amazon mattress protector
nafousa header

تاژبوبت

تاژبوبت

تاژبوبت – قطعة تنحت من خشب الزيتون عادتا تكون على شكل اسطواني يصنع لها ثقب في مركز الدائرة وهي من المكونات الأساسية للمغزل الذي يستعمل لصنع خيوط الصوف لآلة  النسج(أژطا) ويستعمل الاسم(تاژبوبت/ج/تيژبوبين) أيضا للمفاصل العظمية الكروية في جسم الإنسان

كتب من قبل سعيد نـ يونس في قسم أدوات وتحتوي على تعليق (1)

روبيا – مرّوبيا

مرّوبيا

مرّوبيا بيضاء

الاسم الشعبي: الروبيا (مرّوبيا) وتنتمي إلى الفصيلة الشفوية واسمها العلمي (Marrubium vulgare L )

وصف النبات: نبات معمر، يقطن الأماكن المهجورة والتي تكثر فيها المواد الذبالية يصل ارتفاعه إلى 60 سم تقريبا؛ الساق متفرعة تغطيها طبقة وبرية كثيفة؛ الأوراق مستديرة إلى بيضة مستديرة، معنقة، سطحها كثير التجاعيد وتغطيه طبقة وبرية وتكون أكثر كثافة من الناحية السفلى؛ الأزهار تتجمع في نورة مجزأة على شكل عناقيد سوارية كروية الشكل تفصلها مسافات بينية على المحور الرئيسي؛ الكأس الزهري عليه عشرة أشواك ولون الأزهار بيضاء. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل رمضان أبوسويدر في قسم أعشاب,نباتات وتحتوي على تعليقات (47)

قصر (غاسرو)

قصر (غاسرو)

قصر (غاسرو)

غاسْـرو/ج/ئـغيسْرا- القصر ويستخدم لتخزين الحبوب والغلال والزيت وهو مخزن جماعي لقرية أو عدة قرى مقسم إلى غرف وكل غرفة أو أكثر تملكها عائلة والغرفة مقسمة إلى أجزاء بفواصل أو الحواجز تسمى(ئـنـطـْـفيسنْ)  وهذه الفواصل منها ما يستخدم لخزن الحبوب أو التمر أو التين المجفف وجرار الزيت وغيرها ويصل ارتفاع القصر حتى 7طوابق ومنها ما هو مبني في حافة الجبل مثل القصر الذي بالصورة وهو قصر قرية ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل سعيد نـ يونس في قسم آثار,بنايات,عمارة وتحتوي على تعليق (1)

رفقة

الرَّفقة: من المصطلحات الاجتماعية في نفوسة، يعني مجموعة من الأشخاص، عددهم ثلاثة يعملون ضمن تنظيم يقوم بمهام اجتماعية مثل الحراسة، وربط السدود، وجلب الصخور، وتوزيع الصدقات وغيرها.

والرَّفقة جزء من الفِرقة، والفرقة جزء من هيئة أو تنظيم عرفي يعرف بـ”إِعَمَّارَنْ” وهو ما يشبه هيئة “إِمَصُّورْدَانْ” عند بني مزاب بالجزائر.
وتاريخ هذا النظام قديم في جبل نفوسة، انقرض بدخول الاحتلال الإيطالي إلى ليبيا.
٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم تعاريف,مصطلحات وتحتوي على لا تعليق

د‬نقة (تادبدابت)

الد‬نقة (تادبدابت) تصوير جلال عثمان

د‬نقة (تادبدابت) تصوير جلال عثمان

هي صورة مصغرة من النوبة، يعلقها العازف على كتفه الأيسر ويتم العزف باستعمال عصا معقوفة (تصنع من شجرة تازوگارت) لاستخراج الضرب القوي (الدم) على الوجه الأمامي للدقة كما تقوم أصابع اليد الأخرى باستخراج “ التكات “ والزخارف الإيقاعية على الوجه الأمامي للآلة نفسها ولازالت هذه الآلة تستعمل في مناطق غرب طرابلس وجنوبها خاصة في جبل نفوسة بمصاحبة الزكرة في مجموعة الزكار، كما أنها استعملت في السابق من قبل “ ابو سعدية “ أو “ الرجل المقنع “ وهو أسلوب يرجع في جذوره إلى التقاليد الإفريقية القديمة. وكان ابوسعدية يقوم بعزف الدنقة والغناء والرقص أثناء تجواله في شوارع القرى والمدن الليبية في مواسم معينة. كما إن الدنقة لازالت تستعمل مع الشكشاكات في استعراض المكارية بمدينة طرابلس. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم فن,موسيقى وتحتوي على لا تعليق

