amazon mattress protector
header6.jpg

سعيد بن قاسم الشمَّاخي

(أوائل ق: 14هـ / 20م)
من المشايخ والسياسيين الأعلام، أخذ العلم – رفقة الشيخ عبد الله الباروني – بجامع الأزهر، على يد الشيخ أحمد السقا، والشيخ محمَّد الأشموني، والشيخ عبد الرحيم الطهطاوي، وغيرهم من أقطاب الجامع، حوالي سنة 1259هـ/1943م.
نائب الدولة التـونسية، ووكيلها بالقاهرة في مصر، كان من الأكابر الجامعين بين الدين والسياسة، حتَّى صار مرجع الاستشارة للخديوي توفيق ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام,شخصيات,لغة وتحتوي على تعليقات (2)

خبزة مرفوسة بالسكر (أغروم يطرز سـ سوكر)

خبزة مرفوسة بالسكر (أغروم يطرز سـ سوكر)

خبزة مرفوسة بالسكر (أغروم يطرز سـ سوكر)

المقادير:

-      5 أرغفة من خبز الفتات الساخن.

-      3 ملاعق كبيرة سكر عادي.

-      ¼ كوب زيت زيتون.

-      1 ملعقة سكر ناعم. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليق (1)

مسجد تنومايت

ان هذا المسجد، الذي يشغل مكانا وسطا بين آثار وأطلال تنومايت، يسمى أيضا بمسجد سيدي أمحمد. وما يتميز به من دقة التخطيط وجمال الزخرفة، يجعله احد المساجد المتميزة، بمنطقة جبل نفوسة، ولقد أشار على معمر إلى هذا المسجد على انه احد المساجد المهمة بمنطقة الجبل. وكان رأيه مبنيا على ما شاهده من الكتابة الأثرية والزخرفة الرائعة، على كل من المحراب وسقف المسجد. والكتابة ذات الأهمية هي التي على مدخل المسجد. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم آثار,عمارة,مساجد وتحتوي على لا تعليق

أحمد سعيد الشماخي

(حي في 1932م)
هو أحد الشخصيات المهمة في يفرن والتي تنتمي الى احدى العائلات العريقة في قرية ديسير (الشقارنة) وقد درس الشيخ أحمد في الأزهر الشريف بمصر ثم تولى تعليم الكثير من أبناء القرية . تتميز هذه العائلة بما قدمته في العلم والتعليم ومنها الشيخ سليمان بن محمد بن سليمان الشماخي. من عائلة الشماخي ايضا الشيخ بدرالدين أبوالعباس أحمد سعيد الشماخي والشيخ أبوساكن عامر الشماخي.

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على تعليقات (11)

السدرة (تازوگارت)

السدرة (تازوگارت)

السدرة (تازوگارت)

السدرة (= نبگ = عنّاب = تازوگارت (: نوع نباتي، واسمه العلمي هو زيزيفوس لوتوس lotus Zizphus الذي ينتمي إلى فصيلة النبقيات Rhamnaceae ويحتوي نفس الجنس على نوع شجرة الزفزوف أو العناب أو زيزيفوس قلگاريس Zizphus vulgaris، وهو شجرة صغيرة شوكية تعطي ثمرا اكبر من ثمر السدرة، لحمي وذو لون بني داكن ولب ابيض هش. والموطن الأصلي للعناب هو الصين، وقد انتشرت زراعته في جميع المناطق الحارة وشبه الحارة مثل ليبيا.

الصفات النباتية: إن السدرة جنبة أو جنيبة في غالب الأحيان، غير أنه من الممكن مصادفتها ممثلة بأشجار قصيرة القامة إذ أنه لا تتعدى ثمانية أمتار. جذورها قوية وجد متشعبة تمكنها من احتلال الأراضي بسهولة وبسرعة فائقة. وهذا يلحق ضررا بزراعة الحبوب في المناطق الجافة وشبه الجافة. أغصانها متعة ومتشابكة وكثيرة الأشواك وذات لون ابيض يميل إلى الرمادي. أوراقها صغيرة بيضوية الشكل وملساء، تتساقط في فصل الشتاء.أزهارها جد صغيرة وصفراء. ثمارها نووية وكروية في حجم حبة حمص. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم نباتات وتحتوي على تعليقات (8)

