header4.jpg

تمصص

وهي قرية في جبل نفوسة وهي قريبة من طمزين ، وبها المدرسة التي بناها ابو محمد التمصيصي. ومنها ايضا الشيخ ابو نصر التصمصي قال عنه مقرين البغطوري (كان من أفضل أهل هذا الجبل).
والقرية خالية اليوم ولم يبقى منها الا بعض الاطلال.

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أماكن,جغرافيا وتحتوي على تعليق (1)

بحيرة (تابحيرت)

تابحيرت هي كلمة أمازيغية بإمتياز ولا علاقة لها بكلمة بحر البتة، مدلول طوبونومي أمازيغي يعني الأرض المنبسطة والمشجرة بنوع محدد من الأشجار، وتنطق في العامية بحيرة، وهي منتشرة في كل شمال إفريقيا تقريبا. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أماكن,تعاريف,جغرافيا,مصطلحات وتحتوي على تعليقات (7)

قناة (تـسيبينت)

قناة(تسيبينت)

تـسيبينت – قناة أو منفذ الماء وهي عبارة عن قناة أو مدخل يترك في أسفل السياج الحجري (تـماسا) لدخول مياه الأمطار الجارية على سطح الأرض لسقي الأشجار أو المزروعات والأمطارالساقطة خارج الحقل يتم تحديد مسارها إلى هذا ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل سعيد نـ يونس في قسم أماكن,تعاريف,جغرافيا,مصطلحات وتحتوي على لا تعليق

تامدرارت – تيلولت (القبار )

تمدرار تنبت بين الصخور وفي الجبال

تمدرار تنبت بين الصخور وفي الجبال

تامدرارت القبار : نبات موسمي طبي ينبث في الجبال وبين الصخور ثماره تخلل بالملح وتؤكل وهي حارة ومفيدة في علاج ضربة الشمس عن طريق تجريح الورق ووضعه على الجبهة – أما أوراقه فتخلط الشيح والشندقورة والكليل والزعتر وتنقع مع التين الجاف وبعد ذلك يتم تصفية السائل الناتج ويشرب وهو مفيد لتنظيف البطن وعلاج للعديد من الأمراض.

يستخدم القبار حالياً وعلى نطاق واسع في معالجة حالات تصلب الشرايين ومنشط لعمل الكبد وأن تناوله يؤدي الى تحسين الدورة الدموية وتكثر استخداماته كمنبه كبدي.

جذور القبار يمكن ان يستخلص منها مواد طبية تستخدم لمعالجة حالات فقر الدم والاستسقاء والتهاب المفاصل وداء النقرس، ومستقطر جذور القبار تستخدم في صناعة وتكوين المستحضرات التجميلية وتفيد في معالجة التهابات الجلد والحساسية. ويرى أخصائيون في الطب البديل ان نبات القبار في مقدمة النباتات الطبية التي يجب ان يهتم بها الذين يحرصون على الاستشفاء من امراض الروماتيزم وارتفاع نسبة السكر في الدم والمصابون بالنفخة والاضطرابات الكبدية . ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل طارق الرويمض في قسم نباتات وتحتوي على تعليقات (15)

مقرين بن محمد البغطوري النفوسي

(حيٌّ في: 599هـ / 1203م)
من علماء جبل نفوسة، أخذ العلم عن أبي محـَمَّد عبد الله بن محـَمَّد المجدلي، وأبي يحيى توفيق بن يحيى الجنـَّاوني.
وورد عند الشماخي مرة واحدة ان اسمه مغر- ولعلها مقر ومن الممكن اي يكون اسمه مقر بن محمد البغطوري وهناك مكان قرب قرية القلعة اليوم يقال له بو مقر. والكلمة بالامازيغية تعني الكبير او العظيم ومنها امقرار.
كان شيخا عالما فقيها. مِمـَّن جازت عليه سلسلة نسب الدين.
ألــَّف في الفقه، وألــَّف كِتَاب «سير أشياخ جبل نفوسة» الذي له أَهَمـِّيـَّة عظمى للمعنيـِّين بتراجم مشايخ جبل نفوسة قبل القرن السادس الهجري، واعتمده الشـَّمـَّاخِـي واقتبس منه نصوصا هامَّة. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على لا تعليق

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى ( 1310هجرى.1892م)

 