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى ( 1310هجرى.1892م)

 

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى
ولد سنة 1310هجرى.1892م من العائله البارونيه من مدينة كباو .وتلقى تعليمه الاول في المدارس القرانيه بمسقط راسه تم انتقل الى جامع الزيتونه بتونس فالازهر الشريف بمصر وفى سنة ١٣٤٣_١٩٢٤م بعد عودته من رحلاته العلميه التحصليه التحق بالقضاء وضل به مدة اربعون سنه وكان اخر منصب شغله هو مستشار بالمحكمه الاستنافيه الشرعيه بطرابلس الغرب وتزوج ا بنة عمومته زعيمه سليمان با شاء البارونى تم انفصلت عنه بعد سنه ولم تنجب معه اولاد . ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,تاريخ,شخصيات,قضاة وتحتوي على تعليقات (2)

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

الحاج عمر احمد العزابي، من مدينه جادو سكان المدينه القديمه طرابلس اول من استعمل شفره مورس في ليبيا و مؤسس قسم التلغراف بمصلحه الباريد بميدان الجزائر عام 1951

 

نحتاج أي معلومات إضافية

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على تعليقات (2)

ابو يعقوب التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليق (1)

الشماخي

لقب “الشمّاخي” هو نسبة إلى “شمّاخ” وهو جبل شمّاخ بالرياينة بجبل نفوسة في شمال غرب ليبيا، و قد ورد ذكر لقصر يدعى قصر شماخ في كتاب السير للبدر الشماخي. لكن، هناك من يذكر بأن للشمامخة جد يدعى شماخ، إلا أنّ جد الشمامخة أبو يعقوب كان لقبه التغرميني نسبة إلى تِغَرْمِين التي عاش فيها ولم يلقب بالشماخي نسبة الى الجد. متى ابتدأ التسمي بــ”الشماخي” إذن؟ ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (42)

البدر الشماخي

هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد الشماخي. ولد في الأربعينيات من القرن التاسع الهجري / الثلاثينيات من القرن الخامس عشر الميلادي و توفي عام 928 هـ (1521م) بجربة، وقبره بحومة تِيواجِين وورد ذكر بأنه توفي بيفرن وبأن قبره بيفرن.

نسبه:
هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد بن عبد الواحد بن اسماعيل بن عبد الواحد بن صالح بن أبي العز بن سليمان بن يوسف بن سليمان بن يوسف (ابويعقوب). ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (7)

إبراهيم سليمان الشماخي

هو ابراهيم بن سليمان بن يحيى الشماخي. يروي بأن الشيخ ابراهيم عاش في يفرن ثم سافر إلى طرابلس بعد أن ترك أهله في رعاية أقاربه من عائلة ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أسر,أعلام,سير,سيرة ذاتية وتحتوي على تعليق (1)

الشيخ أبو يعقوب يوسف التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (2)

طبيخة الكمأة بلحم الخروف (الطبيخ ن الترفاس سويسوم نيزمر)

 

الطبيخ ن الترفاس:
المقادير:
1\2 كيلو  كمأة (ترفاس).
1\4 كيلو لحم خروف هبرة.
2حبات بصل متوسطات.
3 ملاعق زيت زيتون. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (2)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس):

المقادير:

1\2 لتر ماء.

5حبات ترفاس.

1حبة بصل متوسطة. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (4)

المسجد الكبير (أمقرار): جامع الشيخ عامر الشماخي

تأسس هذا المسجد في فترة تاريخية مبكرة في قرية آت معان (المعانيين) بمدينة (يفرن)، وتوجد كتابة تاريخية داخل المسجد تشير إلى سنة مائة وسبعة أو تسعة هجرية، وهذا ما قرأه الكثيرون ومنهم القطب أطفيش، وذكر ذلك في تقديمه لكتاب الوضع للجناوني، إلا أنني أقرأ الكتابة: (سنة مائتين وسبعة أو تسعة)، يعني سنة 209هجرية/ أي خلال القرن الثالث الهجري/ التاسع الميلادي، ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل خديجة كرير في قسم عمارة,مساجد وتحتوي على تعليقات (8)