذاتية وتحتوي على تعليق (1)

الشيخ أبو يعقوب يوسف التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (2)

طبيخة الكمأة بلحم الخروف (الطبيخ ن الترفاس سويسوم نيزمر)

 

الطبيخ ن الترفاس:
المقادير:
1\2 كيلو  كمأة (ترفاس).
1\4 كيلو لحم خروف هبرة.
2حبات بصل متوسطات.
3 ملاعق زيت زيتون. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (2)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس):

المقادير:

1\2 لتر ماء.

5حبات ترفاس.

1حبة بصل متوسطة. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (4)

المسجد الكبير (أمقرار): جامع الشيخ عامر الشماخي

تأسس هذا المسجد في فترة تاريخية مبكرة في قرية آت معان (المعانيين) بمدينة (يفرن)، وتوجد كتابة تاريخية داخل المسجد تشير إلى سنة مائة وسبعة أو تسعة هجرية، وهذا ما قرأه الكثيرون ومنهم القطب أطفيش، وذكر ذلك في تقديمه لكتاب الوضع للجناوني، إلا أنني أقرأ الكتابة: (سنة مائتين وسبعة أو تسعة)، يعني سنة 209هجرية/ أي خلال القرن الثالث الهجري/ التاسع الميلادي، ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل خديجة كرير في قسم عمارة,مساجد وتحتوي على تعليقات (8)