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى

ابوالربيع سليمان صالح عمر البارونى
ولد سنة 1310هجرى.1892م من العائله البارونيه من مدينة كباو .وتلقى تعليمه الاول في المدارس القرانيه بمسقط راسه تم انتقل الى جامع الزيتونه بتونس فالازهر الشريف بمصر وفى سنة ١٣٤٣_١٩٢٤م بعد عودته من رحلاته العلميه التحصليه التحق بالقضاء وضل به مدة اربعون سنه وكان اخر منصب شغله هو مستشار بالمحكمه الاستنافيه الشرعيه بطرابلس الغرب وتزوج ا بنة عمومته زعيمه سليمان با شاء البارونى تم انفصلت عنه بعد سنه ولم تنجب معه اولاد . ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,تاريخ,شخصيات,قضاة وتحتوي على تعليقات (2)

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

عمر احمد العزابي

الحاج عمر احمد العزابي، من مدينه جادو سكان المدينه القديمه طرابلس اول من استعمل شفره مورس في ليبيا و مؤسس قسم التلغراف بمصلحه الباريد بميدان الجزائر عام 1951

 

نحتاج أي معلومات إضافية

كتب من قبل (مادغيس) موحمد ؤمادي في قسم أعلام,شخصيات وتحتوي على تعليقات (2)

ابو يعقوب التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليق (1)

الشماخي

لقب “الشمّاخي” هو نسبة إلى “شمّاخ” وهو جبل شمّاخ بالرياينة بجبل نفوسة في شمال غرب ليبيا، و قد ورد ذكر لقصر يدعى قصر شماخ في كتاب السير للبدر الشماخي. لكن، هناك من يذكر بأن للشمامخة جد يدعى شماخ، إلا أنّ جد الشمامخة أبو يعقوب كان لقبه التغرميني نسبة إلى تِغَرْمِين التي عاش فيها ولم يلقب بالشماخي نسبة الى الجد. متى ابتدأ التسمي بــ”الشماخي” إذن؟ ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (41)

البدر الشماخي

هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد الشماخي. ولد في الأربعينيات من القرن التاسع الهجري / الثلاثينيات من القرن الخامس عشر الميلادي و توفي عام 928 هـ (1521م) بجربة، وقبره بحومة تِيواجِين وورد ذكر بأنه توفي بيفرن وبأن قبره بيفرن.

نسبه:
هو بدر الدين أبو العباس أحمد بن سعيد بن عبد الواحد بن اسماعيل بن عبد الواحد بن صالح بن أبي العز بن سليمان بن يوسف بن سليمان بن يوسف (ابويعقوب). ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (7)

إبراهيم سليمان الشماخي

هو ابراهيم بن سليمان بن يحيى الشماخي. يروي بأن الشيخ ابراهيم عاش في يفرن ثم سافر إلى طرابلس بعد أن ترك أهله في رعاية أقاربه من عائلة ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نور الدين الشماخي في قسم أسر,أعلام,سير,سيرة ذاتية وتحتوي على تعليق (1)

الشيخ أبو يعقوب يوسف التغرميني

هو أقدم أجداد الشمامخة إذ عاش في أواخر القرن الرابع الهجري في تِغَرْمِين بجبل نفوسة. وكما ورد في السير فإن أبو يعقوب كان حاكما في تِغَرْمِين وبني زمُّور ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل توفيق الشقروني في قسم أعلام وتحتوي على تعليقات (2)

طبيخة الكمأة بلحم الخروف (الطبيخ ن الترفاس سويسوم نيزمر)

 

الطبيخ ن الترفاس:
المقادير:
1\2 كيلو  كمأة (ترفاس).
1\4 كيلو لحم خروف هبرة.
2حبات بصل متوسطات.
3 ملاعق زيت زيتون. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (2)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس)

حساء الكمأة (آسكاف ن الترفاس):

المقادير:

1\2 لتر ماء.

5حبات ترفاس.

1حبة بصل متوسطة. ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل نوميديا ؤمادي في قسم أكلات وتحتوي على تعليقات (4)

المسجد الكبير (أمقرار): جامع الشيخ عامر الشماخي

تأسس هذا المسجد في فترة تاريخية مبكرة في قرية آت معان (المعانيين) بمدينة (يفرن)، وتوجد كتابة تاريخية داخل المسجد تشير إلى سنة مائة وسبعة أو تسعة هجرية، وهذا ما قرأه الكثيرون ومنهم القطب أطفيش، وذكر ذلك في تقديمه لكتاب الوضع للجناوني، إلا أنني أقرأ الكتابة: (سنة مائتين وسبعة أو تسعة)، يعني سنة 209هجرية/ أي خلال القرن الثالث الهجري/ التاسع الميلادي، ٫٫٫إقراء المزيد

كتب من قبل خديجة كرير في قسم عمارة,مساجد وتحتوي على تعليقات (8)