amazon mattress protector
header7.jpg

تشعيريت(الشعرية)

تشعيريت

الشعرية :مصنوعة من الفضة المطلية بالذهب وتتدلى منها هلالات كبيرة وصغيرة وتزينها من أسفل خميسات , وبها حبات م من الخرز التي تزيد من جمال هذه القطعة , كما تتخللها الهلالات الصغيرة المتصلة كل منها بنجمة سداسية , كما تتدلى منها قطع تسمى القرينات وهذه الاخيرةبالاضافة الى الخميسات ذات مدلول بالنسبة للمعتقدات القديمة لدى الأمازيغ.

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم ألبسة,حلي وتحتوي على لا تعليق

شاشية – طاقية (أكمبوس – تشاشيت)

شاشية (أكنبوس)

شاشية (أكمبوس)

الشاشية ، الطاقية ولقد تم تمزيغها باسم تشاشيت، وتسمى أكمبوس بالأمازيغية وأعطت للدارجة الليبية كبوس. لم يكن هندام الشخص في ليبيا يكتمل إلا بوضع الشاشية على الرأس وتعتبر الجزء الرئيسي في اللباس كله، وهذا تقليد متوارث في ليبيا من عدة قرون ولم يكن بوسع احد ان يخرقه. وكانت أغطية الرؤوس المتداولة في ليبيا عموما وجبل نفوسة خصوصا قبل انتشار اللباس العصري وما ارتبط به من كشف للرأس وحلق للشعر وكشط للحي تتألف من أربعة أصناف هي العمائم  والطاقيات ثم الشاشيات. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم ألبسة وتحتوي على تعليقات (2)

أخــت عمروس بن فتح

(أواخر ق: 3هـ / 9م)
عالمة من جبل نفوسة، لم تذكر المصادر اسمها.
أخذت عن عمروس وغيره من مشايخ الجبل، وساعدته على نسخ مدونة أبي غانم بشر بن غانم الخراساني، فكانت تملي عليه وهو يكتب.
وقعت مع عدد من النساء في أسر بني الأغلب في معركة مانو سنة 283هـ/896م، فأفتت لهنَّ بفتوى حفظت لهنَّ شرفهنَّ ودينهنَّ. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام,نساء وتحتوي على لا تعليق

جمعية (ئمَصُّورْدَانْ)

بكسر الهمزة فميم مفتوحة فصاد مشدّدة مضمومة وراء ساكنة، وقد ترد بصيغة “إِمَسْطُورْدَانْ” وهي جمع لمفرد “أَمَّصُّورْدُو”، وتطلق بلغة النفوسيين “إِمُوسُورْدَانْ” بالسين.

لفظ أمازيغي مزابي اختلفت المصادر في نطقه، كما اختلفوا في معناه وترجمته إلى العربية. فقد ترجمه بعضهم بجمعية الشباب، والبعض بجماعة الحراسة “العَسَّتْ”، وسمّاها بعضهم بجمعية المكاريس أو إمكراس أي الشباب.

وفي الاصطلاح: إمصوردان هيئة اجتماعية أمنية عرفية في وادي مزاب بالجزائر مرتبطة بحلقة العزَّابة، ولا يُقبل فيها إلاَّ الصالحون من حفظة القرآن وغيرهم، ويكون الانخراط فيها بعد الزواج مباشرة، وكان شرطا أساسيا ولا يزال في بعض مدن مزاب. ومن شروطها أيضا الاستقامة والتضحية والشجاعة وكتمان السر، والأمانةُ والصحة الجيدة. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم تعاريف,مصطلحات وتحتوي على لا تعليق

شوك العلك (تافورّيست)

شوك العلك (تافورّيست)

شوك العلك (تفورّيست)

تافورّيست /ج/ تيفورّيسين، أو شوك العلك ويسمى أسد الأرض وقرنيح، وهو أطراكتيليس گوميفيرا Atractylis gummifere. وهو ينتمي إلى فصيلة المركبات Synantheraceae.

