amazon mattress protector
header11.jpg

قرية طمزين

قرية طمژين

قرية طمژين

اختار سكان هذه المنطقة قديما شعبة فسيحة قريبة جدا من الجبل , و أسسوا فيها مساكنهم وأغلبها حفريات تحت الأرض شبيهة بقرية تمصمص سابقة الذكر وهذه القرية الآن خراب وإلي يوم الناس هذا تدعي بشعبية بوخروبة .
مساجدها :
بهذه القرية ثلاث مساجد أحدهما يدعي مسجد الحاجة مسعودة والثاني مسجد الشيخ سعد بن يونس والثالث مسجد صغير في مقدمة القصر :
مسجد الحاجة مسعودة
هذا المسجد معروف عند الكبير والصغير بهذا الاسم ولا ندري من هي المرأة الصالحة التي نسب إليها المسجد وبقي يحمل اسمها أجيال وأجيال ولعلها هي التي قامت ببناءه , ولا نعرف علي هذا المسجد شيئا وهو قائم إلي الآن , يتوسط المنازل الجديدة الزاحفة علي المنطقة ويظهر أنه كان أكبر مما هو عليه الآن . ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أماكن وتحتوي على تعليقات (3)

سعيد بن عيسى الباروني (أبوعثمان)

(ت: 1284هـ / 1868م)*
شيخ من الشيوخ البارونيـين الذين استوطنوا جربة، درَّس بمدرسة الجامع الكبير بالجزيرة، وتتلمذ على الشيخ سعيد بن يحيى الجادوي.
اِنتـقل إلى مصر فدرَّس بمدرسة الإباضية بطولون، والجامع الأزهر، ومكث بمصر طويلا. كان بارعاً في المنقول والمعقول، وبخاصَّة في علم البـيان والنحو وعلم المناظرة. تولَّى التدريس بالجامع الكبير بجربة سنة 1220هـ/1805م مكان أبي الربيع سليمان بن محمد الشمَّاخي، ولـمَّا توفي ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على لا تعليق

سرو (أزل – أريلا)

سرو (أزل - أريلا)

سرو (أزل - أريلا)

السرو ، أو أزل أريلا بالأمازيغية، سيبري Cyprès بالفرنسية هي أسماء لجنس كوبريسوس Cupressus الذي ينتمي إلى فصيلة اليرويات Cupressaceae التي تضم أجناس العرعر (انظر العرعر، ازوكا، ايفس، أوال) والتويا الشرقية أو تويا الصين وهي علميا بيوطا اوريونطاليس Biota orizentalis. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أشجار,نباتات وتحتوي على لا تعليق

شيح (زري)

نبات الشيح - زري / أزير

نبات الشيح - زري

زري (الشيح) نبتة تظهر طوال فصول السنة في مناطق الجبل لونها أخضر فاتح وردته عبارة عن قطنة بيضاء يستعمل في إعطاء نكهة للشاي كما يستعمل طبياً في علاج أوجاع الأذن خاصة عند الأطفال ومعقم للجروح كما يعتبر علاجاً ناجعاً لديدان البطن عبر خلطه مع الكليل والزعتر (أوزبير وسوتر) والتين اليابس (إكركوبن) ويشرب قبل تناول أي أكل ويفضل تناوله في الصباح وتبقى هذه الخلطة لمدة من يومين إلى ثلاثة أيام ويفضل الإحتفاظ بها في الثلاجة حتى لا تتخمر ويتغير مفعولها، أما قطن ازري فيستعمل طبياً أيضاً. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل طارق الرويمض في قسم أعشاب,نباتات وتحتوي على تعليقات (17)

أم جلدين

لا أدري لماذا كنيت بأم جلدين؟ هل لشدة جلدها وصبرها وهو أبرز معالم سيرتها وحياتها ؟ أم أن لها فعلا ابنا يسمى بذلك ؟ وعلى كل حال فهي امرأة صالحة نشأت في “يفرن”, وتزوجت هناك من أحد أشياخ العلم وكان لهذا الشيخ بنات من غير أم جلدين وكن يؤذينها, فيأخذن الدقيق ويخلطن فيه تربة بيضاء, ويأخذن اللبن ويسكبن الماء فيه, وكانت صابرة لا تضجر من تلك التصرفات فكانت تأخذ الدقيق فتجعله في آنية وتصب عليه الماء فترسب التربة وتأخذ الدقيق من فوق, ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل طارق الرويمض في قسم أعلام,نساء وتحتوي على تعليقات (5)

