amazon mattress protector
header7.jpg

النكار

النكار: بضم النون. وتسمى النكارية أيضا. جماعة انشقت عن الإباضيَّة في المغرب الإسلامي زمن الإمامة الرستمية، وسمّيت كذلك لإنكارها إمامة عبد الوهاب بن عبد الرحمن بن رستم سنة 171هـ/ 787م. وعرفت باليزيدية نسبة إلى زعيمها أبي قدامة يزيد بن فندين اليفرني. كما أطلق عليها كذلك الشغبية والنَّجوية والناكثة.
٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم جماعات,دين وتحتوي على تعليقات (11)

عبد السلام بن منصور ابن أبي وزجون المزاتي (أبو الخطاب)*

(ط9: 400-450هـ / 1009-1058م)
أحد أعلام الإباضية الذين أسهموا في إرساء قواعد نظام حلقة العزَّابة، رفقة الشيخ أبي عبد الله محمد بن بكر الفرسطائي (ت: 440هـ).
أصله من نفوسة بليبيا تلقَّى علمه بها، وفي سبيل العلم هجر أهله ورحل مع ظعائن زمانه إلى طرابلس، ثمَّ عاد إلى الجبل، وقصد المشرق للحجِّ، فاستقرَّ به المقام ببلاد درجين بقسطيلية، ثمَّ رحل عنها بعد هجوم جيش من صنهاجة على قلعة درجين وتدميرها سنة 440هـ، وسكن أسوف.
من أبرز مشايخه ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على لا تعليق

نفوسة (القبيلة)

1 – نفوسة : بالأمازيغية إينفوسن، إسم يطلق على ساكنة أمازيغية. وحسب اللوحة النسبية المشتركة (ابن خلدون: كتاب العبر 1 : 107-117) فإن نفوسة تعتبر واحدة من البطون الخمسة التي تكون تجمع البشر المهم، المنحدر من الجد الأعلى مادغيس الأبثر.
وحاليا يتمدد موطن نفوسة في الجنوب الغربي من مدينة طرابلس بليبيا، فوق هضبة تحمل نفس الإسم (أنظر نفوسة الجبل) في امتداد نحو الشرق انطلاقا من الحدود التونسية – الليبية. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم قبائل وتحتوي على تعليقات (15)

اِبنا بن إبراهيم بن أبي يحيى

(ت: 722هـ / 1322م)
من مشايخ إجَنَّاوَنْ بجبل نفوسة بليبيا، وعن علماء هذا الجبل أخذ علمه، وقيل إنَّ شيخه الأساسي توفي معه في نفس السنة، ولكنَّ السير لم تذكر اسم هذا الشيخ.
كان حاكما عادلا قامعا للجوَرة. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على تعليق (1)

الدربوكة (تادربوكت)

الدربوكة (تادربوكت)

الدربوكة (تادربوكت)

تتكون من غطاء رقي مركب ومشدود على جسم مصوب يميل شكله إلى شكل قمع. ويقول الدكتور محمود الحفني في كتابه (علو الآلات الموسيقية) إن اسم الدربوكة قد جاء من الأصوات الصادرة منها والتي تشبه إلى حد كبير الدربكة. وتعتبر هذه الآلة من بين الآلات الموسيقية ذات النشأة القديمة جدا، ولها مكانة كبيرة في الموسيقا العربية والفارسية والتركية ومن هذه المناطق انتقلت الدربوكة واستعملت على نطاق واسع في أوربا وأسيا. وتختلف أسماء هذه الآلة طبقا للمادة المصنوع منها جسمها المصوت فالدربوكة والطبلة جسمهما من الفخار والدببة والدبدحة من جذوع أشجار اللوز والزيتون.

