amazon mattress protector
header11.jpg

ازميل (أميدي)

ازميل (أميدي)

أميدي- ميدي- الأزميل وهو من الأدوات المساعدة التي تستخدم في تفتيت الأحجار(أطغاغ) والصخور  (تيسليّوين – ئسليّن) أتنا حفر الصهاريج أو الكهوف أو قطع أغصان الأشجار اليابسة إلى أجزاء صغيرة (أفلق) ومنها أيضا نوع ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل سعيد نـ يونس في قسم أدوات وتحتوي على تعليقات (3)

تيريوين

لا علم لنا بأي مكان يحمل هذا الاسم بجبل نفوسة. قد تكون المقصود هنا هي تِليوينْ وهو تجمع سكني يشير “مشاهد تسمية الجبل” أنه من بين تلك التجمعات التي تقع بمحاذاة مدينة جادو. وقد يكون المقصود هي تيِري وهو مكان واقع على طريق جادو في اتجاه زويلة بفزّان، وهي مسافة تقطع في ثلاثة أيام مَشياً على الأقدام ابتداء من جنوب الأولى من هذه المدن الملتصقة بِمُنْحَدَرِ الجبل، وتضمّ عددا كبيراً من الآبار، وأشجار النخيل، الوارد ذكرها عند البكري. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أماكن,جغرافيا وتحتوي على لا تعليق

منسج – مسدة (ژطا)

رسم تخطيطي لزطا (المسدة)

رسم تخطيطي لزطا (المسدة)

زطا (المسدة) هو من أهم وأقدم مصانع النسيج في ليبيا ، إستعملته المرأة النفوسية لصناعة رمز الزي التقليدي في ليبيا حولي (الحولي) أو تلابا (العبأة) بكافة أشكالها وأنواعها وألوانها ، لم يعرف الزمن الذي ظهر فيه زطا لأول مرة ولكنه مازال قائماً إلى حد الأن وقد نالت المرأة النفوسية سمعة عالية في تصنيعها وحياكتها للحولي الليبي ، ويأخد تجهيز حولي وقت طويل في الإعداد وتستخدم أدوات كثيرة ومتعددة الأغراض بينما يبقى الصوف هو المادة الأساسية المستخدمة في التصنيع ، وزطا (المصنع) يتكون عادتاً من مواد كالخشب والصوف والقصب والحبال وفي الصورة المرفقة تفاصيل زطا مقرون بنبذة مختصرة عن كل واحدة من هذه الأدوات.
تغوسا نـ زطا :
1. إنبرن عدد (2) مفرد أنبر - لوحتين من الخشب طولهما حوالي 1.70 سم واحدة منها في أسفل زطا والأخرى في الأعلى وبها ثقوب وهما اللتان يمسكان اوستو (الجداد) من فوق ومن تحت عن طريق حبل يسمى تجروت الذي يصنع من شعر الماعز والصوف ليكون قوي وعادتاً يفتل من ثلاثة حبال صغيرة لتكون معاً تجروت وهو مؤنت في الأمازيغية ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل طارق الرويمض في قسم أدوات وتحتوي على تعليقات (10)

معركة مانو

معركة تنسب إلى قصر قديم بين طرابلس وقابس، وفيه وقعت معركة بين الأغالبة والإباضيَّة (سنة 283هـ/ 896م) وانهزم الإباضيَّة على يد أبي العباس ابراهيم الأغلبي، واستشهد منهم اثنا عشر ألفًا، من بينهم أربعمائة عالم، فكان الحدث سببا مباشرا لانهيار الإمامة الرستمية بعد ذلك (سنة 296هـ/ 908م). ويحمل المصطلح في التاريخ الإباضي معنى حزينًا ومأساويًا.
٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم تاريخ,معارك وتحتوي على تعليقات (6)

جداري (تينغت / تيزغت)

جداري (تيزغت)

جداري (تينغت/ تيزغت)

تيزغت، تينغت، ؤسرد بالأمازيغية، أو السماق أو الجداري بالعربية، أسماء تطلق على أنواع من جنس روس Rhus الذي ينتمي لفصيلة البطميات Anacardiaceae التي تشمل الفستق أيضا وأجناسا أخرى.