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى ( 1310هجرى.1892م)

 

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى
ولد سنة 1310هجرى.1892م من العائله البارونيه من مدينة كباو .وتلقى تعليمه الاول في المدارس القرانيه بمسقط راسه تم انتقل الى جامع الزيتونه بتونس فالازهر الشريف بمصر وفى سنة ١٣٤٣_١٩٢٤م بعد عودته من رحلاته العلميه التحصليه التحق بالقضاء وضل به مدة اربعون سنه وكان اخر منصب شغله هو مستشار بالمحكمه الاستنافيه الشرعيه بطرابلس الغرب وتزوج ا بنة عمومته زعيمه سليمان با شاء البارونى تم انفصلت عنه بعد سنه ولم تنجب معه اولاد . ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,تاريخ,شخصيات,قضاة وتحتوي على تعليقات (2)

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

الحاج عمر احمد العزابي، من مدينه جادو سكان المدينه القديمه طرابلس اول من استعمل شفره مورس في ليبيا و مؤسس قسم التلغراف بمصلحه الباريد بميدان الجزائر عام 1951

 

نحتاج أي معلومات إضافية

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على تعليقات (2)

ابو يعقوب التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليق (1)

الشماخي

لقب “الشمّاخي” هو نسبة إلى “شمّاخ” وهو جبل شمّاخ بالرياينة بجبل نفوسة في شمال غرب ليبيا، و قد ورد ذكر لقصر يدعى قصر شماخ في كتاب السير للبدر الشماخي. لكن، هناك من يذكر بأن للشمامخة جد يدعى شماخ، إلا أنّ جد الشمامخة أبو يعقوب كان لقبه التغرميني نسبة إلى تِغَرْمِين التي عاش فيها ولم يلقب بالشماخي نسبة الى الجد. متى ابتدأ التسمي بــ”الشماخي” إذن؟ ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (42)

البدر الشماخي

هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد الشماخي. ولد في الأربعينيات من القرن التاسع الهجري / الثلاثينيات من القرن الخامس عشر الميلادي و توفي عام 928 هـ (1521م) بجربة، وقبره بحومة تِيواجِين وورد ذكر بأنه توفي بيفرن وبأن قبره بيفرن.

نسبه:
هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد بن عبد الواحد بن اسماعيل بن عبد الواحد بن صالح بن أبي العز بن سليمان بن يوسف بن سليمان بن يوسف (ابويعقوب). ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (7)

إبراهيم سليمان الشماخي

هو ابراهيم بن سليمان بن يحيى الشماخي. يروي بأن الشيخ ابراهيم عاش في يفرن ثم سافر إلى طرابلس بعد أن ترك أهله في رعاية أقاربه من عائلة ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أسر,أعلام,سير,سيرة ذاتية وتحتوي على تعليق (1)

الشيخ أبو يعقوب يوسف التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (2)

طبيخة الكمأة بلحم الخروف (الطبيخ ن الترفاس سويسوم نيزمر)

 

الطبيخ ن الترفاس:
المقادير:
1\2 كيلو  كمأة (ترفاس).
1\4 كيلو لحم خروف هبرة.
2حبات بصل متوسطات.
3 ملاعق زيت زيتون. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (2)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس):

المقادير:

1\2 لتر ماء.

5حبات ترفاس.

1حبة بصل متوسطة. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (4)

المسجد الكبير (أمقرار): جامع الشيخ عامر الشماخي

تأسس هذا المسجد في فترة تاريخية مبكرة في قرية آت معان (المعانيين) بمدينة (يفرن)، وتوجد كتابة تاريخية داخل المسجد تشير إلى سنة مائة وسبعة أو تسعة هجرية، وهذا ما قرأه الكثيرون ومنهم القطب أطفيش، وذكر ذلك في تقديمه لكتاب الوضع للجناوني، إلا أنني أقرأ الكتابة: (سنة مائتين وسبعة أو تسعة)، يعني سنة 209هجرية/ أي خلال القرن الثالث الهجري/ التاسع الميلادي، ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل خديجة كرير في قسم عمارة,مساجد وتحتوي على تعليقات (8)