والدربوكة الفخارية من الآلات المصاحبة للأفراح والمناسبات المشابهة في المناطق المحيطة بالمد الساحلية بينما نجد الدبدبة في مناطق الجنوب والوسط، وفي منطقة غدامس يستعمل نوع مختلف الحجم من الدربوكة الفخارية يسمى (اندكلل) أو الدربوكة الغدامسية ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم فن,موسيقى وتحتوي على تعليقات (19)

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى ( 1310هجرى.1892م)

 

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى
ولد سنة 1310هجرى.1892م من العائله البارونيه من مدينة كباو .وتلقى تعليمه الاول في المدارس القرانيه بمسقط راسه تم انتقل الى جامع الزيتونه بتونس فالازهر الشريف بمصر وفى سنة ١٣٤٣_١٩٢٤م بعد عودته من رحلاته العلميه التحصليه التحق بالقضاء وضل به مدة اربعون سنه وكان اخر منصب شغله هو مستشار بالمحكمه الاستنافيه الشرعيه بطرابلس الغرب وتزوج ا بنة عمومته زعيمه سليمان با شاء البارونى تم انفصلت عنه بعد سنه ولم تنجب معه اولاد . ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,تاريخ,شخصيات,قضاة وتحتوي على تعليقات (2)

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

الحاج عمر احمد العزابي، من مدينه جادو سكان المدينه القديمه طرابلس اول من استعمل شفره مورس في ليبيا و مؤسس قسم التلغراف بمصلحه الباريد بميدان الجزائر عام 1951

 

نحتاج أي معلومات إضافية

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على تعليقات (2)

ابو يعقوب التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليق (1)

الشماخي

لقب “الشمّاخي” هو نسبة إلى “شمّاخ” وهو جبل شمّاخ بالرياينة بجبل نفوسة في شمال غرب ليبيا، و قد ورد ذكر لقصر يدعى قصر شماخ في كتاب السير للبدر الشماخي. لكن، هناك من يذكر بأن للشمامخة جد يدعى شماخ، إلا أنّ جد الشمامخة أبو يعقوب كان لقبه التغرميني نسبة إلى تِغَرْمِين التي عاش فيها ولم يلقب بالشماخي نسبة الى الجد. متى ابتدأ التسمي بــ”الشماخي” إذن؟ ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (42)

البدر الشماخي

هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد الشماخي. ولد في الأربعينيات من القرن التاسع الهجري / الثلاثينيات من القرن الخامس عشر الميلادي و توفي عام 928 هـ (1521م) بجربة، وقبره بحومة تِيواجِين وورد ذكر بأنه توفي بيفرن وبأن قبره بيفرن.

نسبه:
هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد بن عبد الواحد بن اسماعيل بن عبد الواحد بن صالح بن أبي العز بن سليمان بن يوسف بن سليمان بن يوسف (ابويعقوب). ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (7)

إبراهيم سليمان الشماخي

هو ابراهيم بن سليمان بن يحيى الشماخي. يروي بأن الشيخ ابراهيم عاش في يفرن ثم سافر إلى طرابلس بعد أن ترك أهله في رعاية أقاربه من عائلة ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أسر,أعلام,سير,سيرة ذاتية وتحتوي على تعليق (1)

الشيخ أبو يعقوب يوسف التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (2)

طبيخة الكمأة بلحم الخروف (الطبيخ ن الترفاس سويسوم نيزمر)

 

الطبيخ ن الترفاس:
المقادير:
1\2 كيلو  كمأة (ترفاس).
1\4 كيلو لحم خروف هبرة.
2حبات بصل متوسطات.
3 ملاعق زيت زيتون. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (2)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس):

المقادير:

1\2 لتر ماء.

5حبات ترفاس.

1حبة بصل متوسطة. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (4)

المسجد الكبير (أمقرار): جامع الشيخ عامر الشماخي

تأسس هذا المسجد في فترة تاريخية مبكرة في قرية آت معان (المعانيين) بمدينة (يفرن)، وتوجد كتابة تاريخية داخل المسجد تشير إلى سنة مائة وسبعة أو تسعة هجرية، وهذا ما قرأه الكثيرون ومنهم القطب أطفيش، وذكر ذلك في تقديمه لكتاب الوضع للجناوني، إلا أنني أقرأ الكتابة: (سنة مائتين وسبعة أو تسعة)، يعني سنة 209هجرية/ أي خلال القرن الثالث الهجري/ التاسع الميلادي، ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل خديجة كرير في قسم عمارة,مساجد وتحتوي على تعليقات (8)