يوجد بالجبل ثلاثة أنواع طبيعية من تيزغت: ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أشجار,نباتات وتحتوي على تعليقات (28)

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى ( 1310هجرى.1892م)

 

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى
ولد سنة 1310هجرى.1892م من العائله البارونيه من مدينة كباو .وتلقى تعليمه الاول في المدارس القرانيه بمسقط راسه تم انتقل الى جامع الزيتونه بتونس فالازهر الشريف بمصر وفى سنة ١٣٤٣_١٩٢٤م بعد عودته من رحلاته العلميه التحصليه التحق بالقضاء وضل به مدة اربعون سنه وكان اخر منصب شغله هو مستشار بالمحكمه الاستنافيه الشرعيه بطرابلس الغرب وتزوج ا بنة عمومته زعيمه سليمان با شاء البارونى تم انفصلت عنه بعد سنه ولم تنجب معه اولاد . ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,تاريخ,شخصيات,قضاة وتحتوي على تعليقات (2)

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

الحاج عمر احمد العزابي، من مدينه جادو سكان المدينه القديمه طرابلس اول من استعمل شفره مورس في ليبيا و مؤسس قسم التلغراف بمصلحه الباريد بميدان الجزائر عام 1951

 

نحتاج أي معلومات إضافية

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على تعليقات (2)

ابو يعقوب التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليق (1)

الشماخي

لقب “الشمّاخي” هو نسبة إلى “شمّاخ” وهو جبل شمّاخ بالرياينة بجبل نفوسة في شمال غرب ليبيا، و قد ورد ذكر لقصر يدعى قصر شماخ في كتاب السير للبدر الشماخي. لكن، هناك من يذكر بأن للشمامخة جد يدعى شماخ، إلا أنّ جد الشمامخة أبو يعقوب كان لقبه التغرميني نسبة إلى تِغَرْمِين التي عاش فيها ولم يلقب بالشماخي نسبة الى الجد. متى ابتدأ التسمي بــ”الشماخي” إذن؟ ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (42)

البدر الشماخي

هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد الشماخي. ولد في الأربعينيات من القرن التاسع الهجري / الثلاثينيات من القرن الخامس عشر الميلادي و توفي عام 928 هـ (1521م) بجربة، وقبره بحومة تِيواجِين وورد ذكر بأنه توفي بيفرن وبأن قبره بيفرن.

نسبه:
هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد بن عبد الواحد بن اسماعيل بن عبد الواحد بن صالح بن أبي العز بن سليمان بن يوسف بن سليمان بن يوسف (ابويعقوب). ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (7)

إبراهيم سليمان الشماخي

هو ابراهيم بن سليمان بن يحيى الشماخي. يروي بأن الشيخ ابراهيم عاش في يفرن ثم سافر إلى طرابلس بعد أن ترك أهله في رعاية أقاربه من عائلة ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أسر,أعلام,سير,سيرة ذاتية وتحتوي على تعليق (1)

الشيخ أبو يعقوب يوسف التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (2)

طبيخة الكمأة بلحم الخروف (الطبيخ ن الترفاس سويسوم نيزمر)

 

الطبيخ ن الترفاس:
المقادير:
1\2 كيلو  كمأة (ترفاس).
1\4 كيلو لحم خروف هبرة.
2حبات بصل متوسطات.
3 ملاعق زيت زيتون. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (2)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس):

المقادير:

1\2 لتر ماء.

5حبات ترفاس.

1حبة بصل متوسطة. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (4)

المسجد الكبير (أمقرار): جامع الشيخ عامر الشماخي

تأسس هذا المسجد في فترة تاريخية مبكرة في قرية آت معان (المعانيين) بمدينة (يفرن)، وتوجد كتابة تاريخية داخل المسجد تشير إلى سنة مائة وسبعة أو تسعة هجرية، وهذا ما قرأه الكثيرون ومنهم القطب أطفيش، وذكر ذلك في تقديمه لكتاب الوضع للجناوني، إلا أنني أقرأ الكتابة: (سنة مائتين وسبعة أو تسعة)، يعني سنة 209هجرية/ أي خلال القرن الثالث الهجري/ التاسع الميلادي، ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل خديجة كرير في قسم عمارة,مساجد وتحتوي على تعليقات (8)