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى ( 1310هجرى.1892م)

 

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى
ولد سنة 1310هجرى.1892م من العائله البارونيه من مدينة كباو .وتلقى تعليمه الاول في المدارس القرانيه بمسقط راسه تم انتقل الى جامع الزيتونه بتونس فالازهر الشريف بمصر وفى سنة ١٣٤٣_١٩٢٤م بعد عودته من رحلاته العلميه التحصليه التحق بالقضاء وضل به مدة اربعون سنه وكان اخر منصب شغله هو مستشار بالمحكمه الاستنافيه الشرعيه بطرابلس الغرب وتزوج ا بنة عمومته زعيمه سليمان با شاء البارونى تم انفصلت عنه بعد سنه ولم تنجب معه اولاد . ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,تاريخ,شخصيات,قضاة وتحتوي على تعليقات (2)

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

الحاج عمر احمد العزابي، من مدينه جادو سكان المدينه القديمه طرابلس اول من استعمل شفره مورس في ليبيا و مؤسس قسم التلغراف بمصلحه الباريد بميدان الجزائر عام 1951

 

نحتاج أي معلومات إضافية

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على تعليقات (2)

ابو يعقوب التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليق (1)

الشماخي

لقب “الشمّاخي” هو نسبة إلى “شمّاخ” وهو جبل شمّاخ بالرياينة بجبل نفوسة في شمال غرب ليبيا، و قد ورد ذكر لقصر يدعى قصر شماخ في كتاب السير للبدر الشماخي. لكن، هناك من يذكر بأن للشمامخة جد يدعى شماخ، إلا أنّ جد الشمامخة أبو يعقوب كان لقبه التغرميني نسبة إلى تِغَرْمِين التي عاش فيها ولم يلقب بالشماخي نسبة الى الجد. متى ابتدأ التسمي بــ”الشماخي” إذن؟ ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (42)

البدر الشماخي

هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد الشماخي. ولد في الأربعينيات من القرن التاسع الهجري / الثلاثينيات من القرن الخامس عشر الميلادي و توفي عام 928 هـ (1521م) بجربة، وقبره بحومة تِيواجِين وورد ذكر بأنه توفي بيفرن وبأن قبره بيفرن.

نسبه:
هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد بن عبد الواحد بن اسماعيل بن عبد الواحد بن صالح بن أبي العز بن سليمان بن يوسف بن سليمان بن يوسف (ابويعقوب). ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (7)

إبراهيم سليمان الشماخي

هو ابراهيم بن سليمان بن يحيى الشماخي. يروي بأن الشيخ ابراهيم عاش في يفرن ثم سافر إلى طرابلس بعد أن ترك أهله في رعاية أقاربه من عائلة ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أسر,أعلام,سير,سيرة ذاتية وتحتوي على تعليق (1)

الشيخ أبو يعقوب يوسف التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (2)

طبيخة الكمأة بلحم الخروف (الطبيخ ن الترفاس سويسوم نيزمر)

 

الطبيخ ن الترفاس:
المقادير:
1\2 كيلو  كمأة (ترفاس).
1\4 كيلو لحم خروف هبرة.
2حبات بصل متوسطات.
3 ملاعق زيت زيتون. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (2)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس):

المقادير:

1\2 لتر ماء.

5حبات ترفاس.

1حبة بصل متوسطة. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (4)

المسجد الكبير (أمقرار): جامع الشيخ عامر الشماخي

تأسس هذا المسجد في فترة تاريخية مبكرة في قرية آت معان (المعانيين) بمدينة (يفرن)، وتوجد كتابة تاريخية داخل المسجد تشير إلى سنة مائة وسبعة أو تسعة هجرية، وهذا ما قرأه الكثيرون ومنهم القطب أطفيش، وذكر ذلك في تقديمه لكتاب الوضع للجناوني، إلا أنني أقرأ الكتابة: (سنة مائتين وسبعة أو تسعة)، يعني سنة 209هجرية/ أي خلال القرن الثالث الهجري/ التاسع الميلادي، ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل خديجة كرير في قسم عمارة,مساجد وتحتوي على تعليقات (8)