amazon mattress protector
header4.jpg

إسماعيل بن موسى الجيطالي (أبو طاهر)

(ت: 750هـ / 1349م)
عالم جليل، ولد بجبل نفوسة، ونشأ بمدينة جيطال. وبعد المراحل الأولى من التعلُّم بها، أخذ العلم عن علاَّمة زمانه أبي موسى عيسى ابن عيسى الطرميسي، رفقة أبي ساكن عامر الشماخي – صاحب كتاب الإيضاح في الفقه -، فكانا كفرسي رهان في الذكاء والتلقِّي من شيخهما، ثمَّ في التدريس والتأليف.
اشتهر الجيطالي بحافظته القوية العجيبة، فكان شيخاً حافظاً، عالماً، عاملاً، محافظاً، شديداً في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على تعليقات (4)

عافية (أم ماطوس)

تربت هذه المرأة في حجر الدين، ونمت في رياض طاعة الله عز وجل، وتألق وجدانها في حرم مجالس العلم، وكانت حريصة على حضور هذه المجالس؛ لشغفها بالمعرفة والتفقه في أمور الدين حتى أصبح مشايخ العلم لا يعقدون مجلساً إلا بحضورها، كان اسمها عافية ولكن كنيت بأم ماطوس، طلبت العلم ببلدها بليبيا، ودرست على يد علمائها حتى لم تجد عندهم جديداً فرغبت في الالتحاق بمدرسة أبي محمد بن خصيب، وليس بالمدرسة قسم داخلي للبنات وبين البلدين مسافة طويلة لا تقل عن أربعة أميال، فعرضت أمرها على أهلها فعارضوها، ولما ألحت في الطلب ثارت ثائرتهم، وقرروا أن يمنعوها بالقوة، وكيف يسمحون لفتاة في عمر الزهور ان تقطع تلك المسافة الطويلة يوميا بمفردها، ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل طارق الرويمض في قسم أعلام,نساء وتحتوي على لا تعليق

سليمان بن أبي زكرياء* الفرسطائي (أبو الربيع)

(حي في: 916هـ / 1510م)
من المشايخ والقادة العسكريـين في جزيرة جربة بتونس.
أصله من مدينة فرسطاء بغرب جبل نفوسة، يقول عن تعلُّمه: «كنت أقرأ على عمِّنا عبد الله [أي عمُّ الشمَّاخي وهو عبد الله ابن عبد الواحد] بفساطو، وعاشرت بها عمَّنا يسفاو بن منديل، وكان من خيار من أدركت».
وربَّما درَّس أيضاً بجبل دمَّر مع أحد أبناء أبي الفضل أبي القاسم ابن إبراهيم البرَّادي. كما ذكر ليفتسكي، وأمَّا فنون الحرب فقد يكون أخذها عن والده. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على لا تعليق

موسى بن عامر بن علي بن عامر بن يسفاو الشمَّاخي (أبو عمران)

(ت: 807هـ / 1404م)
عالم بالفقه والفرائض، من يفرن بجبل نفوسة. أخذ عن والده أبي ساكن عامر (ت: 792هـ/1389م) صاحب كتاب الإيضاح.
اشتغل بالتدريس والوعظ، وهو مرجع الناس في مشاكلهم، لِما اشتهر به من الصلاح والتقوى وحسن التدبير.
ألـَّف كتابًا على منهج لقط أبي عزيز عرف بـ«لقط موسى بن عامر»، لا يزال مخطوطا؛ وللقطب امحمَّد بن يوسف اطفيـَّش ترتيب له بعنوان: «تفقيه الغامر، بترتيب لقط موسى بن عامر». ومنه نسخة مخطوطة بمكتبة القطب ببني يسجن، وطبع طبعة حجرية. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على لا تعليق

زكرياء الأرجاني (أبو يحيى)

(ت قبيل: 325هـ / 936م)
شيخ عظيم من جبل نفوسة تميَّز بالعلم والعمل والورع. فأولاه أهل الجبل ثقتهم ورشَّحوه باتِّفاق إماما للدِّفاع، وذلك بعد سقوط الدولة الرستمية (296هـ/909م) فكان آخر إمام للدفاع في الجبل.
قام بمهمَّتـيْ الإمامة والقضاء – في آن واحد – أحسن قيام؛ حتَّى لقِّب بالإمام العادل. واستمرَّ في حكمه وسيرته المرضية لمدَّة خمسة ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على لا تعليق