إنه نبات معمر وعديم الساق، ذو ارومة غليظة ووتدية، تحتوي على سائل ابيض. أوراقه تشبه في الشكل أوراق الخرشوف، شوكية وملقاة على الأرض. أزهاره على هيئة رؤيس يتراوح قطره ما بين 5 و10 سنتمترات ذو زهيرات أرجوانية اللون. قنابه مولد الصمغ ويحتوي على قنابات شوكية. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم نباتات وتحتوي على تعليق (1)

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى ( 1310هجرى.1892م)

 

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى
ولد سنة 1310هجرى.1892م من العائله البارونيه من مدينة كباو .وتلقى تعليمه الاول في المدارس القرانيه بمسقط راسه تم انتقل الى جامع الزيتونه بتونس فالازهر الشريف بمصر وفى سنة ١٣٤٣_١٩٢٤م بعد عودته من رحلاته العلميه التحصليه التحق بالقضاء وضل به مدة اربعون سنه وكان اخر منصب شغله هو مستشار بالمحكمه الاستنافيه الشرعيه بطرابلس الغرب وتزوج ا بنة عمومته زعيمه سليمان با شاء البارونى تم انفصلت عنه بعد سنه ولم تنجب معه اولاد . ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,تاريخ,شخصيات,قضاة وتحتوي على تعليقات (2)

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

الحاج عمر احمد العزابي، من مدينه جادو سكان المدينه القديمه طرابلس اول من استعمل شفره مورس في ليبيا و مؤسس قسم التلغراف بمصلحه الباريد بميدان الجزائر عام 1951

 

نحتاج أي معلومات إضافية

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على تعليقات (2)

ابو يعقوب التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليق (1)

الشماخي

لقب “الشمّاخي” هو نسبة إلى “شمّاخ” وهو جبل شمّاخ بالرياينة بجبل نفوسة في شمال غرب ليبيا، و قد ورد ذكر لقصر يدعى قصر شماخ في كتاب السير للبدر الشماخي. لكن، هناك من يذكر بأن للشمامخة جد يدعى شماخ، إلا أنّ جد الشمامخة أبو يعقوب كان لقبه التغرميني نسبة إلى تِغَرْمِين التي عاش فيها ولم يلقب بالشماخي نسبة الى الجد. متى ابتدأ التسمي بــ”الشماخي” إذن؟ ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (42)

البدر الشماخي

هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد الشماخي. ولد في الأربعينيات من القرن التاسع الهجري / الثلاثينيات من القرن الخامس عشر الميلادي و توفي عام 928 هـ (1521م) بجربة، وقبره بحومة تِيواجِين وورد ذكر بأنه توفي بيفرن وبأن قبره بيفرن.

نسبه:
هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد بن عبد الواحد بن اسماعيل بن عبد الواحد بن صالح بن أبي العز بن سليمان بن يوسف بن سليمان بن يوسف (ابويعقوب). ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (7)

إبراهيم سليمان الشماخي

هو ابراهيم بن سليمان بن يحيى الشماخي. يروي بأن الشيخ ابراهيم عاش في يفرن ثم سافر إلى طرابلس بعد أن ترك أهله في رعاية أقاربه من عائلة ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أسر,أعلام,سير,سيرة ذاتية وتحتوي على تعليق (1)

الشيخ أبو يعقوب يوسف التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (2)

طبيخة الكمأة بلحم الخروف (الطبيخ ن الترفاس سويسوم نيزمر)

 

الطبيخ ن الترفاس:
المقادير:
1\2 كيلو  كمأة (ترفاس).
1\4 كيلو لحم خروف هبرة.
2حبات بصل متوسطات.
3 ملاعق زيت زيتون. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (2)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس):

المقادير:

1\2 لتر ماء.

5حبات ترفاس.

1حبة بصل متوسطة. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (4)

المسجد الكبير (أمقرار): جامع الشيخ عامر الشماخي

تأسس هذا المسجد في فترة تاريخية مبكرة في قرية آت معان (المعانيين) بمدينة (يفرن)، وتوجد كتابة تاريخية داخل المسجد تشير إلى سنة مائة وسبعة أو تسعة هجرية، وهذا ما قرأه الكثيرون ومنهم القطب أطفيش، وذكر ذلك في تقديمه لكتاب الوضع للجناوني، إلا أنني أقرأ الكتابة: (سنة مائتين وسبعة أو تسعة)، يعني سنة 209هجرية/ أي خلال القرن الثالث الهجري/ التاسع الميلادي، ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل خديجة كرير في قسم عمارة,مساجد وتحتوي على تعليقات (8)