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى ( 1310هجرى.1892م)

 

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى
ولد سنة 1310هجرى.1892م من العائله البارونيه من مدينة كباو .وتلقى تعليمه الاول في المدارس القرانيه بمسقط راسه تم انتقل الى جامع الزيتونه بتونس فالازهر الشريف بمصر وفى سنة ١٣٤٣_١٩٢٤م بعد عودته من رحلاته العلميه التحصليه التحق بالقضاء وضل به مدة اربعون سنه وكان اخر منصب شغله هو مستشار بالمحكمه الاستنافيه الشرعيه بطرابلس الغرب وتزوج ا بنة عمومته زعيمه سليمان با شاء البارونى تم انفصلت عنه بعد سنه ولم تنجب معه اولاد . ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,تاريخ,شخصيات,قضاة وتحتوي على تعليقات (2)

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

الحاج عمر احمد العزابي، من مدينه جادو سكان المدينه القديمه طرابلس اول من استعمل شفره مورس في ليبيا و مؤسس قسم التلغراف بمصلحه الباريد بميدان الجزائر عام 1951

 

نحتاج أي معلومات إضافية

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على تعليقات (2)

ابو يعقوب التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليق (1)

الشماخي

لقب “الشمّاخي” هو نسبة إلى “شمّاخ” وهو جبل شمّاخ بالرياينة بجبل نفوسة في شمال غرب ليبيا، و قد ورد ذكر لقصر يدعى قصر شماخ في كتاب السير للبدر الشماخي. لكن، هناك من يذكر بأن للشمامخة جد يدعى شماخ، إلا أنّ جد الشمامخة أبو يعقوب كان لقبه التغرميني نسبة إلى تِغَرْمِين التي عاش فيها ولم يلقب بالشماخي نسبة الى الجد. متى ابتدأ التسمي بــ”الشماخي” إذن؟ ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (42)

البدر الشماخي

هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد الشماخي. ولد في الأربعينيات من القرن التاسع الهجري / الثلاثينيات من القرن الخامس عشر الميلادي و توفي عام 928 هـ (1521م) بجربة، وقبره بحومة تِيواجِين وورد ذكر بأنه توفي بيفرن وبأن قبره بيفرن.

نسبه:
هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد بن عبد الواحد بن اسماعيل بن عبد الواحد بن صالح بن أبي العز بن سليمان بن يوسف بن سليمان بن يوسف (ابويعقوب). ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (7)

إبراهيم سليمان الشماخي

هو ابراهيم بن سليمان بن يحيى الشماخي. يروي بأن الشيخ ابراهيم عاش في يفرن ثم سافر إلى طرابلس بعد أن ترك أهله في رعاية أقاربه من عائلة ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أسر,أعلام,سير,سيرة ذاتية وتحتوي على تعليق (1)

الشيخ أبو يعقوب يوسف التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (2)

طبيخة الكمأة بلحم الخروف (الطبيخ ن الترفاس سويسوم نيزمر)

 

الطبيخ ن الترفاس:
المقادير:
1\2 كيلو  كمأة (ترفاس).
1\4 كيلو لحم خروف هبرة.
2حبات بصل متوسطات.
3 ملاعق زيت زيتون. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (2)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس):

المقادير:

1\2 لتر ماء.

5حبات ترفاس.

1حبة بصل متوسطة. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (4)

المسجد الكبير (أمقرار): جامع الشيخ عامر الشماخي

تأسس هذا المسجد في فترة تاريخية مبكرة في قرية آت معان (المعانيين) بمدينة (يفرن)، وتوجد كتابة تاريخية داخل المسجد تشير إلى سنة مائة وسبعة أو تسعة هجرية، وهذا ما قرأه الكثيرون ومنهم القطب أطفيش، وذكر ذلك في تقديمه لكتاب الوضع للجناوني، إلا أنني أقرأ الكتابة: (سنة مائتين وسبعة أو تسعة)، يعني سنة 209هجرية/ أي خلال القرن الثالث الهجري/ التاسع الميلادي، ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل خديجة كرير في قسم عمارة,مساجد وتحتوي على تعليقات (8)